ماهو عمر الجسم الأيضي


قد يسمع الكثير من الناس عن عمر التمثيل الغذائي والمعروف باسم العمر الأيضي النسبي ولكن ماذا يعني العمر الأيضي النسبي ولماذا العمر الأيضي النسبي مهم لصحتك العامة ، وكيف يتم تحديد العمر الأيضي النسبي وكيف يمكن تحسين العمر الأيضي .

إن العمر الأيضي هو عبارة عن مقارنة بين معدل الأيض الأساسي والمعروف بعدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم أثناء الراحة و​​معدل الأيض بالنسبة لأشخاص أخرين في نفس عمرك الزمني .

أهمية العمر الأيضي

العمر الأيضي كما قلنا هو مقارنة بين معدل التمثيل الغذائي الأساسي لشخص مقابل متوسط ​​معدل الأيض لشخص أخر في سن مختلف ، ويستخدم حساب العمر الأيضي معيار هام وهو العمر الزمني وذلك لتحديد كفاءة عمل الجسم من خلال مقارنة هذا المعيار بمتوسط ​​معدل التمثيل الغذائي لمختلف الأعمار لذلك إذا كانت النتيجة بأن لديك نفس عملية التمثيل الغذائي مثل شخص أصغر في السن فستكون في حالة أفضل ، ومع ذلك لا يأخذ الحساب في الاعتبار تكوين الجسم ولكنه بدلاً من ذلك ينظر فقط إلى الطول والوزن والعمر .

لكن هناك سؤال أخر وهو هل يمكن أن ينخفض العمر الأيضي للإنسان ، والإجابة هي نعم يمكن أن يتغير العمر الأيضي للإنسان وذلك عن طريق معيار واحد يمكن أن يتغير وهو الوزن ، وبالتالي فإن الوزن الأقل سيقلل من عمر التمثيل الغذائي أو العمر الأيضي .

هناك شيء هام يجب معرفته عن العمر الأيضي أو عمر التمثيل الغذائي وهو أنك تحاول قياس نسبة التمثيل الغذائي أو زيادة التمثيل الغذائي ، لذلك ما هي أفضل طريقة لزيادة التمثيل الغذائي ، نجد أنه يجب أن يعمل جسمك بجدية أكبر للحفاظ على العضلات الهزيلة وهذا العمل يعني استخدام المزيد من السعرات الحرارية وبالتالي كلما زادت السعرات الحرارية التي تستخدمها كلما كان ذلك أفضل .

كما أن تناول الطعام بشكل أفضل يجعل المحرك يعمل بكفاءة أكثر ، وفي نهاية المطاف لا يهم وجود التمثيل الغذائي بشكل أسرع من شخص آخر إذا كنت تستهلك سعرات حرارية أكثر من حرقك ، لذلك يجب أن نحافظ على السعرات الحرارية تحت السيطرة مع تناول المغذيات المفيدة مع تمرين بناء العضلات من أجل زيادة التمثيل الغذائي .[1]

العلاقة بين العمر الأيضي والصحة العامة

أشارت العديد من الأبحاث الدراسات العلمية أن العمر الأيضي هو مصطلح يستخدمه كثير من خبراء اللياقة البدنية في السنوات الأخيرة حيث أن العمر الأيضي أصبح بمثابة مقياس للصحة العامة واللياقة البدنية للشخص ، ولكن الدراسات العلمية أكدت أن لا يمكن استخدام العمر الأيضي كمقياس واحد لمعرفة الحالة الصحية أو مستوى لياقة الفرد ولكن العمر الأيضي يمكن أن يعطي نظرة ثاقبة على الحالة الصحية العامة ، وفي الوقت الحالي لا توجد العديد من الدراسات التي تمت مراجعتها عن عمر التمثيل الغذائي أو العمر الأيضي .

كيف يختلف العمر الأيضي عن العمر الزمني

إن العمر الزمني هو ببساطة عبارة عن عدد السنوات التقويمية التي كنت فيها على قيد الحياة ، كما أن العمر الزمني هو إحدى الطرق التي تستخدم لقياس مستوى لياقتك مقارنةً بأفراد أخرين ، والعمر الأيضي هو معدل التمثيل الغذائي الخاص بك مقارنة بالآخرين في فئتك العمرية ، لذلك إذا كان عمرك الأيضي مناسب إلى عمرك الزمني فأنت تشبه بقية السكان في عمرك ، أما إذا كان عمرك الأيضي أقل من عمرك الزمني فربما تكون هذه علامة جيدة عن حالتك الصحية ، أما إذا كان أعلى من عمرك الزمني فقد ترغب في إلقاء نظرة على عاداتك الغذائية وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم .

فهم معدل العمر الأيضي الأساسي

إن معدل العمر الأيضي الخاص بك هو عبارة عن الحد الأدنى من السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم ليعمل بأقل جهد ممكن مثل عدد السعرات الحرارية التي تحرقها عند رفع إصبعك أو عدد السعرات التي تحرقها من خلال أشياء بسيطة جداً مثل التنفس والهضم والدورة الدموية .

إن معدل العمر الأيضي لا يأخذ في الاعتبار النشاط البدني الشاق وهذا أمر مهم لأن حوالي 60 إلى 75 في المائة من السعرات الحرارية التي تحرقها كل يوم تحدث بينما لا تفعل شيئًا وبالتالي فإن العمر الأيضي يطلق عليه أيضاً معدل الأيض أثناء الراحة .

كيف يتم حساب العمر الأيضي

عند حساب العمر الأيضي نجد أنه من السهل حساب معدل التمثيل الغذائي ، ولكن حساب العمر الأيضي الحقيقي هو أمر في غاية التعقيد ، وفي دراسة حديثة تم تقييم عمر التمثيل الغذائي في عدة معايير مثل تركيب الجسم ، محيط الخصر ، وضغط الدم ، ولقد استخدم العلماء برامج خاصة لتحليل النظام الغذائي ، وكانت النتيجة هي حساب العمر الأيضي النسبي عن طريق طرح العمر الزمني من العمر الأيضي ، وللحصول على العمر الأيضي النسبي تحتاج إلى بيانات عن أشخاص آخرين من عمرك ، وإذا كنت مهتمًا بتحديد عمرك الأيضي فتحدث إلى طبيبك أو أخصائي التغذية أو مدرب شخصي .

كيفية تحسين العمر الأيضي

عند تحسين العمر الأيضي النسبي لكل شخص نجد أن معدل كتلة الجسم المرتفع يعني الحاجة إلى حرق المزيد من السعرات الحرارية ، كما أن انخفاض معدل كتلة الجسم يعني أن عملية التمثيل الغذائي الخاصة بك بطيئة ، وبالتالي فإن اتباع نمط حياة صحي وممارسة الرياضة وتناول الطعام بشكل جيد هو المهم .

اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة

أفضل طريقة للحفاظ على صحتك هي من خلال الجمع بين ممارسة الرياضة والعادات الغذائية ، ويجب أن تحاول عدم تناول سعرات حرارية أكثر مما تحرقه ، ولذلك توجد عدة أشياء من الممكن القيام بها لتحسين عمرك الأيضي مثل اختيار الكربوهيدرات الكاملة ، تناول القليل من البروتين ، استبدل المشروبات السكرية بالماء ، المتابعة مع أخصائي تغذية مع زيادة النشاط البدني .

إذا قمت بتخفيض السعرات الحرارية حتى إذا لم تقم بزيادة النشاط البدني فمن المحتمل أن تبدأ في فقدان الوزن ، ولكن عندما تخفض استهلاك السعرات الحرارية يبدأ الجسم في إبطاء عملية التمثيل الغذائي ، وإذا لم تقم بتخفيض السعرات الحرارية ولكنك ممارسة التمارين الرياضية يمكنك إنقاص الوزن ولكن بطريقة بطيئة .

من خلال تقليل السعرات الحرارية وزيادة التمارين يمكن تجنب التباطؤ الأيضي الذي يمنع من فقدان الوزن ، حيث لا يساعد التمرين المنتظم على حرق السعرات الحرارية في الوقت الحالي فحسب بل أيضاً يعمل على تحسين معدل كتلة الجسم أيضًا لذلك لابد أن تحرق المزيد من السعرات الحرارية أثناء التمرين .

النوم بشكل كافي يومياً

في حين أن النظام الغذائي وممارسة الرياضة من العوامل الرئيسية ، إلا أن الحصول على نوم جيد ليلاً أمر مهم أيضًا ، وتظهر الأبحاث العلمية أن النوم الكافي يومياً يلعب دورًا مهمًا في استقلاب الطاقة وأن النوم غير الكافي يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن بطريقة كبيرة ، وإذا واجهت صعوبة في النوم فربما تجد صعوبة في تحسين معدل العمر الأيضي النسبي .[2]



Source link

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد