كيف نخفّف ألم ظهور الأسنان لدى الأطفال



Get real time updates directly on you device, subscribe now.

غالبًا ما يكون ظهور أسنان الطفل تجربة صعبة، بالنسبة للأطفال والآباء على حدّ سواء، لأنّه من الصعب تحديد أسباب الألم أو المساعدة في تخفيفه.

عندما تبدأ الأسنان بالظهور، يشعر الطفل بالإنزعاج، وعدم الإرتياح، والتوتّر، ويبكي بسهولة دون أن نتمكّن من تهدئته. والمشكلة تكمن في أن البكاء هو وسيلة التواصل الوحيدة المتاحة للرضيع، ولذلك ليس من السهل دائمًا معرفة السبب.

بالإضافة إلى ذلك، فإن بعض الأعراض المرافقة لظهور الأسنان ( كفقدان الشهيّة، وقلّة النوم، والبكاء المستمرّ، وغيرها) يمكن أن تُعزى أيضًا إلى أسباب أخرى، لذلك يصعب معرفة السبب المحدّد للإنزعاج، مما قد يشعر الآباء بالقلق.

كيف نعرف متى ستظهر الأسنان؟

عندما تكون أسنان الطفل على وشك الظهور، تشكّل ضغطًا يؤدّي إلى التهاب الّلثّة، ويجعلها حساسة جدًا، وحمراء، ومتورّمة ومؤلمة عند لمسها. ويستمر هذا الإنزعاج عادةً لبضعة أيّام قبل أن يظهر السنّ، ولكن قد يستغرق الأمر أيضًا عدة أشهر قبل أن تكتمل الأسنان. إن أعراض هذا الإنزعاج أو الألم الأكثر شيوعًا التي تسبق ظهور الأسنان الأولى، والتي يجب أن تأخذوها بعين الإعتبار من أجل تحديد السبب، هي التالية:

  • يسيل لعاب الطفل كثيرُا
    يعتبر هذا العارض الأكثر شيوعًا والأسهل كشفه.
  • يمضغ الطفل الأشياء
    من الشائع أن يقوم الطفل بوضع الأشياء في فمه وبمضغ أي شيء من أجل تخفيف انزعاجه.
  • الانزعاج
    كثيرُا ما يشعر الطفل بالانزعاج، والتوتّر، ويصعب التعامل معه، أو قد يبكي.
  • الصعوبة في النوم
    من الممكن أن يجد الطفل صعوبة في النوم أثناء الّليل وأن يستيقظ باكيًا عدّة مرّات.
  • فقدان الشهيّة
    قد يفقد طفلكم الشهيّة أو ينفر من الطعام بسبب الإنزعاج وألم اللثّة.
  • الحمّى الخفيفة
    عند ظهور الأسنان، من الممكن أن يعاني الطفل من حرارة خفيفة قد تصل إلى أقل من 37.5 درجة مئويّة. ويجب عليكم استشارة الطبيب في حال بلغت الحرارة 38 درجة مئويّة. وكذلك ، يمكن أن تكون الحرارة مضللة لأنّه قد يظهر للطفل سنّ جديد، مما يجعلكم تفترضون ان هذا هو السبب. ويرجع ذلك إلى أن ارتفاع درجة الحرارة يسرّع عمليّة تكوّن السن، ولا يمكن إعتباره كسبب وإنما كنتيجة.
أعراض أخرى

بالرغم من أنّ بعض الخبراء يربطون مسألة ظهور الأسنان بأعراض منها الحرارة التي قد تكون ناتجة عن إلتهاب سببه وضع شيء يحتوي على جراثيم في فم الطفل، أو الإسهال الناتج عن إبتلاع كميّة كبيرة من اللعاب، الذي يليّن البراز، إلا أن الغالبيّة يعتبرون أن هذا الأمر لا علاقة له عادةً بالأعراض الطبيعيّة لظهور الأسنان.

لذلك يجب عليكم إستشارة طبيب طفلكم في حال ظهرت عليه هذه الأعراض، إذ قد يكون سببها مرض آخر ليس له أي علاقة بظهور الأسنان.
وعليكم أن تعلموا أن الانزعاج يزداد في فصل الصيف لأن البرد يقلّص اللثّة ولكن الدفء يجعلها تتورّم.
كيف بإمكاننا أن نخفّف الألم؟
إذا أردتم معرفة كيف بإمكانكم تخفيف وتهدئة الإنزعاج الناتج عن ظهور الأسنان الأولى، إليكم النصائح التالية:

افركوا اللثّة

إن الضغط يخفّف من الشعور بالألم، لذلك بإمكانكم أن تقوموا بفرك لثّة طفلكم بإصبع نظيف، أو بضمّادة رطبة، أو بفرشاة أسنان خاصّة مصنوعة من السيليكون.

قدّموا لطفلكم مأكولات قاسية
freepik.com

إذا كان طفلكم قادرًا على تناول المأكولات القاسية، بإستطاعتكم أن تقدموا له جزرة باردة مقشّرة أو قطعة خبز باردة ليقضمها. وإذا قمتم بذلك، عليكم الإنتباه لكي لا يقوم بإبتلاع قطعة منها ويختنق.

استخدموا القطع المبرّدة

بإستطاعة الملعقة أو المنشفة أو أي قطعة باردة المساعدة في تخفيف الإنزعاج إذا ما وضعت على لثّة الطفل. ولا تنسوا أن تقوموا بتبريد القطعة في البرّاد وليس في الثلّاجة. وكذلك بإمكانكم أن تقدّموا لطفلكم مأكولات مثل الفواكه المبرّدة ( وليست المثلّجة).

استخدموا عضّاضة أسنان للأطفال
Premium Freepik License

يوجد نوعان من العضّاضات، العضّاضة الطبيّة المطّاطيّة التي تستخدم كأسنان الطفل الطبيعيّة من أجل الضغط على الّلثّة بواسطة العضّ، وتلك التي يمكن تعبئتها بالماء والتي، حين يتم وضعها في البرّاد (وليس في الثلّاجة)، بإمكانها أن تبرّد وتخفّف الإلتهاب والألم.





Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد