ما هي انواع الاشعة واستخداماتها


ما هي انواع الاشعة واستخداماتها، رؤية الإنسان محدودة حيث لا يستطيع نظر الإنسان أن يخترق الحواجز، لذلك كان الإنسان في حاجة ماسة الاختراع يمكنه من رؤية ما وراء الحواجز وما بداخل جسم الانسان من عظام وعضلات أو حتى الخلايا.

والآن يضم الطب الحديث كل هذه الأجهزة وهذا ما سوف نستعرضها في هذا المقال عما هي انواع الاشعة واستخداماتها فابقوا معنا.

اختراع التصوير بالأشعة واستخداماتها

في عام 1895 ميلاديًا اخترع العالم الألماني “فيلهلم رونتجن” جهاز تصوير الأشعة السينية وهو المعروف بأشعة X Ray،

وسبب هذا الاختراع طفرة كبيرة في عالم الطب والتشخيص آنذاك، أخذ مجال التصوير بالأشعة والعلاج الإشعاعي خطوات سريعة في التطور خاصة في اخر 30 عام؛ حيث تخطى موضوع الإشعاع مرحلة التصوير للتشخيص حتى صار له أثر علاجي في بعض الأمراض مثل السرطان والامراض الأخرى الغير خبيثة.

هناك العديد من أدوات التصوير بالأشعة مثل الاشعة السينية وهناك نوع آخر من التصوير يستخدم الموجات الفوق صوتيه وانواع اخرى تستخدم موجات الرنين المغناطيسي وفي الفقرات التالية سوف نتعرف على كل هذه الأنواع بالتفصيل.

شاهد أيضًا: مخاطر أشعة الصبغة على الرحم

الأشعة العادية أشعة X

يستخدم في هذا النوع من التصوير بالأشعة السينية وقد يطلق عليها الأشعة المؤينة.

ويستخدم هذا النوع من التصوير للقيام بتصوير العظام خاصة في مناطق الأطراف والصدر والعمود الفقري والجمجمة.

حيث يبين هذا النوع من الأشعة السينية ما إذا كان هناك كسور بالعظام حتى يسهل تشخيص الحالة وعلاجها، إما عن طريق عمل جبيره او رابط طبي وذلك في الحالات البسيطة، او اللجوء الى عملية التجبير في حالات الكسر بعد رد العظام الى مكانها الطبيعي، وفي بعض الحالات يحتاج الأمر إلى التدخل الجراحي اولًا.

جهاز التنظير

ويطلق على هذا الجهاز اسم Fluoroscopy وهو يستخدم في تقنية الأشعة السينية ولكن يأخذ المريض صبغة ملونة وتكون عن طريق البلع.

والهدف من جهاز التنظير القدرة على فحص الجهاز الهضمي إذا كانت الصبغة تؤخذ عن طريق الفم، وفي حالة فحص الكلى والقيام بتصويرها يأخذ المريض الصبغة عن طريق حقن الوريد ونفس الاجراء يتبع في حالة عمل الفحص على الجهاز البولي أو فحص الأوردة الدموية.

والجهاز التنظير استخدامات أخرى حيث يمكن من خلاله تصوير المثانة والجهاز البولي، ويكون ذلك عن طريق حقن المريض بالصبغة الملونة في المثانة مباشرة.

وقد يحتاج إلى مثل هذه الاشعة اطباء النساء والتوليد للكشف على منطقة الرحم واختبار القنوات إذا كان بها انسداد او لا حتى يتوصلوا لحل لمشكلة العقم التي قد يكون السبب فيها انسداد في القنوات الخاصة بالرحم.

جهاز تصوير الثدي

في الآونة الاخيرة ظهر جهاز يستطيع أن يشخص الحالات المبكرة لسرطان الثدي كما يمكن أخذ بعض العينات عن طريق الأدوات المساعدة لهذا الجهاز.

وقد يصير هناك اتجاه عالمي للقيام بمثل هذا الفحص بصورة دورية على النساء ذات الاعمار المتوسطة حتى يتمكنوا من الاكتشاف المبكر لحالات سرطان الثدي والأورام الحميدة التي قد تصيبه والعمل على علاجها بشكل مبكر.

الأشعة المقطعية

تقوم الأشعة المقطعية عن طريق توصيلها بأجهزة الكمبيوتر الحديثة بتصوير معظم اماكن الجسم مثل العمود الفقري ومنطقة الحوض والبطن والمناطق الصدرية والعنق والجمجمة.

كما يمكن لجهاز الاشعة المقطعية تصوير متناهي الصغر لبعض المناطق في الجسم مثل الغدة الفوق كلوية أو الغدة النخامية، وقد تستطيع الأجهزة المتطورة من الأشعة المقطعية حتى للوصول وتصوير الخلايا.

وتظهر الفائدة القصوى من جهاز الأشعة المقطعية في حالات الحوادث الطارئة، حيث يكشف الجهاز على كل مناطق الجسم الداخلية مثل منطقة الجمجمة والصدر والحوض لاكتشاف وجود كسور أو نزيف داخلي يصعب تشخيصها ظاهريًا في حاله الحوادث.

في بعض الحالات الخاصة من القيام بالتصوير عن طريق الأشعة المقطعية الطبقية في حالات تصوير منطقتي البطن والحوض قد يحتاج المريض إلى الصبغة الملونة التي تؤخذ عن طريق الفم، وفي بعض الحالات يتم حقن المريض بالصبغة الملونة عن طريق الوريد ويطلق على هذا النوع من التشخيص (الأشعة المقطعية عن طريق الصبغة).

يسهل عن طريق الأشعة المقطعية تصوير الأجزاء الدقيقة من الجسم والتي قد يصل قطرها إلى واحد مليمتر، ويستخدم في تصوير بعض المناطق الداخلية الدقيقة مثل الأذن الداخلية والوسطى والغدة النخامية التي يقل حجمها عن واحد سنتيمتر مكعب.

تتطور أجهزة الأشعة المقطعية بشكل ملحوظ وتوصل العلم إلى الأشعة المقطعية الحلزونية التي تعطي نتائج أكثر دقة وتحديدا، كما انها تعمل بتقنية أكثر حداثة لا تحتاج الى كمية كبيرة من الأشعة التي يتعرض إليها المريض، ويرجع ذلك إلى دقة الجهاز حيث أنه يحتاج إلى فترة اقل بكثير عند التصوير مقارنة بأجهزة الأشعة المقطعية الكلاسيكية، ويكون هذا النوع مفيدًا للمرضى التي تحتاج أن تجري عملية الكشف بالأشعة المقطعية مرات متعددة.

شاهد أيضًا:أضرار الأشعة فوق البنفسجية على العين

أجهزة التصوير بالموجات الفوق صوتية

ويطلق عليها أجهزة تصوير Ultrasound، ويختلف هذا النوع على الأنواع السابقة حيث انه لا يستخدم الأشعة السينية ولكن يستخدم بدلًا منها الموجات الفوق الصوتية.

تعتمد تقنية التصوير عن طريق الموجات الفوق صوتية على تسجيل النتائج التي تنتج عن ارتداد موجات الصوت بعد أن تصطدم الأجزاء الداخلية للجسم بدرجات متفاوتة وتقوم أجهزة الكمبيوتر بتحليل هذه الموجات المرتدة وتحويلها الى صور يسهل عن طريقها عملية الكشف والتشخيص.

وتستطيع عن طريق التصوير بالموجات الفوق صوتية تصوير الأجزاء الموجودة داخل البطن مثل الكشف على البنكرياس والطحال والكلى والكبد.

ومن استخدامات الموجات الفوق صوتيه الكشف على الجنين خلال مراحل الحمل وفحص الأجهزة التناسلية للسيدات المتمثلة في الرحم والمبيض مع الاجزاء الاخرى.

كما يمكن التصوير عن طريق الموجات الفوق صوتيه عمل صوره لمخ الأطفال حديثي الولادة، وذلك لتجنب طرق التصوير التقليدية عن طريق الإشعاع لما قد تسببه من ضرر للأطفال حديثي الولادة.

ولم تقف عجلة التطور إلى هذا الحد ولكن تم تحديث جهاز التصوير بالموجات الفوق صوتية إلى ما يسمى بالدوبلر Doppler وهذا النوع يستطيع أن يقوم بتصوير الأوردة والشرايين الدقيقة في مختلف أنحاء الجسم.

وتكمن الفائدة من هذا النوع من أجهزة التصوير بالموجات الفوق صوتية انه يستطيع تشخيص حالات حدوث الجلطات الدموية والتخثر الدموي خاصه في منطقه اوردة الاطراف السفلي وباقي أوردة الجسم عامه.

يمكن عن طريق هذا الجهاز فحص الشرايين والأوردة الدقيقة في منطقة البطن والحوض، كما يمكنه فحص الشرايين المغذية للمخ، ويتميز هذا النوع من التصوير بعدم الحاجة إلى استخدام الصبغات الملونة أو استخدام القسطرة الطبية.

التصوير بالرنين المغناطيسي

يعرف التصوير بالرنين المغناطيسي Magnetic Resonance Imaging ولا تعتمد هذه التقنية على استخدام الأشعة السينية ولكن يكون التصوير عن طريق المجال المغناطيسي الذي يوضع في نطاقه المريض حتى يمكن الحصول على نتائج التصوير بالرنين.

لا تعتمد هذه التقنية على وضع محدد أثناء التصوير حيث يمكن التصوير بمختلف الاوضاع الأفقية والراسية، وهذا يعطي مرونة كبيره اثناء الفحص والتصوير عن طريق الرنين المغناطيسي، وذلك حتى يتمكن الطبيب المشخص من أخذ نتائج التصوير بصوره دقيقه للمكان المحدد الذي يستهدفه.

ومن أشهر استخدامات التصوير عن طريق الرنين المغناطيسي تصوير العمود الفقري ومشكله الانزلاق الغضروفي، كما يمكن استخدامه لتصوير المفاصل والجهاز العضلي للجسم بشكل عام، وينتشر استخدام التصوير عن طريق الرنين المغناطيسي للرياضيين في تشخيص حالات إصابات الملاعب والحوادث.

كما يمكن عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي اخذ صور للأجزاء المختلفة في الجسم مثل منطقة الحوض والبطن والصدر، كما يمكن بدون الحاجة الى الصبغات الملونة والقسطرة الطبية القيام بتصوير الشرايين والأوردة الدقيقة في الجسم.

ويتميز التصوير عن طريق الرنين المغناطيسي في قدرته على تصوير الخلايا العصبية والجهاز العصبي الدقيق.

شاهد أيضًا: فوائد وأضرار الأشعة السينية على جسم الإنسان

نهايًة نرجو أن نكون قد قدمنا لكم عرض مميز عما هي انواع الاشعة واستخداماتها بشكل ينال إعجابكم ورضاكم آملين أن تشاركوا المقال بين أصدقائكم المهتمين بالمحتوى المُقدم، عبر البريد الإلكتروني أو على مواقع التواصل الاجتماعي حتى تعم الفائدة على الجميع، وتذكروا دائمًا أن الخير الذي في العلم نشرة والعمل به، في رعاية الله وأمنه.



Source link

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد