ما هو أكثر ما يخيف الأطفال؟ وكيف نساعدهم على التخلص من مخاوفهم؟




Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أكثر ما يخيف الأطفال
استناداً إلى رأي أهل الاختصاص، تختلف أحلام الأولاد وكوابيسهم بحسب جنسهم. فأحلام الفتيات الصغيرات تدور عادةً داخل المنزل، أما أحلام الفتيان فتدور خارجه وتكثر فيها الأسلحة (درع، بندقية، قوس نشاب، وأسهم).

كلما كان الطفل صغيراً، دارت أحلامه حول الحيوانات: أكثر من 60% من أحلام من هم دون الرابعة من الأطفال، مقابل 6% من أحلام الراشدين.

كان المحلل النفسي برونو بتلهايم يميز الحيوانات الأليفة عن الحيوانات الشرسة التي ترمز إلى نزواتنا الغريزية والجامحة. في كافة الأحوال، تشير الحيوانات إلى نزواتنا ورغباتنا اللاواعية.

يحتل الكلب المرتبة الأولى في قائمة الحيوانات التي يحلم بها الأولاد، تليه سمكة القرش التي تمثل الخوف والغضب والخوف من أن نتعرض للالتهام. والأمر سيّان بالنسبة إلى التمساح والسحلية وكل الحيوانات الصغيرة المخيفة.

ولكن أكثر ما يخيف الأطفال ليس حيواناً مفترساً إنما شخصاً غريباً (لص، سارق، او غريب آتٍ ليخطفهم…): وقد يكون هذا دليل خوف من العالم الخارجي، أو عدم استقرار.

إلى ذلك، يخاف الأولاد بشكل خاص من الوجوه المحبوبة التي تتحول أثناء الكوابيس إلى حيوانات مفترسة. كالأم التي تظهر لها أنياب مصاص دماء، أو الأب الذي يتحول إلى مارد يبتلع الناس. ولكن لا تخافوا: لعلّكم رفعتم نبرة صوتكم قليلاً في الليلة السابقة أو تشاجرتم مع طفلكم؟ ففي هذه الحالة، يشعر طفلكم على الأرجح بشعور مزدوج تجاهكم.

Premium Freepik License
ناقشوا الأمر معه
  • قيّموا مخاوفه واحملوه على التعبير عنها:
    ما هو أكثر شيء يخيفك؟ الافتراق، الخطف، الغرباء؟ هل تخاف كثيراً من الذئب، من سمكة القرش؟…
  • لا تدعوه يشعر بالذنب:
    من الطبيعي أن تراودنا الكوابيس في الليل. هذا ليس بعقاب. أحياناً نشعر بالاضطراب لأمر ما، أو نغضب من شخص وبّخنا، فنحلم بأن معلّمتنا تحولت إلى ساحرة، وأمنا إلى امرأة شريرة ووالدنا إلى غول. الكابوس يسمح لك بأن تتحرر من هذه الأفكار المزعجة أثناء الليل.
    عندما نرى كابوساً يبدو لنا حقيقياً جداً ونشعر أن المسخ بجانبنا تماماً. يدبّ الرعب في جسمنا ونصاب بما يشبه الدوار والغثيان. ولكن في الحقيقة ذلك يحصل فقط في رأسنا. لذلك ينبغي ألا نخشى شيئاً. أنت تعرف جيداً أن لا وجود للمسوخ والذئاب وغيرها من الأشياء المفزعة في غرفتك. أبواب البيت ونوافذه مغلقة ليلاً، ووالداك بجانبك يحميانك.
  • هدّئوا من روعه:
    بعد أن يرى ولدكم كابوساً في الحلم سوف يتردد بالذهاب إلى سريره طوال خمسة أو ستة أيام. ومن المحتمل جداً أن يستيقظ مجدداً ليقول لكم: «رأيت كابوساً…» الأمر الذي قد لا يكون صحيحاً. فهو ربما يخشى أن يرى كابوساً آخر. يمكنكم أن تعدّلوا طقوس النوم لبضعة أيام فقط. مثلاً، فتشوا معاً عمّا يمكن أن يخيفه تحت السرير، خلف الستائر، في الخزانة… لمجرد أن تثبتوا له أن المسوخ لم ينتقلوا للعيش في غرفته!

موقع التربية الذكية يسألكم ما هو أكثر ما يخيف أطفالكم؟ هل سبق أن سألتموهم عن الأمر؟ أعطونا آراءكم وردودكم في التعليقات..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.





Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد