هل يستطيع حامل الثلاسيميا التبرع بالدم



هل يستطيع حامل الثلاسيميا (Thalassemia carrier) التبرع بالدم؟ إليك الإجابة في هذا المقال

هل يستطيع حامل الثلاسيميا التبرع بالدم؟

إن حامل مرض الثلاسيميا هو الشخص الذي يحمل طفرة جينية واحدة في أحد الجينات المسببة للثلاسيميا لكنه غير مصاب بالثلاسيميا، أي أن أعراض الثلاسيميا الحادة لا تظهر عليه بل قد يعاني من أعراض فقر الدم البسيطة نظرًا لصغر حجم كريات الدم الحمراء بشكل بسيط مقارنة بالحجم الطبيعي.

بالنسبة لسؤال هل يستطيع حامل الثلاسيميا التبرع بالدم؟ فإن الإجابة هي نعم، يمكن لحامل مرض الثلاسيميا التبرع بالدم لكن بوجود شرط وهو: ألا تقل نسبة الهيموجلوبين في دم الشخص الحامل لمرض الثلاسيميا عن أقل قيمة مسموح بها للتبرع بالدم.

هل يستطيع مريض الثلاسيميا التبرع بالدم؟

أما بالنسبة لمريض الثلاسيميا أي الذي تظهر عليه أعراض المرض، فإن إمكانية تبرعه بالدم تعتمد على حدة أعراض المرض عنده، بحيث في حال كان المريض يعاني من الثلاسيميا الصغرى التي تترافق مع أعراض خفيفة وبسيطة وفي حال تحقيقه لشروط التبرع بالدم فلا يوجد ما يدعو للقلق ولا مشكلة من تبرعه بالدم.

أما في حال كان المريض مصاب بالثلاسيميا الكبرى أي انه يعاني من أعراض فقر الدم الشديد، وتضخم الطحال وتشوه العظام وغيرها من أعراض الثلاسيميا، فإنه من الخطر عليه أن يقوم بالتبرع بالدم ولا يجوز له ذلك، بل على العكس فهو بحاجة إلى أخذ الدم لتخفيف حدة المرض.

تشخيص المرض عند حامل مرض الثلاسيميا

يمكن الكشف عن مرض الثلاسيميا أو الكشف عن الشخص الحامل لمرض الثلاسيميا بعدة فحوصات.

تشمل الفحوصات على الاتي:

1. فحص الدم الشامل

يكشف فحص الدم الشامل عن نسبة الهيموجلوبين، وعدد كريات الدم ومنها الحمراء.

قد تبين الفحوصات أحيانًا انخفاض في نسبة الهيموجلوبين وتعداد أقل من الطبيعي لعدد كريات الدم الحمراء وصغر حجمها أحيانًا، وذلك اعتمادًا على نوع الجين الحامل للمرض وحسب طبيعة وصحة الشخص الحامل للمرض أيضًا.

2. فحص أنواع الهيموجلوبين

يتم فحص نسبة بعض أنواع الهيموجلوبين ومنها هيموجلوبين A2 وهيموجلوبين F.

في حال كان الشخص حاملًا لمرض الثلاسيميا من نوع بيتا فإن النتائج تظهر غالبًا صغرًا في حجم كريات الدم الحمراء مع ارتفاع في نسبة الهيموجلوبين A2 والهيموجلوبين F.

أما في حال الأشخاص الحاملين لمرض الثلاسيميا من النوع ألفا، فإن النتائج تظهر غالبًا صغرًا في حجم كريات الدم الحمراء مع نسبة طبيعية لكل من الهيموجلوبين A2 والهيموجلوبين F.

3. فحص الحديد

يتم فحص الحديد أيضًا بمختلف أشكاله، لأن بعض الحاملين لمرض الثلاسيميا قد يعانون من نقص الحديد أكثر من غيرهم، وذلك بسبب الاضطراب الجيني الذي يؤثر على الهيموجلوبين والقدرة على الارتباط بالحديد، بالتالي قد يحتاج البعض منهم لحقن أو حبوب الحديد الدوائية.

4. فحص الحمض النووي

فحص الحمض النووي يكشف عن الخلل الجيني ويميز نوع الثلاسيميا، ويمكن الاستفادة منه للكشف عن حامل مرض الثلاسيميا الصامت من النوع ألفا.

معلومات لحامل مرض الثلاسيميا

إليك أهم المعلومات الواجب معرفتها في حال كنت حاملًا لمرض الثلاسيميا:

  • إن كونك حاملًا لمرض الثلاسيميا فهذا لا يعني أنك مريض، بل أنت شخص بكامل صحتك ولا داعي لأية علاجات، ومن غير الممكن أن تصبح مريضًا بالثلاسيميا أبدًا.
  • قد يعاني بعض الحاملين لمرض الثلاسيميا من بعض أعراض فقر الدم البسيطة جدًا وذلك بسبب صغر حجم كريات الدم الحمراء.
  • يتوجب الحذر عند الزواج، وذلك لأن خطر إنجاب أطفال مصابين بالثلاسيميا ممكن وذلك إما في حال زواج شخص حامل للمرض مع اخر حامل للمرض أيضًا أو في حال زواج شخص حامل للمرض مع اخر مصاب، لذا يجب الربط بين الثلاسيميا والزواج وإجراء الفحوصات الطبية المطلوبة وعدم تجاوز ذلك أبدًا.



Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد