معلومات عن تحليل الزنك Zinc وطريقة اجراء الفحص وقراءة النتائج


معلومات عن تحليل الزنك Zinc وطريقة اجراء الفحص وقراءة النتائج، الزنك هو معدن يستخدمه جسم الإنسان لمحاربة الالتهابات وإنتاج خلايا دفاعية في الجسم، وهو ضروري لشفاء الإصابات وإنتاج الحمض النووي في جميع خلايا الجسم.

إذا لم تحصل على ما يكفي من الزنك في نظامك الغذائي فسيحدث نتيجة لذلك أعراض جانبية مثل تساقط الشعر واليقظة وغيرها من الآثار الجانبية، وفي هذا المقال سنتعرف من خلال موقع مقال mqaall.com على كل ما يخص تحليل الزنك من معلومات.

أعراض نقص الزنك

يستخدم جسم الإنسان الزنك في إنتاج الخلايا ووظائف المناعة، وهو جزء مهم من النمو والتطور الجنسي والتكاثر وعندما ينقص الزنك، لا يستطيع الجسم إنتاج خلايا صحية جديدة، والتي يمكن أن تسبب الأعراض التالية:

  • سيؤثر تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالحديد أو النحاس على القدرة على امتصاص الزنك من الأمعاء.
  • التعرض للحروق.
  • الإصابة ببعض المشاكل الصحية، مثل التهاب القولون التقرحي.
  • انخفاض الألبومين وهو البروتين المسؤول عن نقل الزنك إلى الدم.
  • حدوث العدوى.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • جرح غير قابل للشفاء.
  • عدم اليقظة.
  • قلة كفاءة حاسة الشم والتذوق.
  • إسهال.
  • فقدان الشهية.
  • ظهور تقرحات على الجلد.
  • إذا كنتِ حاملًا وتعانين من نقص الزنك، فقد لا يكون لدى طفلك العناصر الغذائية اللازمة للنمو بشكل طبيعي في الرحم أيضًا.
  • إذا كنت أنت وشريكك تحاولي الحمل، فإن نقص الزنك قد يجعل الأمر صعبًا، وذلك لأن نقص الزنك يمكن أن يؤدي إلى عجز الذكور.

شاهد أيضًا: سعر حبوب الزنك في مصر

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص الزنك

  • وفقًا لتقرير “Health Line”، فإن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص الزنك هم الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية وكبار السن.
  • كما تحتاج النساء الحوامل إلى المزيد من الزنك أكثر من المعتاد لأن الزنك في الجسم ضروري للمساعدة في نمو الأطفال.
  • المدمنون على الكحول معرضون أيضًا لخطر نقص الزنك وقد أظهرت بعض الدراسات أن مصدر الكحول يجعل من الصعب على الجسم هضم الزنك.

تشخيص نقص الزنك

  • يتوزع الزنك بين الخلايا البشرية بكميات صغيرة، مما يجعل من الصعب الكشف عن نقص الزنك من خلال فحص دم بسيط.
  • إذا اشتبه طبيبك في نقص الزنك، فسيحتاج إلى اختبار البلازما للحصول على قراءة دقيقة.
  • وتشمل الاختبارات الأخرى لنقص الزنك تحليل البول وتحليل بعض من الشعر لقياس محتوى الزنك.
  • أحيانًا يكون نقص الزنك علامة على حالة أخرى، على سبيل المثال، قد تتسبب حالات معينة في معالجة الزنك في الجسم.
  • ولكن لا يتم امتصاصه جيدًا، يمكن أن يسبب نقص الزنك أيضًا نقصًا في النحاس.
  • لذلك سيكون طبيبك على دراية بهذه الاحتمالات وقد يطلب اختبارات أخرى لمعرفة سبب هذا العيب.
  • في اختبار الزنك، يتم فحص مستوى الزنك في الدم أو البول، كما يعتبر الزنك معدنًا يلعب دورًا مهمًا في نشاط العديد من الإنزيمات.
  • لذلك هناك حاجة إلى كمية مناسبة من الزنك لمنع حدوث تشوهات في عملية النمو بالإضافة إلى ذلك.
  • يُعتقد أن الزنك ضروري لصحة الجلد والتئام الجروح والنشاط الأيضي المناسب.

معلومات عن تحليل الزنك Zinc وطريقة إجراء الفحص وقراءة النتائج

  • يعتبر تحليل الزنك من التحليلات الهامة لمعرفة نسبة الزنك، لأنه من المعروف أن الزنك فوائد عديدة لجسم الإنسان.
  • لذلك يجب إجراء تحليل الزنك لمعرفة كل المعلومات عن مقدار الزنك في الجسم وسنتعرف على ذلك في النقاط التالية.

تابع أيضًا: معلومات عن تحليل المناعة

ما يجب على المريض قبل تحليل الزنك؟

  • قبل الفحص عليك استشارة الطبيب بخصوص التوقف عن تناول الأدوية.

التحضير لإجراء فحص الزنك

  • لا يلزم تحضير خاص، لكن يوصى بالصيام لمدة 6-8 ساعات قبل الاختبار لأن محتوى الزنك قد ينخفض ​​بعد تناول الطعام.
  • يتم تحليل الزنك بأخذ دم من وريد في ذراعك أو أخذ عينة بول منها قبل 24 ساعة من وقت التحليل.
  • إذا كانت لديك أعراض معينة تشير إلى نقص الزنك، مثل ضعف التئام الجروح أو تساقط الشعر، فتأكد من إجراء اختبار الزنك.

حجم العينة المطلوب

  • استخدم 2 مل من أنبوب الاختبار الكيميائي وأرسله إلى المختبر في الوقت الفعلي.

تحذيرات عند تحليل الزنك

  • قد يحدث نزيف تحت الجلد في مكان سحب الدم والتخلص من ذلك يمكن وضع مكعبات الثلج عليه عند حدوث الجليد.

الأدوية التي تؤثر على نتائج تحليل الزنك

  • قد تضعف الكورتيكوستيرويدات أداء الاختبار.

نتيجة تحليل الزنك

  • بين الرجال، النتيجة الصحيحة:

٢٨٢-٣٠٨ ملي أسمول/كجم.

  • بين النساء، النتيجة الصحيحة:

الزوار شاهدوا أيضًا:

٢٨٢-٣٠٨ ملي أسمول/كجم.

  • عند الأطفال، النتيجة الصحيحة:

282-٣٠٨ ملي أسمول/كجم.

تحليل النتائج

مستوى عال:

  • جفاف.
  • مرض السكري الكاذب.
  • إصابات الرأس.
  • انخفاض إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول.
  • نسبة السكر عالية جدًا.
  • محتوى الصوديوم مرتفع للغاية.
  • الاستخدام المفرط للكحول أو الميثانول أو جلايكول الإيثيلين أو الحقن في الوريد (مانيتول).
  • انخفاض وظائف الكلى.

مستوى منخفض:

  • شرب الكثير من الماء.
  • محتوى الصوديوم منخفض للغاية.
  • عدم توافق إفراز SIADH – أمراض الرئة والسرطان وأمراض الجهاز العصبي المركزي، إلخ.

اقرأ أيضًا: اضرار حبوب الزنك للجسم

النسبة الطبيعية لتحليل الزنك

  • تعتبر النسبة الطبيعية من الزنك في الجسم تقارب 6-1.2 ميكروغرام / مل، ولأن الجسم يعالج الزنك الزائد من خلال البول.
  • نادرًا ما يكون مستوى الزنك في الجسم أعلى من المستوى الطبيعي، وبسبب تأثير الزنك على امتصاص الأمعاء للنحاس.
  • فقد يتسبب الزنك الموجود فيه في نقص النحاس، أما بالنسبة لانخفاض الزنك عن المستوى الطبيعي، فقد يرجع ذلك إلى سوء التغذية بالزنك.

تحليل نسبة الزنك الطبيعية للأطفال والبالغون

وفقًا لمختبرات Mayo Clinic، فإن النسبة الطبيعية بين المعامل ستكون مختلفة، فالمستوى الطبيعي للزنك في الدم هو:

  • محتوى الزنك للأطفال دون سن 10 سنوات هو 60-1.20 ميكروغرام / مل.
  • الأطفال فوق عشر سنوات والبالغون 66-1.10 ميكروغرام / مل.

 الجرعة اليومية الموصي بها من الزنك

الجرعة اليومية الموصي بها من الزنك هي كالتالي:

  • من الولادة حتى عمر 6 أشهر، 5 مجم.
  • ومن 6 أشهر إلى 1 سنة، 10 مجم.
  • من 1 سنة إلى 10 سنوات، يجب إضافة 5 ملغ أثناء الحمل و10 ملغ أثناء الرضاعة.

أنواع الأطعمة التي تحتوي على الزنك

  • لحم أحمر.
  • سمك.
  • الخبز والحبوب.
  • يوجد الزنك أيضًا في معظم الأطعمة والمياه.

لماذا يعد اختبار الزنك ضروريًا؟

  • قد تشير بعض الأعراض إلى أن المستوى الطبيعي للزنك في دم المريض غير متوازن، بغض النظر عما إذا كان محتوى الزنك في الدم غير كافٍ أم زاد، وفي هذه الحالة يحتاج الطبيب إلى إجراء اختبار الزنك للتشخيص.

أسباب نقص الزنك

  • سوء التغذية هو السبب الأكثر شيوعًا لنقص الزنك، والسبب هو أن النظام الغذائي لا يحتوي على الزنك الذي يحتاجه الجسم.
  • عدم القدرة على امتصاص الزنك في الجسم بسبب سوء الامتصاص يمكن أن يؤدي إلى فقدان تخزين الزنك في الجسم، مما يؤدي إلى نقص الزنك.

الأمراض التي تسبب نقص الزنك

هناك بعض الأمراض التي تسبب نقص الزنك منها:

  • سرطان.
  • فشل كلوي مزمن.
  • مرض الكبد المزمن.
  • مرض كرون.
  • داء السكري.
  • مرض البنكرياس.
  • فقر الدم المنجلي.
  • التهاب القولون التقرحي.

لقد تناول المقال .ًا هامًا، ألا وهو أهم المعلومات عن تحليل الزنك، طريقة إجراء الفحص وقراءة النتائج.

وتعرفنا على معدن الزنك، وأهميته لصحة جسم الإنسان، كما تعرفنا على أعراض نقص الزنك والأشخاص المعرضون لنقص الزنك.

ومن الجدير بالذكر أيضًا أننا تعرفنا على تشخيص نقص الزنك، كما تعرفنا على النسبة الطبيعية لتحليل نقص الزنك، وأهم الاطعمة التي يتوفر فيها الزنك.

وتعرفنا عن مدى أهمية وضرورة إجراء تحليل الزنك، لما يسببه خطر نقص الزنك في الجسم.



Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد