كيف نقوي طاقة الدماغ والذكاء عند الصبيان والبنات ما بين عمر سنة و4 سنوات


هناك أولويات مختلفة يجب أن يراعيها الأهل في هذه الفترة من عمر الصبيان والبنات .

فهناك أشياء يحتاجها الصبي حتى يتطور دماغه ويصبح أذكى والفتيات بحاجة إلى أشياء أخرى من أجل تطوير دماغهن وذكائهن.

إليكم ما بإمكان الأهل أن يفعلوا.

شرحنا في مقالة البارحة كيف يتطور دماغ الأولاد ما بين 1 و4 سنوات .

واليوم نتحدث عن الفروقات ما بين الصبيان والبنات وكيفية تطوير أدمغتهم.

الصبيان بحاجة إلى أن نساعدهم على تطوير المهارات الحركية.

أشغال التشييد والبناء وألعاب التركيب (ليغو) والألعاب الرياضية والألعاب التي تقتضي الالتفاف والدوران تساعد الصبيان على تنمية المهارات التي ستساعدهم في النهاية على إجادة الكتابة.

لأن رد فعل الهجوم أو الفرار الذي يبدر عن الإنسان عند تعرضه لهجوم ما أو شيء ضاغط هو أقوى عند الصبيان منه عند البنات

يحتاج هؤلاء الصبيان غالباً إلى مساعدتهم على الحد من غضبهم أو ميلهم إلى الفرار عندما ينزعجون.

وهذا يعني أن عليك أن تكون الأم أو الأب المحب والقوي.

وتحتاج الفتيات أيضاً إلى مساعدتهن على تطوير المهارات الحركية الإجمالية وإلى التنسيق الحركي بين مجموعات عضلاتهن الكبيرة.

الألعاب الجسدية ورمي الكرة والتقاطها ألعاب مفيدة لهن، وهناك ألعاب أخرى أيضاً مفيدة كلعبة قذف الطابة المسماة (Twister)

ولعبة الكراسي (وهي عبارة عن وضع الكراسي بشكل دائري ثم دوران الأولاد حولها على وقع الموسيقى، ثم التوقف عن الدوران

ما إن تتوقف الموسيقى، وسعي الأولاد إلى احتلال أقرب كرسي. أما الولد الذي لا يتبقى له كرسي فيخسر.

ومن المفيد لهن أيضاً السماح لهن بالاتساخ، إذ يبدو أن الفتيات اللواتي يبدون كالسيدات الراقيات في عمر مبكر يكنّ عرضة إلى أن يصبحن ميّالات إلى الكمال.

كتاب: ولدي صعب ماذا أفعل – أندرو فولر- دار الفراشة





Source link

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد