معلومات عن دواء أوكتاجام – Octagam


دواء أوكتاجام Octagam يعرف باسم الجلوبيولين المناعي الوريدي ؛ وهو محلول معقم مصنوع من البلازما البشرية ، ويحتوي على الأجسام المضادة التي يمكنها مساعدة الجسم على حماية نفسه ، من الإصابة بالعدوى بالأمراض المختلفة.

دواء أوكتاجام معتمد من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) ، لعلاج نقص المناعة الأولية (PI) أو نقص الهيموجلوبين الدم الخلقي ، وكذلك نقص المناعة المتغير الشائع ، أي نقص الجلوبولين الدم المرتبط بمتلازمة ويسكوت ألدريتش ونقص المناعة المشترك الشديد ، كما أنه عقار معتمد لعلاج قلة الصفيحات المناعية والحصبة ، ويمكن استخدام هذا الدواء أيضًا لعلاج أمراض غير مكتوبة في نشرته الدوائية.[1]

دواعي استخدام دواء أوكتاجام Octagam

يستخدم هذا الدواء لتقوية نظام الدفاع الطبيعي في الجسم أي جهاز المناعة ، وذلك بهدف تقليل خطر الإصابة بأمراض الناعة ، خاصة في الأشخاص الذين يعانون من ضعفها، حيث يتكون هذا الدواء من دم الإنسان السليم الذي يحتوي على مستوى عالٍ من بعض الأجسام المضادة ، والتي تساعد في مكافحة العدوى ، كما أنه يستخدم لزيادة عدد الصفائح الدموية في الدم ، لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب دم معين مثل ؛ نقص الصفيحات مجهول السبب ITP ، وتكون هناك حاجة إلى الصفائح الدموية لوقف النزيف وتشكيل جلطات الدم.

يمكن أيضًا استخدام بعض منتجات الجلوبيولين المناعي ، لعلاج نوع معين من مشكلة ضعف العضلات مثل الاعتلال العصبي الحركي متعدد البؤر ، أو اضطراب عصبي معين مثل اعتلال الأعصاب المزمن المزيل للميلين CIDP ، كما يمكن استخدام بعض المنتجات أيضًا لمنع بعض اضطرابات الأوعية الدموية لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة كاواساكي.[2]

كيفية استخدام دواء أوكتاجام Octagam

يرخذ هذا الدواء عن طريق الحقن تحت الجلد أو في الوريد حسب توجيهات الطبيب. ويجب أن تكون تحت مراقبة الطبيب المعالج أو الممرض الذي يقوم بحقنك بالدواء ، وتظل تحت مراقبته لفترة من الوقت لملاحظة حدوث أية ردود فعل تحسسيه من الدواء أو ظهور أية أعراض أو آثار جانبية متعلقة به ، فإذا لم يحدث ذلك ، يمكن للممرض المختص أن يعطيك المحقن بصورة أكثر سرعة قليلًا ، ويجب أن يتوقف منحك الدواء إذا ما شعرت بقشعريرة أو تشنجات بالعضلات أو آلام بالظهر والمفاصل ، أو الحمى والغثيان والتقيؤ أو ضيق التنفس ، وقد يلزم إيقاف الحقن أو إعطاؤه بشكل أبطأ مرة أخرى إذا ما ظهرت تلك الأعراض.

كما تعتمد الجرعة وإمكانية تكرارها على حالتك الصحية ، ووزنك ومدى استجابتك للعلاج ، فإذا كنت تعطي هذا الدواء لنفسك في المنزل ، فيجب عليك تعلم كيفية تحضيره واستخدامه من قبل طبيب أو ممرض أو حتى الصيدلي ، قبل البدء بأخذه بنفسك.

وحاول أن تراجع تاريخ الصلاحية للدواء، وأبلغ طبيبك أو الصيدلي في حال رأيت أن الدواء له لون متغير أو رائحة كريهة للغاية وليست مثل رائحته المعتادة ، ففي تلك الحالة لا تستخدم الدواء وتخلص منه بحرص. كما يتعين عليك أن تحصل على جرعتك الموصوفة من قبل الطبيب بشكل منتظم دون تأخير أو تكثيف الجرعات بأي شكل.[3]

الآثار الجانبية لاستخدام دواء أوكتاجام Octagam

قد تعاني من احمرار أو صداع أو دوار أو قشعريرة أو تقلصات عضلية أو ألم في الظهر والمفاصل أو حمى أو غثيان أو قيء ، فإذا حدث ذلك أو تفاقمت أو استمرت نفس الأعراض ، يجب عليك إبلاغ طبيبك المعالج فورًا ، ولا تتردد في ذلك فوصف العلاج يجب أن يؤتي بثمار جيدة وليس أن تعاني بسببه من أعراض جانبية قد تؤثر على حياتك فيما بعد.

كذلك قد تعاني من ارتفاع في معدلات ضغط الدم ، لذلك يجب عليك قياس الضغط في الفترة القصيرة عدم تناول دواء أوكتاجام ، فإذا لاحظت أنه ارتفع إلى معدلات غير طبيعية أخبر طبيبك فورًا لوقف العلاج أو تغييره أو تغيير الجرعة ، ولا تتردد عن إيقاف تناول دواء أوكتاجام في حالة حدوث نزيف أو كدمات سهلة ،  أو إغماء مع ضربات قلب سريعة أوغير منتظمة ، مع شعورك بتعب غير عادي.

يحتوي دواء أوكتاجام على مواد يمكن أن تسبب التهابات لأنها مصنوعة من دم الإنسان ، والمقصود هنا أنه مصنوع من البلازما، وعلى الرغم من أن الخطر المتوقع من هذا الدواء منخفض جدًا ، بسبب الفحص الدقيق للمتبرعين بالدم ، إلا أن ظهور أية علامات متعلقة بحدوث عدوى ما مثل ؛ ظهور التهاب الحلق المستمر أو اصفرار العين أو الجلد أو البول الداكن ، يجب عليك الاتصال بطبيبك المعالج على الفور لتوجيهك إلى التصرف الصحيح.

كذلك نادرًا ما يسبب تناول دواء أوكتاجام التهابًا خطيرًا في الدماغ ؛ مثل متلازمة التهاب السحايا العقيم ، ولكن يجب عليك مراقبة نفسك فإذا شعرت بأية أعراض مثل ؛ الصداع الشديد أو تصلب في العنق ، أو النعاس أو الحمى الشديدة أو الحساسية للضوء ، أو حدوث ألم بالعين أو الغثيان والقيء الشديد ، خلال ساعتين عقب تناول الدواء ، لا تتردد لحظة في الاتصال بطبيبك المعالج أو احمل علبة دواء أوكتاجام واذهب إلى المشفى فورًا لتلقي العلاج اللازم وعمل الفحوصات الطبية اللازمة.

نادرًا ما تظهر مشاكل الرئة بعد ساعة إلى 6 ساعات من تناول دواء أوكتاجام ، ولهذا يجب أن تخضع لمراقبة من قبل ممرض أو شخص متخصص لملاحظة الأعراض التي تظهر على رئتيك ومشاكل التنفس التي قد تنذر بشيء ما ، لذلك في حالة حدوثها قم بإيقاف العلاج واتصل فورًا بالطبيب.

يمكن أن يضر دواء أوكتاجام أيضًا بالكليتين ، خاصة إذا كنت تعاني بالفعل من بعض أمراض الكلى ، أو إذا كنت تستخدم بعض الأدوية الأخرى أيضًا ، فاحرص أن يعلم طبيبك ماذا تأخذ من أدوية وأخبره بتاريخك الطبي كاملًا حتى يستطيع أن يصف لك الجرعة المناسبة ، أو يحاول تغيير دواء أوكتاجام  في حالة تعارضه مع الأدوية التي تتناولها بالفعل.[4]

أوقات إيقاف دواء أوكتاجام Octagam عن الاستخدام

توقف عن استخدام دواء أوكتاجام Octagam ، واتصل بطبيبك على الفور إذا كان لديك:

  • ظهور علامات تجلط للدم في الدماغ ؛ مثل الشعور بالخدر أو الضعف المفاجئ خاصة على جانب واحد من الجسم ، مع تشوش في الكلام ، ومشاكل في الرؤية أو التوازن.
  • ظهور علامات جلطة دموية في القلب أو الرئة ؛ مثل الشعور بألم في الصدر أو ارتفاع معدل ضربات القلب بشكل سريع ، مع سعال مفاجئ أو أزيز بالصدر ، أو تنفس سريع مصحوب بسعال دموي.
  • ظهور علامات تجلط الدم في الساقين ؛ مثل الشعور بألم أو تورم أو دفء أو احمرار في إحدى الساقين أو كلتيهما.

احتياطات قبل استخدام دواء أوكتاجام Octagam

قبل استخدام دواء أوكتاجام يجب عليك إبلاغ طبيبك بتاريخك الطبي ، وكل أنواع الأدوية الطبية التي تتناولها ، بالإضافة إلى الأدوية التي تسبب لك الحساسية ؛ وذلك لأن بعض منتجات وأدوية الهيموجلوبين المناعي ، قد تتسبب في حدوث حساسية لبعض الأشخاص ، وقد تتسب في حدوث رد فعل تحسسي خطير قد ينتهي بالوفاة ، أو يفاقم لديك أمراضًا أخرى ، لهذا يجب أن يعلم طبيبك المختص بكل ما تتناوله من أدوية ، فقد يتسبب هذا الدواء في حدوث بعض مشاكل الجهاز المناعي مثل ؛ نقص الجلوبولين المناعي A ، أو اعتلال غدة النسيلة الأحادية أو الإصابة بداء السكري ، أو ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الدم ، أو الصداع النصفي أو عدوى الدم الحالية الإنتان ، وأمراض الكلى أو وخسارة شديدة في سوائل الجسم المعروفة بالجفاف.

لا تقود السيارة أو تستخدم الآلات أو تفعل أي شيء يحتاج إلى اليقظة ، عقب تناول دواء أوكتاجام  وذلك حتى تتمكن من القيام بذلك بأمان ، لأن دواء أوكتاجام يتسبب في شعورك بدوار وعدم تركيز وفقدان للاتزان ، مثل تأثير الكحوليات. كذلك لا تحاول استخدام دواء أوكتاجام ، إذا كنت تعاني من مشكلة وراثية معينة في التمثيل الغذائي ، مثل عدم تحمل الفركتوز أو السكروز ، وذلك لأن بعض منتجات الجلوبيولين المناعي تصنع من المالتوز ، ويمكن أن تسبب هذه المادة ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل خاطئ ، عندما يكون مستوى السكر في الدم طبيعيًا أو حتى منخفضًا ، فإذا كنت مصابًا بداء السكري ، فأبلغ طبيبك المختص بهذا الشأن ، إذا كان المنتج الذي تستخدمه يحتوي على مالتوز ؛ وذلك لأنه في بعض الحالات النادرة ، تم تسجيل حدوث مشكلات خطيرة ، عند حقن المرضى بالكثير من الأنسولين ، بسبب قراءات السكر المرتفعة الزائفة أو عند علاج انخفاض نسبة السكر في الدم.

قد يمنع دواء أوكتاجام استجابة الجسم بشكل جيد ، تجاه أية تطعيمات حديثة أو مخططة مثل بعض اللقاحات الفيروسية الحية ، كالحصبة والنكاف والحصبة الألمانية والحماق ، ولهذا السبب إذا كنت قد تلقيت مؤخرًا أيًا من هذه اللقاحات ، أو إذا كنت تخطط للحصول على أي من هذه اللقاحات ، حيث يمكن أن يرشدك الطبيب على أفضل موعد للحصول على اللقاح المرغوب.

قبل إجراء أية جراحة سواء عامة أو بالأسنان ، يجب إبلاغ الطبيب المختص عن جميع المنتجات التي تستخدمها ، بما في ذلك الأدوية التي تستلزم وصفة طبية ، والأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية والمنتجات العشبية ، وينصح بالحذر عند استخدام هذا الدواء مع كبار السن ، لأنهم قد يكونون أكثر حساسية لآثار الدواء ، وخاصة التأثيرات على الكلى.

وفيما يتعلق بفترة الحمل ، يجب استخدام هذا الدواء فقط عند الحاجة إليه ، وعندما يقر الطبيب ذلك وانه لا غنى عنه في هذا التوقيت ، وفي حالة الإرضاع الطبيعي يمكن أن يمر هذا الدواء في حليب الثدي ، لذا يجب مراجعة الطبيب المعالج في هذا الأمر.[5]

التفاعلات الدوائية مع دواء أوكتاجام Octagam

قد تغير التفاعلات الدوائية كيفية عمل الأدوية دواء أوكتاجام ، أو تزيد من خطر حدوث آثار جانبية خطيرة تتعلق باستخدامه ، ولهذا لا ينبغي استخدام دواء أوكتاجام  سوى بعد إبلاغ طبيبك المعالج بقائمة بجميع المنتجات التي تستخدمها ، بما في ذلك الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية والمنتجات العشبية ؛ وذلك لأن بعض المنتجات العلاجية أو العشبية قد تتفاعل مع هذا الدواء ، مثل بعض الأدوية التي قد تضر الكلى مثل الجنتاميسين) ، والأقراص المدرة للبول مثل فوروسيميد.

وقد يتداخل دواء أوكتاجام مع بعض الاختبارات والتحاليل الطبية ، مثل اختبارات السكر في الدم ونوع الدم ، مما قد ينتج عنه نتائج اختبار خاطئة ، وبالتالي يمكن أن يؤدي هذا إلى عواقب وخيمة وربما قاتلة ، لذلك تجنب استخدام دواء أوكتاجام دون إشراف الطبيب المختص.

جرعة دواء أوكتاجام Octagam

تناول الجرعة التاي حددها لك الطبيب فقط ، وفي حالة زياردة الجرعة راقب الأعراض التي يمكن أن تحدث مثل الإغماء أو صعوبة في التنفس ، فإذا حدثت فاتصل بطبيبك أو اذهب للمشفى فورًا. بينما في حالة الجرعة الفائتة يمكنك تناول جرعتك إذا تذكرتها ، ولكن إذا كانت بالقرب من جرعة أخرى فلا تتناولها ، واستشر طبيبك.

تخزين دواء أوكتاجام Octagam

ابق دواء أوكتاجام بعيدًا عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة ، واستعلم من الطبيب أو الصيدلي عن كيفية تخزين الدواء حتى لا تتغير خواصه.[6]



Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد