7 أخطاء تربوية تمنع الطفل من أن يصبح في المستقبل سعيداً وثريا


Get real time updates directly on you device, subscribe now.

في هذه المقالة سنتعلم حيل عالمة النفس المشهورة مارينا ميليا التربوية من أجل طفل سعيد ثري.
مارينا ميليا هي أستاذة في علم النفس وهي مؤلفة الكتب الأكثر مبيعًا التي تدور حول الأبوة الواعية والنجاح النفسي.
سنركز في هذه المقالة أيضاً على أخطاء الأبوة والأمومة التي تمنع الأطفال من أن يصبحوا أثرياء بحسب رأي عالمة النفس ميليا.

الخطأ الأبوي الرقم 2: العبارات المدمرة
PIK- LICENCE

في الواقع، إن إعالة أطفالنا هي مسؤوليتنا. سواء أكنتم تفعلون ذلك أم لا ، فهذا هو خياركم الوحيد، ولكن لا تطلبوا أي امتنان خاص من قبل أطفالكم. انسوا عبارات مثل ، “لقد فعلنا الكثير من أجلك وأنت… …”.
هل تتحملون مسؤولية ما تقومون به من أجل طفلكم أكثر من العائلات الأخرى؟ عظيم. فقط تقبلوا حقيقة أنكم تفعلون ذلك لأنكم تريدون ذلك. فالامتنان واحترام الآباء لا يتوقفان على مقدار دخل بعض العائلات..

الخطأ الأبوي الرقم 3 : محاولة تربية أشطر تلميذ أو بطل

هناك استراتيجيتان خطيرتان عندما يتعلق الأمر بتربية طفل بطريقة تجعله مصاباً بالأمراض العُصابية النفسية عندما يكبر:
الأبطال الموسوسون الذين يصابون بالعُصاب هم أشخاص تربوا في عائلات حقق فيها الآباء نجاحات معينة ويريدون أن يحذو أطفالهم حذوهم. أو هم أشخاص عاشوا في كنف عائلة يحلم فيها الأب أو الأم بشيء ما، لكنهما لم يستطيعا تحقيقه ويريدان من أطفالهما تحقيق ما تاقا إليه. الأبطال العتيدون يقضون أيامهم في التدريب والدراسة، وليس لديهم الوقت الكافي للعيش. الضغط عليهم هائل ويعتقدون أنهم لن يكونوا سعداء إلا عندما يصلون إلى هدفهم.

تعتبر تربية طالب مثالي استراتيجية شائعة، لكنها أمر غير سليم أبداً.. في هذه الأيام، يبدأ الآباء بتعليم أطفالهم كل شيء في سن مبكرة جدًا. إنه ليس الشيء الصحيح الذي يجب فعله، لأنكم تثقلون أدمغة الأطفال. ومن خلال القيام بذلك، لا تسمحون للطفل بارتكاب الأخطاء ، وتوحون له بأن عليه أن يكون دوماً في الطليعة وهذا عاقبته وخيمة.

لا تفرضوا جداول زمنية صارمة على أطفالكم. فهذه الجداول الصارمة ستؤدي إلى تربية شخص غير سعيد، طفولته قاتمة. امنحوا أطفالكم بعض وقت الفراغ حيث ليس عليهم فعل أي شيء على الإطلاق. عدم القيام بأي شيء لا يقل أهمية عن الدراسة. سن الطفولة هو وقت مشاهدة السماء والرقص والعيش. هكذا يولد الإبداع.

الخطأ الأبوي 4: الرشوة
Premium Freepik License

اليوم ، يدفع بعض الآباء لأطفالهم مالاً مقابل كل درجة جيدة يحصلون عليها ، أو مقابل تنظيف غرفهم وأشياء أخرى من هذا القبيل. هذا خطأ. إن الرشوة ليست أفضل طريقة لتربية الأطفال. من خلال الدفع لهم مقابل نجاحاتهم ، فإننا ندفع الأطفال نحو عدم تقييم نجاحاتهم الفعلية. الأسرة ليست سوقًا ، إنها علاقة تقوم على الحب والرعاية.

أعطوهم مصروف الجيب. هذه هي الطريقة التي تُظهر لهم أنكم تثقون بهم في قراراتهم المالية. إنه عنصر من عناصر الحرية الشخصية.

يجب أن يكون مبلغًا معينًا في يوم معين. اختاروا يومًا تمنحون فيه أطفالكم المال ومبلغًا محددًا يمكنهم الاعتماد عليه.
دعوا الأطفال يقررون على ماذا سينفقون أموالهم. يمكن للوالدين توجيه أطفالهم ، ولكن القرار النهائي يجب أن يكون في يد الطفل. نعم ، قد يرتكبون خطأ ولكن هذه هي تجربتهم .

الخطأ الأبوي الرقم 5: الضغط من خلال “كلمات حكيمة رنانة “

أحياناً يقول الأهل بعض الكلمات الرنانة مثل” المال لا ينمو على الشجرة” أو عندما كنت في مثل عمرك،كنت ..” لقد سمعنا هذه الكلمات من أهلنا ونحن نقولها لأطفالنا.. عندما نصور للأطفال أن جني المال أمر صعب جداً ، ننمي بذلك في أنفسهم الخوف من خسارة المال..

هذه العبارات التي نقولها لا علاقة لها بالحياة الواقعية. ناقشوا كل موقف على حدة. إن كنتم غير قادرين على شراء شيء ما، ناقشوا معهم ما الذي يمكنكم فعله لادخار بعض المال لشراء هذا الشيء الذي تريدونه.

الخطأ الأبوي 6: أن تكون صديقًا لأطفالك

تقول أم أن ابنها يناديها باسمها لأنهما صديقان. أن نكون أصدقاء لأطفالنا هو صرعة جديدة. ولكن اعلموا أن الأسرة عبارة عن نظام ذي تسلسل هرمي ، حيث يلعب كل فرد دوره. الآباء دورهم: الرعاية وشراء الملابس والحب. الأطفال دورهم: طاعة والديهم ، وارتكاب الأخطاء ، ومعرفة ما هي حدودهم.

pik

فقط عندما تكون كأب أو أم في أعلى الهرم ، تصبح فادراً على أداء واجبك الأبوي بشكل جيد..أما عندما تحاول أن تكون صديقاً لهم وتنزل من أعلى الهرم فستفقد السيطرة .

ضعوا الحدود بصوت عال، واضح. هذه هي الطريقة التي يفهم بها الأطفال ما يمكنهم فعله وما لا يمكنهم فعله.
تعلم أن أقول لا.

ضعوا قواعد لا تستطيعون لا أنتم ولا أطفالكم كسرها.
إذا أعطيت طفلك حرية أكثر من اللازم فسيكبر وهو لا يشعر بالثقة بالنفس . من الهام للطفل أن يشعر بالأمان والثقة بالنفس أثناء فترة نموه..

الخطأ الأبوي الرقم 7: لا اتفاق بشأن إنفاق المال في الأسرة
Premium Freepik License

ما الذي يفترض أن يفهمه الطفل إذا كان والديه لا يتفقان بشأن المال؟ ما الذي سيشعر به الطفل عندما يكون الأب هو المدخر ثم ينتقد الأم بسبب شرائها الأشياء بأثمان باهظة ؟. الجواب: سيصاب الطفل بالحيرة والضياع.

يحتاج أفراد الأسرة الأكبر سنًا إلى الاتفاق مع بعضهم البعض حول المبلغ الذي يمكنهم إنفاقه على أشياء معينة. يجب أن تكون آراء الوالدين هي نفسها حول الأشياء الأساسية على الأقل. يجب ألا يكون هناك أسرار. فعليكما معاً إما منع شراء شيء ما وإما الموافقة على شراء غرض ما

لا ترسلوا رسائل متضاربة . تذكروا أنكم إذا قلتم شيئًا مثل ، “لقد أرادوا التباهي – ولهذا السبب أقاموا الحفلة” أو قلتم “شراء مثل هذه السيارة الباهظة الثمن أمر مجنون” ، فسيعتقد الأطفال أنك كاذب أو كاذبة .. سيفكرون ، “ألم ترغبي أنت يا أمي بحفلة كهذه ؟

الأطفال أيضاً يشعرون بالغيرة. كونوا قدوة لأطفالكم ولا تعلموهم أن يشعروا بالغيرة من نجاح الآخرين.

الخطأ الأبوي الرقم 8: عدم تعليم الأطفال الحلم
Premium Freepik License

عندما نضع نحن الأهل قواعد صارمة سيعتاد الأطفال بسرعة على ان يتحكم بهم محيطهم الخارجي.. أولاً سيذعنون للآخرين في صفوف الروضات وبعدها سيذعنون للجميع في الصفوف التعليمية الأخرى.. ولكن عليكم كأهل أن تعلموهم أخذ زمام المبادرة وأن تخبروهم أنه من المهم ألا يعيشوا وفقًا لتوقعات شخص آخر ، وأن بإمكانهم أن يفعلوا ما يريدون. عندما نستعمل معهم عبارات مثل “عليك أن” أو “أنت بحاجة إلى” ، فإننا بذلك نقتل دوافعهم وكل إبداعاتهم.
وعلموهم أيضاً أن يكونوا قادرين على فهم ما يريدون ويجب أن يعرفوا أنهم بحاجة إلى دعمكم وعلموهم أن يحلموا وألا يكونوا تبُّعاً لأوامر الآخرين

أي من هذه الأخطاء ارتكبتها؟ شارك تجربتك في قسم التعليقات أدناه!

اقرأ الجزء الأول من المقالة: نصائح تربوية من عالمة النفس مارينا ملينا لتربية طفل سعيد وثري





Source link

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد