مناخ مدينة براغ والأماكن السياحية بها


مناخ مدينة براغ والأماكن السياحية بها،  تعد من أكثر المدن الرائعة حيث تمتلك أكثر الأماكن السياحية جمالا وجاذبية فهي من المدن التي لم يصبها أي نوع من التدمير في الحرب العالمية الثانية وحافظت على جمال مظهرها.

 تاريخ براغ

  • يمكن إرجاع تاريخ مدينة براغ إلى ألف سنة وأكثر، كانت هذه المدينة لقرون عديدة مسكنا للقبائل، أولها كانت قبائل الكلت، التي حلت محلها القبائل الجرمانية.
  • وفي وقت لاحق احتلت وتم السيطرة عليها من قبل القبائل السلافية، وبعد ذلك سيطر الروم على مدينة براغ وكان ذلك في أواخر القرن العاشر.
  • تقدمت براغ في عهد تشارلز الرابع، بينما هو أصبح الإمبراطور الروماني المقدس وملك بوهيميا، وشهدت المدينة خلال فترة حكمه تطورًا هائلاً للجسور والجامعات والكنائس.
  • بالرغم من حدوث تلك التطورات في فترة الحكم، فقد عانت العاصمة من أعمال عنف ضد الجاليات اليهودية وانتفاضات فلاحية ومحاولات لإجراء إصلاحات دينية، بعد وصول ابن تشارلز الرابع، الملك وينسلتون الرابع إلى السلطة.
  • وعانت المدينة من الحروب والأوبئة لعدة قرون حتى عام 1714، بعد ذلك بدأ سكانها في النمو والتطور، وتأسست التشيك بعد نهاية الحرب العالمية الأولى.
  • وخلال الحرب العالمية الثانية تم اختيار براغ كعاصمة لها، حتى أصبحت براغ عاصمة جمهورية التشيك الجديدة في عام 1993، وحتى الآن.

كما اقدم لك: معلومات عن يوم المدينة العربية

مناخ مدينة براغ والأماكن السياحية بها

  • يعتبر مناخ براغ مناخ محيطي، فالمناخ الشتوي بارد نسبيًا، لذا فإن متوسط ​​درجة الحرارة يقترب من التجمد ولا يوجد ضوء شمس تقريبًا، من بداية منتصف نوفمبر إلى أواخر مارس، تغطي الثلج عادةً سطح الأرض ويتجاوز ارتفاعها 20سم.
  • يكون المناخ غير معتدلاً في أيام الشتاء، إلا أيام قليلة والتي تتميز بجو دافئ معتدل، لكن الطقس صيفاً دافئ ومشمس نهاراً، وشديد البرودة في المساء، ويصل متوسط ​​درجة الحرارة في الصيف 24 درجة مئوية.
  • تتساقط الأمطار في مدينة براغ بنسبة صغيرة، فتصل نسبة سقوط الأمطار على مدار السنة إلى ٥٠٠ مم.
  • مع العلم أن هناك أمطار غزيرة في أواخر الربيع والصيف، ولكن فصل الصيف يحمل عواصف رعدية، وتصل سرعة الرياح إلى 10 كيلومترات في الساعة.
  • مما يساهم في كسر انعكاس درجات الحرارة ويساعد على تنقية الهواء.

السياحة في براغ

  • براغ لديها العديد من المعالم الثقافية الشهيرة التي نجت من أفعال العنف والتخريب في أوروبا في القرن العشرين، وفقًا لشبكة أبحاث المدن العالمية والعولمة.
  • تم إدراج براغ كمدينة عالمية وحصلت على المركز السادس في أفضل الوجهات السياحية لسنة 2016.
  • بينما تصل مدينة براغ إلى المرتبة 69 بين الدول الأكثر ملاءمة للعيش في العالم، نظرًا لتاريخها الطويل، فهي وجهة سياحية مميزة وشهيرة منذ عام 2017، حيث يدخل إلى المدينة أكثر من 8.5 مليون سائح في السنة.
  • في عام 2017 صُنفت العاصمة براغ على أنها خامس أكبر مدينة أوروبية بعد لندن وباريس وروما وإسطنبول، وهذا ما يدعونا للحديث عن مناخ مدينة مدينة براغ والأماكن السياحية فيها.
  • تتميز المناطق السياحية بفن المباني التاريخية الفريد والمختلف من نوعه، ففي مدينة براغ يوجد أكثر من عشرة متاحف وباقة متنوعة من المعارض الفنية والمسارح وأماكن لا تحصى.

ولا يفوتك التعرف على: مدينة دهب السياحية

أشهر المعالم السياحية في براغ

1- قلعة براغ

  • بقيت من حكم الرومان وملوك بوهيميا والحكام في الفترة الشيوعية إلى الحكام في فترة ما بعد الشيوعية، فتعد أكبر القلاع على مر الزمن، تقع إلى الجانب الشرقي من مدينة براغ، وخاصة في منطقة القلعة التاريخية.
  • تم بناء القلعة في القرن التاسع وتبلغ مساحتها حوالي 4300 متر مربع، توجد في هذه القلعة كنيسة القديس فيتوس، وطرازها المعماري فريد من نوعه من الرومانسيك إلى الحديث.

2- ساعة براغ الفلكية

يرجع تاريخ هذه الساعة إلى عهد العصور الوسطي، وتعد من أقدم الساعات الفلكية في العالم، تم إنشاؤها عام1410 لذلك فهي تحمل المرتبة الثالثة في ترتيب أقدم الساعات الفلكية حول العالم وأقدم ساعة فلكية لا تزال مستخدمة.

3- جسر كارل

  • من أشهر الجسور السياحية الموجودة في مدينة براغ، يصل طول الجسر 516 مترا وعرضه 10 أمتار، يجمع ضفتي نهر فلتافا، بناه الملك تشارلز الرابع سنة 1357.
  • استمرت أعمال بناء الجسر حتى سنة 1400 م، في الأصل أطلق على هذا الجسر بحجر الجسر أو جسر براغ، وفي عام 1870 أصبح يسمى جسر كارل، يربط هذا الجسر المدينة السابقة في مدينة براغ بقلعة براغ.

4- أماكن سياحية أخرى

  • برج جيجكوف وهو برج تلفزيون تم بنائه سنة ١٩٨٥ويبلغ ارتفاعه 216 م.
  • ساحة فاتسلاف وهي المركز التجاري الرئيسي لبراغ ويقع فيها المتحف الوطني.
  • يوزيفوف الحي اليهودي في مدينة براغ.
  • المتاحف والمسارح: متحف الفنون الزخرفية، والمتحف الوطني للنهضة الجديدة، ومتحف اغتيال هارديش، ومتحف موتشا، والمسرح الوطني.
  • الكنائس: كنيسة السيدة العذراء، كنيسة القديس مارتن، وكنيسة أبولينير، وكنيسة القديس ستيفن، وكنيسة القديس، وكنيسة القلب المقدس، وكنيسة القديس ميخائيل.
  • المقبرة اليهودية القديمة، وبرج المسحوق، والبيت الراقص، زيزكوف، وحديقة حيوانات براغ، وقلعة فيشيهراد، وجزيرة كامبا وقصر الباروك.

السياحة العلاجية في مدينة براغ

  • من أشهر المدن التي تشتهر بالسياحة العلاجية هي مدينة براغ، فهي تمتلك عدد من المصحات العلاجية، والحمامات الحرارية، وطريقة المعالجة الرئيسية فيها هي مياه الينابيع العلاجية.
  • حيث تم اكتشافها عبر الرومان القدماء منذ 2000 عام، وهي مياه ينابيع طبيعية لا شبيه لها فهي من المياه المعدنية الطبيعية تصل درجة حرارتها إلى 39 درجة مئوية.
  • تنتمي إلى نوع رماد الصودا، مع قيمة معينة من الفلورايد ونسبة كبيرة من المواد الطبيعية، ومن هذه المواد معادن نادرة.

إليك من هنا: مدينة قبرص التركية

 الاقتصاد في براغ

  • على الرغم من أن مدينة براغ تمتلك أهمية ثقافية وتاريخ عريق، إلا أنها لها دور مهم وفعال في تنمية اقتصاد الدولة، كما أنها من أهم المدن السياحة فهي مصدر مهم جدًا في دخل العملات الأجنبية للبلاد.
  • تعد الصناعة من أقوى مصادر الدخل بالنسبة لاقتصاد البلاد، وبداية الاهتمام بها وتطويرها في القرن التاسع الميلادي، وتعتبر الصناعة هي أكبر مجال اقتصادي في براغ.
  • ثم التجارة، وبعد ذلك الهندسة المعمارية، ويليها التعليم والثقافة والإدارة والنقل والاتصالات وتنتج معظم الصناعات في براغ المنسوجات والآلات ثم تعمل بتصنيع الأغذية.
  • كما أنها تصنع الإلكترونيات والمواد الكيميائية، وتعد المرأة نصف القوة العاملة في التصنيع، ولا يقتصر دورها فقط على وصولها لأعلى مستوى في مجالات التعليم والثقافة والصحة والتجارة.
  • ولكن أيضًا المنتجات المصنوعة في براغ، تمثل أكثر نسبة مبيعات، بالإضافة لامتلاكها الأراضي الزراعية والأماكن الريفية، حيث يتم زراعة المزارع والبساتين لتلبية احتياجات سكان المدنية من الغذاء.

التعليم في مدينة براغ

  • تطور التعليم في براغ بصورة عالية ملحوظة خلال العصور التاريخية، وبدأ التدريس الإلزامي للغة الألمانية عبر حكم هابسبورغ، ثم تم تدريسه باللغة الروسية عبر الحكم الشيوعي.
  • لكن في الوقت الحالي أصبح التعليم أكثر حرية، دون حواجز سياسية أو دينية.
  • وقد تم الاهتمام بإنشاء باقة من المراكز والمؤسسات التعليمية مثل (جامعة كارلوفا) وهي من أقدم وأشهر جامعات التعليم العالي في أوروبا.
  • والأكاديمية التشيكية للعلوم والجامعات التقنية الكبيرة والمراكز الثقافية الفرنسية التي تدرس اللغة الفرنسية.

تحدثنا عن مناخ مدينة براغ والأماكن السياحية بها وتاريخ براغ والسياحة العلاجية في مدينة براغ والاقتصاد في براغ والتعليم في مدينة براغ، نتمنى أن يكون هذا المقال قد نال إعجابكم.



Source link

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد