معلومات عن عقار ميوفين myofen


عندما يشعر الإنسان بالألم في العديد من مناطق الجسم المتعددة، يلجأ إلى العقاقير المسكنة القوية التي تعمل على تسكين الألم بشكل فوري، ومن ضمن هذه العقاقير هو الميوفين myofen الذي يحتوي على مواد فعالة تقضي على الآلام المتعددة، والتي منها آلام الظهر والأسنان، بالإضافة إلى أنه يمكن استخدامه عند الإصابة بنزلات البرد الشديدة، ولكن لابد من تناوله تحت إشراف طبي وبجرعات محددة على حسب حالة المريض.

تركيب عقار ميوفين – Myofen

  • يتكون هذا العقار من مادتي الكلورزوكسازون Chlorzoxazone والإيبروفين Ibuprofen وتعمل هذه المواد بمثابة مكونات نشطة للعقار.
  • حيث يعد من فصيلة العقاقير التي تسمى أدوية غير الستيرويدية، التي تعمل بمثابة مضادات قوية ضد الالتهابات، كما أنها تساعد على تقليل الإصابة بالحمى، وتساهم على سيولة الدم ومنع تجلطه.
  • بالإضافة إلى أنه يساهم في تقليل إفراز نشاط الجسم للمواد الكيميائية التي تزيد من الألم والتورم الذي يصيب الجسد.
  • وعند تناوله بجرعات كبيرة تعمل على تقليل نسبة الالتهابات التي تصيب الجسم، ولكنه يجب استخدامه حسب الجرعات التي يحددها الطبيب.
  • كذلك يساهم في انبساط العضلات ويعمل على ارتخائها بشكل كبير.
  • هو عبارة عن أقراص يتم تناولها عن طريق الفم.

استخدامات عقار ميوفين – Myofen

يستخدم بمثابة مسكن للآلام المختلفة التي تصيب الجسم في عدة أماكن، ومنها:

  • الآلام الناجمة من التهابات الأعصاب.
  • الآلام التي تصلمسكب المفاصل.·
  • يمكن استخدامه أيضاً في حالة الشعور بالصداع الرأسي.
  • في حالة الشعور بوجود بعض الآلام التي تصيب العضلات.
  • كذلك في حالة الشعور بألم شديد في الأسنان، كما أنه يعد هذا الألم من أقوى الآلام التي تصيب الإنسان.
  • يمكن استخدامه من أجل بسط العضلات عند الشعور ببعض التشنجات فيها.
  • كذلك من الممكن تستخدمه المرأة في حالة الشعور ببعض الآلام الناتجة بسبب الحيض.
  • يعد من المسكنات القوية التي يمكن تناولها في الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا الشديدة.
  • في حالة الإصابة بالنقرس.
  • يمكن استخدامه كمسكن لالتهابات المفاصل الناتجة بسبب الروماتيد، بالإضافة إلى الالتهابات التي تصيب العمود الفقري.
  • ويمكن تناوله عند إصابة بالتهابات في الأنسجة الرخوة والالتواءات التي يتعرض لها الجسم.
  • كذلك من الممكن استخدامه في حالات متلازمة عنق الرحم. [1]

جرعات عقار ميوفين – Myofen

  • يختلف استخدام هذا العقار على حسب الفئة العمرية للمريض، ونوع المرض الذي يشكو منه، كذلك يجب تحديد الوزن الخاص به، بالإضافة إلى الاطمئنان على الحالة الصحية للكلى والكبد والقلب، لذلك تختلف الجرعات من حالة لأخرى، وذلك على النحو التالي:
  • في حالة تناوله لتسكين آلام الحيض، فيجب استخدام جرعة مقدارها 400 ملغ بعد مرور 4 ساعات.
  • أما في حالة استخدامه عند الإصابة بالحمى عند الأشخاص البالغين فيجب تناول جرعة مقدارها من 200إلى 400 مجم في حدود من 4 إلى 6 ساعات في اليوم الواحد، والحد الأقصى من تناول هذا الجرعة هو 1200 ملغ باليوم الواحد.
  • ولكن في حالة تناوله من الأطفال البالغين أكثر من 12 عاماً المصابين بالحمى يمكن تناوله أيضاً في حدود جرعة تساوي من 200 إلى 400 مجم في اليوم وذلك كل4 إلى 6 ساعات.
  • في حالة تناوله من قبل مرضى المفاصل، فيمكن تناوله بجرعة تتراوح من 1200 إلى 3200 ملغ في اليوم كحد أقصى لها، ولكنها مقسمة إلى 800 مجم على مدار ثلاثة مرات يومياً.
  • في حالة إذا كان المريض طفلاً يمكن تناوله من 20 إلى 30 مجم لكل كجم/ 9 مجم لكل رطل من وزن الجسم في اليوم.
  • في حالة نسيان الميعاد الخاص بالجرعة، فيمكن تناولها في حالة إذا كان وقت الجرعة التالية يمر عليه الكثير من الساعات، ولكن إذا كانت الجرعة التالية اقتربت يجب عدم تناول الجرعة الفائتة وتناول الجرعة التالية فقط.
  • أما في حالة تناول جرعة كبيرة من هذا الدواء فيجب استشارة الطبيب على الفور من أجل اتخاذ الإجراء اللازم، وتناول كبسولات الكربون التي تعمل على تقليل فرصة إصابة الجسم بالتسمم، بالإضافة إلى أنه في حالة الشعور بالألم الشديد في البطن أو وجود دم أثناء التبول، كذلك عند وجود تشنجات في الجسم أو غيبوبة يجب إجراء غسيل للمعدة على الفور.
  • في حالة تناوله من قبل الأطفال الغير بالغين، لابد من استخدام الجرعة العبوة المناسبة للأطفال، بالإضافة إلى أنه لابد من احتساب العمر والوزن الحقيقي للطفل من أجل تناول الجرعة المناسبة له.

الآثار الجانبية لعقار ميوفين – Myofen

بالرغم من فاعليته القوية في تسكين الآلام والتورمات التي تصيب الجسم، إلا أنه من الممكن أن يتفاعل العقار من جسم المريض ويسبب له بعض العوارض الجانبية التي من الممكن أن تكون نادرة وقد تصل إلى مرحلة الخطر في بعض الأحيان، وفي هذه الحالة يجب الكشف الطبي الفور، ومن ضمن هذه الآثار:

  • الرغبة في النعاس طوال اليوم.
  • وجود طفح جلدي بالجسم.
  • الشعور بدوار الرأس وعدم القدرة على توازن الجسم.
  • وجود نزيف في الجهاز الهضمي.
  • تورم تحت الجلد التي قد تصل إلى الوذمة الوعائية.
  • ظهور تحسس جلدي.
  • الشعور بألم في المعدة ووجود اضطرابات بها.
  • الحكة الشديدة.
  • من الممكن أن يصيب المريض بعد القدرة على الرؤية بشكل سليم ووجود بعض التشويش بها، كذلك من الممكن أن يصيب الأذن ببعض الرنين بها.
  • من الممكن أن يؤثر بشكل سلبي على وظائف الجهاز العصبي.
  • الإصابة بحرقة في المعدة.

موانع استخدام عقار ميوفين – Myofen

  • لابد من الانتباه الجيد عند تناول هذا العقار، يجب الحذر من تناول بعض الأدوية الأخرى التي من الممكن أن تبطل المادة الفعالة له أو تزيد من عوامل الخطورة ومنها، أدوية الأسبرين أو الكوديين، كذلك دوار السيتريزين وأتورفاستاتين.
  • كذلك عند الإصابة بقرحة المعدة النشطة.
  • في حالة إذا كانت المرأة تقوم بالرضاعة الطبيعية، كما أنه يعد من الأدوية الغير آمنة للاستخدام في حالة الرضاعة والحمل أيضاً.
  • كذلك في حالة الحمل يجب التوقف عن استخدام أي عقاقير أخرى حتى لا تؤدي إلى تشوهات بالجنين.
  • الابتعاد عن هذا العقار في حالة وجود مشاكل في الجهاز الهضمي أو وجود نزيف به.
  • كذلك عند الإصابة ببعض الأمراض القلبية، أو حتى عند وجود تشوهات خلقية بالقلب.
  • عند تناول عقار الأسبرين بصفة مستمرة.

احتياطات تناول ميوفين – Myofen

  • يجب استخدامه بعد تناول الطعام، حيث أنه ليس آمن عند تناوله على معدة فارغة.
  • يجب إخبار الطبيب بكافة أنواع العقاقير الأخرى المستخدمة حتى لا تتعارض المواد الفعالة مع بعضها البعض.
  • كذلك إخباره في حالة إذا كان المريض يعاني من الأمراض الأخرى مثل القلب أو الكبد أو إجراء بعض الجراحات القديمة.
  • توقفه على الفور في حالة إذا كان المريضة حامل أو تقوم بالرضاعة الطبيعية، وذلك لأنه ليس آمن على الجنين.
  • من المفضل عدم قيادة السيارة بعد تناوله، لأنه قد يسبب النعاس.
  • عدم تناول جرعات من الكحوليات والمخدرات المختلفة أثناء استخدام هذا العقار لمنع الإصابة بالنزيف.
  • يجب توقف استخدام بعض المهدئات والمسكنات الأخرى.
  • في حالة ظهور بعض التحسس أو الطفح الجلدي يجب استشارة الطبيب على الفور.
  • يجب حصول الجسم على قسط كبير من الراحة التامة بعد تناول هذا الدواء.
  • يجب استشارة الطبيب في حالة إذا كان المريض لديه حساسية ضد مركبات المواد الفعالة لهذا العقار أو حتى ضد أوكسيبات الصوديوم.
  • في حالة تناوله من قبل الأطفال لابد من تناوله عن طريق جرعات مقسمة طوال اليوم. [2]



Source link

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد