ما هو تحليل النقرس .. تحليل اليوريك اسيد


ما هو تحليل النقرس .. تحليل اليوريك اسيد، يصاب العديد من الأشخاص بتورم مفاجئ في أصابع القدم ويصاحب هذا التورم ألم واحمرار بالإضافة إلى عدم القدرة على تحريكه.

وتلك الأعراض توضح إصابة هذا الشخص بمرض النقرس، مع ارتفاع حمض اليوريك أسيد في الدم، فلذلك يطلب الطبيب إجراء تحليل النقرس أو اليوريك اسيد حتى يستطيع معرفة مستوى هذا الحمض في الدم.

ولذلك في هذا المقال سوف نتحدث أكثرمن خلال موقع مقال mqaall.com عن تحليل النقرس أو تحليل اليوريك اسيد.

ما هو المقصود تحليل النقرس؟

  • يتم إجراء تحليل النقرس uric acid وله اسم آخر serum uric acid من أجل معرفة معدل حمض اليوريك أسيد وحمض البوليك فى الدم، فهذا قد تكون أحد العلامات الرئيسية على الاصابة بمرض النقرس.

شاهد أيضًا: تحليل حمض اليوريك

ما هو المقصود بحمض اليورك أسيد؟

  • حمض اليوريك اسيد هو عبارة عن مركب كيميائي يتواجد في الجسم، ويتكون هذا المركب من (الأكسجين، الكربون، الهيدروجين والنيتروجين) ويطلق على هذا الحمض أيضاً حمض البول، وهذا لأنه يخرج مع البول وينتج هذا الحمض عندما يتم تحطيم مركبات البيورين في الجسم.
  • وتتمثل مركبات البيورين في مجموعة من الأطعمة البروتينية سواء كانت أطعمة حيوانية أو أطعمة نباتية، أو عند تناول كميات كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على البيورين التي تؤدي إلى ارتفاع حمض اليورك أسيد، وهذا الارتفاع ينتج بسببه بعض المشاكل الصحية.

ما هي أسباب الإصابة بمرض النقرس؟

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع حمض اليوريك أسيد في الجسم والذي ينتج من خلاله الإصابة بمرض النقرس، وتتمثل تلك الأسباب فيما يلي:

  • إصابة الشخص ببعض الأمراض، فتعد الإصابة بالأمراض مثل مرض السكر، أو مرض ضغط الدم، أو أمراض الكبد، أو الإصابة بقصور في الكلى، أو اضطرابات في الغدة الدرقية، فتلك الأمراض قد تؤدي إلى الإصابة بمرض النقرس.
  • تناول أطعمة غذائية تحتوي على البيورين، فالجسم يحطم هذه الأطعمة الغنية بالبيورين ويحولها إلى حمض اليوريك، ومن الأطعمة التي تحتوي على البيورين اللحوم الحمراء، وأنواع معينة من المأكولات البحرية.
  • تناول أدوية معينة، مثل أدوية مدرات البول.
  • تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على بالفركتوز أو السكر.
  • السمنة المفرطة.
  • تناول المواد الكحولية.
  • أسباب وراثية، لأن مرض النقرس من الأمراض التي يمكن انتقالها وراثياً.

تابع أيضًا: تحليل Uric acid الطبيعي

ما هي أعراض ارتفاع حمض اليوريك في الدم؟

هناك العديد من أعراض النقرس التي قد تظهر كليًا بشكل فجائي، دون إنذار مسبق، وتتمثل تلك الأعراض فيما يلي:

  • الشعور بألم حاد وقوي في المفاصل.
  • التعرض لحدوث تورم في أطراف الجسم مثل أصابع اليدين وأصابع القدمين، ويصاحب هذا التورم الاحمرار والشعور بالأم.
  • الإصابة بارتفاع درجة حرارة الجسم، وخصوصاً في الأماكن المصابة بارتفاع حمض اليوريك أسيد.
  • الإحساس بالتعب والإجهاد وعدم القدرة على ممارسة الوظائف اليومية بشكل طبيعي، والشعور بالكسل والخمول.

ما هي طريقة إجراء تحليل النقرس URIC ACID؟

  • يتم إجراء تحليل النقرس من خلال أخذ عينة من الدم المتواجد في الوريد.

الزوار شاهدوا أيضًا:

تحليل النقرس صايم ولا فاطر؟

  • يمكننا إجراء تحليل النقرس سواء كان الشخص صائم أو فاطر، وهذا لأن هناك بعض الأطباء تفضل الصيام قبل إجراء تحليل النقرس بمدة لا تقل عن 4 ساعات، فلذلك يجب على الشخص أن يتبع تعليمات الطبيب المختص، كما يجب معرفة وضع الأدوية التي تتناولها قبل إجراء تحليل النقرس.

ما هي النسب الطبيعية فى تحليل النقرس؟

تتمثل النسبة الطبيعية لتحليل حمض اليوريك فى الجسم فيما يلي:

  • تعتبر النسبة الطبيعية لحمض اليوريك في الجسم عند الرجال من 3 مجم/ ديسيلتر إلى 7 مجم/ ديسيلتر.
  • تعتبر النسبة الطبيعية لحمض اليوريك في الجسم عند النساء من 2.5 مجم/ديسيلتر إلى 7 مجم/ديسيلتر.

ما هي طرق الوقاية من الإصابة بمرض النقرس؟

هناك بعض الطرق التي يجب القيام بها حتى يتم تقليل خطر الإصابة بمرض النقرس، وتتمثل تلك الطرق فيما يلي:

  • في بعض الحالات يقوم الطبيب المختص بإعطاء بعض النصائح للأشخاص المصابة بنوبات نقرس بتناول بعض أنواع الأدوية التي تساعد في تقليل خطر الإصابة بنوبات إضافية، ثم يتم البدء بالعلاج الدوائي الوقائي بشكل عام بعد أن تخف نوبات النقرس.
  • تناول بعض الأدوية التي تعمل على منع إنتاج حمض اليوريك.
  • تناول بعض الأدوية من أجل تحسين عملية إفراز حمض اليوريك.
  • تجنب تناول اللحوم الحمراء والمأكولات البحرية لفترة.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية.
  • ينصح بالإكثار من تناول منتجات الحليب قليلة الدسم.
  • ينصح بالإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المركبة، مثل الخبز من الحبوب الكاملة.

اقرأ أيضًا: أفضل نظام غذائي لمرضى النقرس وفوائده

ما هي فحوصات تشخيص الإصابة بمرض النقرس؟

يوجد بعض أنواع الفحوصات التي تساعد في تشخيص الإصابة بمرض النقرس، وتتمثل تلك الفحوصات فيما يلي:

  • أولاً تحليل السائل الزلالي للمفصل: يعتبر تحليل السائل الزلالي للمفصل من أفضل الفحوصات التي تساعد في تشخيص الإصابة بمرض النقرس، وهذا لأنه يتم الكشف عن طريق هذا الفحص عن بعض العلامات التي تؤكد الإصابة بمرض النقرس.
  • مثل ارتفاع نسبة حمض اليوريك في السائل الزلالي، ويتم إجراء هذا التحليل من خلال إدخال إبرة في فراغ المفصل، ثم يتم سحب عينة من السائل الزلالي، ثم بعد ذلك يتم إرسالها إلى المختبر.
  • ويجب الذكر أن عملية سحب العينة  تستمر من دقيقة إلى دقيقتين، فلذلك يجب أن  يتم تخدير المنطقة قبل القيام بعملية السحب.
  • ثانياً فحص مستوى حمض يوريك الدم: يساعد هذا الفحص على معرفة مستوى حمض اليوريك في الدم، فهذا يساعد في الكشف عن الإصابة بمرض النقرس، فإذا كانت نتيجة الفحص تظهر ارتفاعاً في مستوى حمض اليوريك.
  • بنسبة تتجاوز 8 ملغ/ديسيلتر فإن ذلك دليل على الإصابة بهذا المرض، ولكن في بعض الأوقات لا يعطي هذا الفحص نتائج حقيقة ومؤكدة، وهذا لأن هناك بعض الحالات يكون مستوى حمض اليوريك في الدم مرتفع ولكنهم غير مصابون بمرض النقرس.
  • ثالثاً فحص حمض يوريك البول: يتم إجراء هذا الفحص بشكل مستمر في الحالات التي تم تشخيصها بالإصابة بمرض النقرس، حتى يتم مراقبة مستوى حمض اليوريك، والكشف عن مضاعفات الإصابة بمرض النقرس، فقد يؤدي الإصابة بمرض النقرس إلى تكوين حصوات على الكلى.
  • رابعاً الفحص بالموجات فوق الصوتية: يتم استخدام تقنية التصوير بالموجات فوق الصوتية حتى يتم تصوير ما يحدث داخل المفصل المصاب التهاب، ويساعد هذا الفحص على الكشف عن وجود خلل أو اضطراب من حمض اليوريك في السائل المتواجد بين المفاصل.

 ما هو العلاج الدوائى للنقرس؟

يصف الطبيب المختص بعض الأدوية التي تساعد في علاج مرض النقرس، ويختلف تناول تلك الأدوية من شخص لآخر، وتتمثل تلك الأدوية فيما يلي:

  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.
  • الأيبوبروفين.
  • نابروكسين الصوديوم.
  • إندوميثاسين.
  • سيليكوكسيب.
  • كولشيسين.
  • الكورتيكوستيرويدات.
  • مثبطات أكسيداز الزانتين.
  • الألوبورينول.
  • فيبوكسوستات.
  • بروبنسيد.
  • ليسين ورد.

وفي نهاية هذا المقال تم التعرف على العديد من المعلومات التي تخص تحليل النقرس وتحليل اليوريك اسيد، فلقد تعرفنا على المقصود بكل منهما، وأعراض وأسباب الإصابة بمرض النقرس.

كما تعرفنا على أنواع الفحوصات التي تساعد في تشخيص الإصابة بالنقرس، وغيرها من المعلومات التي تم ذكرها في المقال، ولذلك في نهايته نتمنى أن ينال إعجابكم.



Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد