كيف يلعب الأهل دوراً في تربية أطفال نرجسيين وأنانيين من دون أن ينتبهوا



Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تربية أطفال نرجسيين وأنانيين

اضطراب الشخصية النرجسية ، هو اضطراب في الشخصية يتميز بشعور المصاب  بالعظمة ، والحاجة إلى الاهتمام والإعجاب ، وغالباً ما تكون علاقاته الشخصية سطحية ، ينقصها  التعاطف.  وفي أكثر الأحيان يترافق مع  اضطرابات نفسية أخرى وقد يكون من الصعب علاجه.

والنرجسيّة أيضاً اضطراب يصيب عددًا أكبر فأكبر من الناس في عدّة أجيال. ويعاني الأشخاص النرجسيّون من صعوبات كثيرة في التعاطف وإنشاء علاقات جيّدة مع الآخرين.

كلنا نعرف على الأقل شخصًا نرجسيًا واحدًا في حياتنا. ويتميّز هؤلاء الأشخاص بشكل خاص بأنهم مزعجون ولكن البعض منهم فقط يصبحون خطيرين.

من أجل فهم العوامل العديدة التي تسبّب هذا الاضطراب تمّ استجواب 565 طفل تتراوح أعمارهم بين 7 و11 سنة وكذلك تم استجواب أهاليهم. إنها المرّة الأولى التي تُنجَز فيها مبادرة تسمح بتشخيص محدّد للعوامل الأساسية للنرجسيّة. وبرّرت النتائج المحَققة هذه السمة في الشخصيّة.

الأهل الذين يغالون في تقدير أطفالهم أو الذين يقلّلون من تقدير أطفال آخرين (بين عمر 7 و11 سنة) يكون أطفالهم أكثر عرضة لأن يصبحوا أطفالًا نرجسيّين. وإذا لم يحصل أي تدخّل سيصبح هؤلاء الأطفال عندما يكبرون أشخاصًا أنانيّين صرف.

بحث جديد يفسّر كيف ينشئ الأهل أطفالًا نرجسيّين

كتب الباحثون في دراسة لمجلّة Proceedings للأكاديمية الوطنية للعلوم تم نشرها على الإنترنت “عندما يعتبر الأهل أن أولادهم مميّزون ويتمتّعون بحقوق أكثر من غيرهم من الأطفال قد يقتنع هؤلاء الأولاد بأنهم أعلى من سواهم وهذا الواقع موجود في صلب النرجسيّة. ولكن عندما يتعامل الأهل مع أولادهم بعاطفة وتقدير من المحتمل أن يحملوا فكرة أنهم أشخاص قيّمون وهذا واقع موجود في صلب احترام الذات.”

هذا منطقي. ولكن في الماضي كان من المعتَقَد أن النرجسيّين قادمون من منازل تضمّ الكثير من الحب والامتنان. إذًا من المنطقي أنه عندما يعلّم الأهل أطفالهم أنهم مميّزون سيحفظون ذلك عن ظهر قلب ظانين أنهم الأعلى والأفضل.

تمكّن الباحثون من تحقيق عدة إكتشافات مهمّة ولكنهم لم يكونوا قادرين على تمييز ما الذي يساعد في تربية أطفال نرجسيين وأنانيين في حين يوجد أطفال آخرون واثقين بأنفسهم.

قد لا يكون السبب الوحيد هو إظهار العاطفة للأطفال والقول لهم إنهم متميّزون. إلا أنهم توصّلوا إلى تحديد الأسباب والآثار بشكل أفضل.

موقع التربية الذكية يحذر الأهل من ارتكاب هذا الخطأ الجسيم أي تربية أطفال نرجسيين وأنانيين





Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد