هذا هو مصير حساباتنا على مواقع الانترنت بعد الموت


مَن منا ليس لديه الفضول لمعرفة أين ستذهب حساباتنا على الانترنت بعد موتنا، وماذا سيحل بها؟ صدقًا، الأمر مخيف للوهلة الأولى، لنكن أكثر واقعيةً، سنموت جميعًا يومًا ما، لكن لا يمكن قول الشيء نفسه عن حساباتنا على الإنترنت. حيث سيبقى بعضها إلى الأبد، والبعض الآخر قد تنتهي صلاحيته بسبب عدم النشاط، والبعض الآخر قد يكون مهيأ ليتوقف بمجرد وفاتك. فمن الشائع بشكلٍ متزايد تراكم الأشياء عبر الإنترنت؛ ليس لدينا حسابات على الإنترنت فقط ولكن الصور والموسيقى والرسائل المهمة وربما حتى الأنا الأخرى أيضًا مختبئة في ثنايا هذه الحسابات المنتشرة عبر مختلف مواقع الانترنت.

وفي زمن التكنولوجيا المتسارع الذي نعيشه اليوم، سنحتسب كل هذا على أنه ملكية وسجل لحياتنا. يعني التواجد المتزايد عبر الإنترنت أننا نترك آثارًا لأنفسنا في جميع أنحاء الإنترنت. بشكلٍ عام، تنتمي هذه الآثار إلى قواعد البيانات للأنظمة الأساسية التي تسمح لنا بالتواصل الاجتماعي والاحتفاظ بالمعلومات ومشاركة حياتنا اليومية على الإنترنت. لذا، دعنا نرضي فضولك فيما سيحدث لحساباتك عبر الإنترنت عندما تصبح غير متصل بالإنترنت والحياة إلى الأبد…

أسهل إجابة لسؤال ماذا سيحدث لحساباتك على الإنترنت عندما تموت هي “لا شيء”. لأنه مبدئيًا، إذا لم يتم إخطار فيسبوك أو جوجل بوفاتك، فسيظل ملفك الشخصي وصندوق البريد الخاص بك كما كان إلى أجلٍ غير مسمى. وفي النهاية، قد تُلغى بسبب عدم النشاط، اعتمادًا على سياسة الموقع وتفضيلاتك الخاصة.

لكن لسوء الحظ، غالبًا ما تصبح الحسابات منتهية الصلاحية هدفًا للصوص الذين يستغلون كلمات المرور المخترقة وممارسات الأمان القديمة التي يستخدمها مالكوها المتوفون. يمكن أن يسبب هذا ضائقة كبيرة لأفراد الأسرة والأصدقاء، ولهذا السبب تمتلك شبكات مثل فيسبوك الآن وسائل حماية مضمنة.

عادةً ما يكون هناك سيناريوهين عندما يموت شخص لديه وجود على الإنترنت: إما أن الحسابات ستظل كما هي حتى تصل إلى الحد الأقصى من مدة عدم النشاط، أو أن صاحب الحساب يعين مسبقًا وبشكلٍ صريح تفاصيل الملكية أو تسجيل الدخول بعد الوفاة. يعتمد ما إذا كان لا يزال من الممكن استخدام هذا الحساب في النهاية على مشغل الخدمة، وتختلف هذه السياسات بشكلٍ كبيرٍ بين الشركات.

لذلك إذا كنت تأمل في إمكانية تحويل مكتبتك الرقمية للأفلام والموسيقى إلى شخصٍ آخر، فقد تشعر بخيبة أمل لسماع أن هذا ممنوع في كثير من الأحيان في الشروط والأحكام. أو إذا احتاج أحد أفراد العائلة إلى معلومات مخزنة في بريدك الوارد، فقد يتعين عليهم تقديم أمر استدعاء أو أمر محكمة للوصول إلى المعلومات. دعونا نلقي نظرة عما سيحدث لحسابات بعض أهم المواقع على الانترنت بعد الوفاة:

حساب الفيسبوك

يتيح عملاق وسائل التواصل الاجتماعي الفيسبوك الآن للمستخدمين ترشيح جهات اتصال لإدارة حساباتهم في حالة وفاتهم. يمكنك القيام بذلك باستخدام إعدادات حسابك على فيسبوك، وسيقوم فيسبوك بإخطار أي شخص تحدده. يتطلب القيام بذلك أن تختار بين “إحياء ذكرى حسابك” أو “حذفه نهائيًا”، من خلال التوجه إلى خيار “ملكية الحساب والتحكم فيه” ضمن الإعدادات.

عندما يتم إحياء ذكرى الحساب، ستظهر كلمة “ذكرى” قبل اسم الشخص، وسيجري تقييد العديد من ميزات الحساب. كما تظل حسابات إحياء الذكرى على فيسبوك، ويظل المحتوى الذي شاركوه مشتركًا مع نفس المجموعات. لا تظهر الملفات الشخصية في اقتراحات الأصدقاء أو قسم “أشخاص قد تعرفهم”، كما أنها لا تشغل تذكيرات أعياد الميلاد. 

بمجرد إحياء ذكرى الحساب، لا يمكن لأي شخص تسجيل الدخول مرةً أخرى إلى الحساب. يمكن لجهات الاتصال التي اخترتها إدارة المشاركات وكتابة مشاركة مثبتة وإزالة الإشارات. يمكن أيضًا تحديث صور الغلاف والملف الشخصي، ويمكن قبول طلبات الصداقة. لا يمكنهم تسجيل الدخول أو نشر تحديثات منتظمة من هذا الحساب، أو قراءة الرسائل، أو إزالة الأصدقاء، أو تقديم طلبات صداقة جديدة. كما يمكن للأصدقاء والعائلة دائمًا طلب تخليد الذكرى من خلال تقديم دليل على الوفاة، أو يمكنهم طلب إزالة الحساب نهائيًا.

حسابات جوجل

تمتلك جوجل وتدير بعضًا من أكبر الخدمات وواجهات المتاجر على الإنترنت، بما في ذلك Gmail و YouTube و Google Photos. يمكنك استخدام ميزة “مدير حساب جوجل غير النشط” لوضع خطط لحسابك في حالة وفاتك. يتضمن ذلك متى يجب اعتبار حسابك غير نشط، ومن يمكنه الوصول إليه وما الذي يمكنه الوصول إليه، وما إذا كان يجب حذف حسابك أم لا. في حالة تجاوز شخص ما هذا الخيار، ولم يستخدم مدير الحساب غير النشط، تتيح لك جوجل إرسال طلب لإغلاق الحسابات والحصول على البيانات الخاصة به. 

حيث صرحت جوجل بأنها غير قادرة على تقديم كلمات المرور أو تفاصيل تسجيل الدخول الأخرى، ولكنها “ستعمل مع أفراد الأسرة المباشرين والممثلين لإغلاق حساب شخص متوفى عند الاقتضاء”. ونظرًا لأن جوجل تمتلك يوتيوب، ويمكن أن تستمر مقاطع فيديو اليوتيوب في جني الأرباح حتى إذا كانت القناة مملوكة لشخص قد توفي، فقد تنقل جوجل الإيرادات إلى أفراد العائلة المؤهلين أو الأقارب القانونيين. 

حسابات تويتر وتيليجرام

ليس لدى تيليجرام أي أدوات لتقرير ما سيحدث لحسابك عند وفاتك. الخدمة لديها فترة 6 أشهر لعدم النشاط، وبعد ذلك سيُحذف حسابك تلقائيًا. وكذلك الأمر مع تويتر. كما ينص تويتر على أنه “يمكنه العمل مع شخص مخول بالتصرف نيابة عن التركة، أو مع فرد مباشر من عائلة المتوفى تم التحقق منه لإلغاء تنشيط الحساب”. يمكن القيام بذلك باستخدام نموذج الاستفسار عن سياسة الخصوصية الخاصة بتويتر.

حسابات مايكروسوفت وإكس بوكس

على ما يبدو أن مايكروسوفت منفتحة جدًا للسماح لأفراد الأسرة الباقين على قيد الحياة أو أقرب الأقارب بالوصول إلى حساب شخص متوفٍ. تنص الشروط الرسمية على أنه “إذا كنت تعرف بيانات اعتماد الحساب، فيمكنك إغلاق الحساب بنفسك. إذا كنت لا تعرف بيانات اعتماد الحساب، فسيتم إغلاقه تلقائيًا بعد عامين من عدم النشاط”. 

مثل الكثير من الخدمات الأخرى، إذا لم تعلم مايكروسوفت مطلقًا بحدوث وفاة مالك الحساب، فيجب أن يظل الحساب نشطًا لمدة عامين على الأقل. حيث لا توفر مايكروسوفت أي حق في البقاء على قيد الحياة، لذلك لا يمكن نقل الألعاب (Xbox) ومشتريات البرامج الأخرى (Microsoft Store) بين الحسابات. بمجرد إغلاق الحساب، ستختفي المكتبة معه. كما تنص مايكروسوفت على أنها تتطلب أمر استدعاء أو أمر محكمة صالحًا للنظر فيما إذا كانت ستصدر بيانات المستخدم أم لا، والتي تتضمن حسابات البريد الإلكتروني والتخزين السحابي وأي شيء آخر مخزّن على خوادمهم. 

حسابات آبل

بشكل صريح وواضح، ستُلغى حسابات آبل الخاصة بك عندما تموت. ينص بند “عدم الحق في التوريث لأحياء” في الشروط والأحكام (والتي يمكن أن تختلف بين السلطات القضائية) على ما يلي:

“ما لم يكن منصوصًا عليه وفقًا للقانون، فإنك توافق على أن حسابك غير قابل للتحويل وأن أي حقوق تتمتع بها هوية Apple ID الخاصة بك أو المحتوى الخاص بك داخل حسابك ستنتهي عند وفاتك. عند استلام نسخة من شهادة وفاتك، سيتم إنهاء حسابك وحذف كل المحتويات الموجودة داخل حسابك. يتضمن ذلك الصور الموجودة في حسابك على iCloud، ومشتريات الأفلام والموسيقى، والتطبيقات التي اشتريتها، ومحتويات iCloud Drive أو iCloud inbox”

لذلك، نوصي بإعداد المشاركة العائلية “Family Sharing” حتى تتمكن من مشاركة الصور والمشتريات الأخرى مع أفراد العائلة، نظرًا لأن محاولة إنقاذ الصور من حساب متوفى ستثبت على الأرجح أنها غير مجدية. إذا كنت بحاجة إلى إعلام آبل بوفاة شخص ما، فإن أفضل طريقة للقيام بذلك هي عن طريق صفحة “الدعم” لآبل عبر الويب. إذا لم تتلق آبل تأكيدًا بوفاتك، فسيظل حسابك كما هو (على الأقل للمدى القصير).





Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد