مرض رنح فريدريك – المرسال


رنح فريدريك هو مرض جيني نادر يسبب صعوبة في المشي، فقدان الحس في الذراعين والساقين، وضعف في الكلام، يعرف أيضا باسم مرض الضمور النخاعي المخيخي. هذا المرض يسبب أذى إلى أجزاء من الدماغ والنخاع الشوكي ويمكن أيض أن يؤثر على القلب

الترنح يعني عدم النظام، هناك عدد كبير من أنواع الترنح وكل واحدة منها لها أسباب عديدة. رنح فريدريك هو واحد من هذه الحالات. رنح فريدريك يصيب حوالي شخص واحد من كل أربعين ألف شخص. على الرغم من عدم وجود علاج لرنح فريدريك، هناك العديد من العلاجات المتوافرة للتعايش مع الأعراض

أعراض رنح فريدريك

رنح فريدريك يمكن ان يتم تشخيصه بين عمر السنتين وبداية الخمسينات، لكنه أكثر شيوعا من عمر عشر سنوات إلى 15سنة. الصعوبة في المشي هي من الأعراض الأساسية الأكثر ظهورا في هذه الحالة، الأعراض الأخرى تتضمن:

  • تغير في الرؤية
  • فقدان السمع
  • ضعف في العضلات
  • قلة المنعكسات في الساقين
  • تنسيق ضعيف أو انعدام التنسيق
  • مشاكل في الكلام
  • حركات في العين لا إرادية
  • تشوهات في القدم، مثل حنف القدم
  • صعوبة في استشعار الاهتزازات في الساقين والقدمين

يعاني الأشخاص المريضين أيضا من بعض أشكال الأمراض القلبية. حوالي 75% من الناس الذين يعانون من رنح فريدريك لديهم شذوذات في القلب. النوع الأكثر شيوعا هو اعتلال عضلة القلب الضخامي، وهو سماكة في عضلة القلب. تشمل أعراض أمراض القلب خفقان القلب وألم في الصدر وضيق التنفس. رنح فريدريك يمكن أن يؤدي في النهاية إلى أمراض السكري

أسباب رنح فريدريك

رنح فريدريك هو عيب جيني يتم وراثته من كلا الابوين ويسمى بالانتقال الجسمي المتنحي، يرتبط المرض عادة بجين FXN. هذا الجين سيؤدي بشكل طبيعي إلى إنتاج 33 نسخة من تسلسل محدد من الدنا. لكن عند الأشخاص المصابين برنح فريدريك، هذا التسلسل يمكن أن يتكرر من 66 إلى أكثر من 1000 مرة. وعندما يتجاوز إنتاج سلاسل الدنا الحد الذي يمكن السيطرة عليه، يحدث أذى كبير في وتلف في المخيخ والحبل الشوكي

الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي لرنح فريدريك هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض. إذا تم نقل نسخة واحدة من الجين المعيب من إحدى الأبوين، الشخص سوف يصبح حامل للمرض لكن في العادة لا تظهر عليه أعراض المرض. [1]

كيف يؤثر بروتين الفراتاكسين

إن جين FXN يعطي التعليمات بإنتاج بروتين الفراتاكسين. في النسخة الطبيعة من الجين، فإن تسلسل ثلاثي من الدنا ( وهو الغوانين، الأدنين، الأدنين) يتكرر بين 7 و22 مرة. في الجين المعيب، التكرار الثلاثي من الدنا يتكرر مرارا وتكرارا، مئات المرات ويصل إلى الآلاف. تكرار الغوانين، ادنين، أدنين يقوم بتقليل بشكل كبير من كمية الفراتاكسين المنتجة من قبل الخلية. قد يكون ظهور المرض المبكر مرتبطا بعدد نسخ GAA في الشفرة الوراثية الفردية

هذا النط غير الطبيعي، ويسمى التوسع المتكرر الثلاثي، قد تم تضمينه كسبب في العديد من الأمراض التي يحتاج فيها الفرد إلى وراثة جين واحد غير طبيعي فقط. فريدريك ترنح هو الاضطراب الوراثي الوحيد المعروف الذي يتطلب وراثة نسختين من جين FXN غير الطبيعي لتسبب المرض.

تقريبا جميع الأشخاص الذين يعانون من FA (98 في المئة) لديهم نسختان من هذا الشكل المتحور من FXN ، ولكن لم يتم العثور عليه في جميع حالات المرض. حوالي 2 بالمائة من الأفراد المصابين لديهم عيوب أخرى في جين FXN المسؤولة عن التسبب في المرض.

التوسع المتكرر الثلاثي يقوم بتدمير الإنتاج الطبيعي لبروتين الفراتاكسين. الفراتاكسين موجود في الأجزاء المولدة للطاقة في الخلية وتسمى بالمتقدرة. الأبحاث أوجدت أن بدون الكمية الطبيعة من بروتين الفراتاكسين، فإن خلايا معينة في الجسم ( خصوصا العصب المحيطي، النخاع العظمي، الدماغ وخلايا العضلة القلبية) تنتج طاقة أقل وقد تم افتراض أن لديها تركم في المنتجات الثانوية السامة مما يؤدي إلى ما يسمى بالإجهاد التأكسدي.

قد يؤدي نقص المستويات الطبيعة من الفراتاكسين إلى زيادة في كمية الحديد في المتقدرة. وعندما يتفاعل الحديد في المتقدرة مع الاكسجين، الجذور الحرة يمكن ان تنتج. وعلى الرغم من ان الجذور الحرة هي جزء أساس في الاستقلاب في الجسم، إلا أن زيادتها يمكن أن تدمر الخلايا وتؤذي الجسم[2]

تشخيص رنح فريدريك

الطبيب سوف يشاهد التاريخ الطبي للمريض ويقوم بفحص جسدي كامل. هذا يتضمن فحص عصبي عضلي مفصل. الفحص سوف يركز على التحقق من مشاكل في الجهاز العصبي. أعراض الأذى يمكن أن تتضمن ضعف في التوازن، قلة المنعكسات، وقلة الإحساسات في المفاصل

الطبيب يمكن أن يطلب أيضا فحص بالتصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي. الفحص بالرنين المغناطيسي يظهر بنى الجسم الداخلية. الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب يظهر صورا للعظام، الأعضاء، والاوعية الدموية. أيضا يمكن أن يقوم الشخص بأخذ صور بالأشعة السينية لرأسه، عمود الفقري، والصدر.

الفحص الجيني يمكن ان يظهر أيضا إذا كان جين فراثاكسين المعيب قد سبب رنح فريدريك. الطبيب يمكن ان يطلب أيضا تخطيط كهربية لقياس النشاط الكهربائي في العضلات. يمكن إجراء دراسة التوصيل العصبي لمعرفة مدى سرعة إرسال الأعصاب للنبضات

قد يطلب الطبيب إجراء فحص للعين من أجل التأكد من  عدم وجود تلف. بالإضافة إلى ذلك، قد يقوم الطبيب بعمل مخطط صدى القلب ومخطط كهربية القلب لتشخيص الأمراض القلبية

علاج رنح فريدريك

رنح فريديريك لا يمكن معالجته. الطبيب سوف يقوم بمعالجة الأعراض والحالات المرافقة للمرض بدلا من ذلك. العلاج الجسدي وعلاج النطق يمكن أن يساعد على القيام بوظيفة الجسم بشكل أفضل. أيضا يمكن ان يحتاج الشخص إلى مساعدة للمشي بشكل أفضل. قد تكون الدعامات وأجهزة تقوية العظام الأخرى أو الجراحة ضرورية من اجل علاج مشاكل العمود الفقري المنحني أو المشاكل في القدمين، يمكن استخدام الأدوية لمعالجة مرضى القلب والسكري

مضاعفات رنح فريدريك

مع الوقت، أعراض رنح فريدريك تصبح أسوأ. بعد 15 إلى 20 سنة من بدء ظهور الأعراض، العديد من المصابين برنح فريدريك سوف يحتاجون إلى كرسي للتنقل. الأشخاص الذين لديهم رنح متطور لن يستطيعوا القيام على الإطلاق. أمراض القلب هي المسبب الأساسي للموت بين الناس المصابين برنح فريدريك. المرض يكون مميتا عادة في بداية البلوغ، ولكن الأشخاص الذين يعانون من أعراض طفيفة للرنح يمكن أن يعيشوا أطول

رنح فريدريك يقود إلى السكري في 10% من الأشخاص الذين يعانون منه. التعقيدات الأخرى تشمل فشل في القلب، وصعوبة في هضم الكربوهيدرات

الوقايةمن رنح فريدريك

لا يوجد وقاية من مرض رنح فريدريك. لأن المرض يكون موروثا والفحص ضروري بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من المرض ويفكرون في إنجاب أطفال. المستشار الطبي سوف يقدم تقدير لفرص الطفل في الإصابة بالمرض أو حمل الجين بدون ظهور الأعراض[1]

في حالة ترنح فريدريك، يقلل التكرار الثلاثي لـ GAA من إنتاج الفراتاكسين ولكن الآلية الدقيقة لكيفية إسكات الجين غير معروفة. يأمل الباحثون في تحديد الآليات التي ينطوي عليها إسكات الجين FXN ، والتي يمكن أن تكشف عن الطرق المحتملة لاستعادة وظيفة الجين الطبيعية.

يستخدم أحد هذه المشاريع خطوط الخلايا الجذعية متعددة القدرات المستحثة (iPSC) التي تم تحويلها إلى خلايا عصبية (عمل يسمى مشتق) كنظام نموذجي لدراسة آليات إسكات الجينات FXN.. مشروع آخر يستخدم نماذج الخلايا المشتقة من iPSC لتحديد التغيرات في التعبير الجيني في رنح فريدريك لفهم أفضل لعيوب الميتوكوندريا المرتبطة بالمرض وتطوير المؤشرات الحيوية للتجارب السريرية المستقبلية.[2]



Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد