هذا اللقاح تحديدًا قد يساعد على دحر السلالة البرازيلية



في دراسة جديدة قام بها باحثون في جامعة أوكسفورد، تبين للعلماء أن أحد أنواع اللقاحات المتوفرة حاليًا قد يكون فعالًا في مقاومة بعض السلالات الجديدة لفيروس كورونا المستجد.

فتبعًا للنتائج الأولية للدراسة، لوحظ أن لقاح أسترازينيكا (AstraZeneca) قد يساعد بالفعل على مقاومة السلالة البرازيلية الجديدة لفيروس كورونا، وذلك تبعًا لتصريحات كان قد أدلى بها أحد العلماء القائمين على الدراسة لوكالة رويترز.

تأتي مخرجات هذه الدراسة لتشكل بصيص أمل في خضم القلق المتزايد الذي بدأ يراود العالم مع استمرار ظهور سلالات جديدة من فيروس كورونا، ففعالية لقاح أسترازينيكا ضد السلالة البرازيلية قد تعني عدم الحاجة لتطوير نسخة جديدة من اللقاح لمواكبة الطفرة البرازيلية الجديدة، وأن اللقاح بنسخته الحالية قد يكون كافيًا.

نقاط سلبية هامة 

قبل الأخذ بنتائج الدراسة المذكورة واعتمادها، علينا أن ننوه إلى الاتي:

  • نتائج هذه الدراسة لم تنشر بشكل رسمي بعد، ومن المتوقع أن يتم الإعلان عنها ونشرها في وقت قريب من شهر اذار الحالي.
  • لم يتم التصريح بعد عن مدى فعالية لقاح أسترازينيكا تجاه السلالة البرازيلية بشكل دقيق.
  • تم الإشراف على الدراسة المذكورة من قبل باحثين في جامعة أوكسفورد وباحثين من الفريق العامل في شركة أسترازينيكا نفسها، مما قد يقلل من مصداقية نتائج الدراسة بالنسبة للبعض.
  • لوحظ أن لقاح أسترازينيكا كانت فاعليته قليلة نسبيًا تجاه سلالات كورونا الجديدة التي ظهرت في جنوب أفريقيا، أي أن لقاح أسترازينيكا قد لا يكون فعالًا ضد كافة الطفرات الجديدة للفيروس.

مع أن ما أعلن عنه ليس سوى مخرجات أولية للدراسة، وعلى الرغم من أننا لا زلنا بانتظار نشر نتائج الدراسة والإعلان عنها بشكل رسمي من قبل القائمين عليها، إلا أن هذه الدراسة تشكل بصيص أمل قد يختار بعضنا التشبث به.

السلالة البرازيلية 

تعد السلالة البرازيلية إحدى السلالات الخطيرة من فيروس كورونا والتي بدأت بالانتشار في دول مثل البرازيل لتشهد هذه الدول تصاعدًا ملحوظًا في حالات الوفيات، فقد بلغت أعداد الوفيات بسبب فيروس كورونا في البرازيل معدلًا يقارب 1900 حالة وفاة في اليوم الواحد خلال الأسبوع الفائت!

ويعتقد الباحثون أن التصاعد الملحوظ في أعداد الوفيات في البرازيل قد يعزى للسلالة البرازيلية الجديدة، والتي يخشى الباحثون أنها قد تكون منيعة ضد اللقاحات الحالية، مما قد يجعلنا على أعتاب كارثة وشيكة إذا ما حدث وانتشرت هذه السلالة على نطاق أوسع!



Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد