كيف تغفو من 10 إلى 120 ثانية


أحياناً يعاني الإنسان من عدم القدرة على النوم بالرغم من المحاولة أكثر من مرة أن يغفو ولكن دون جدوى، ولكن قد يحاول مرة أخرى ويشعر بالإرهاق من ذلك وبذل المزيد من الطاقة التي تعمل على إثارة القلق والغضب في نفسه، مما يؤدي إلى زيادة النشاط العصبي في هذه الحالة، ولكن يظل العقل متيقظاً بشكل كامل مما يؤدي إلى إفاقة الجسم أيضاً، قد يرجع السبب في ذلك كثرة التفكير أو التوتر من شيئاً ما، بالإضافة إلى أن هناك عدة أشخاص لا يستطيعون النوم من فرط التعب، لذلك هناك بعض الحيل التي يمكن على الإنسان أن يتبعها في هذه الحالة من أجل أن يغفو في أقل من 10 ثواني.

لماذا لم تغفو في النوم

عندما يقوم الإنسان بقضاء المزيد من الوقت في المحاولة إلى النوم قد يثير ذلك ردة فعل عكسية، خاصة عندما يستمر الشخص في المحاولة بشدة يؤدي ذلك إلى القلق والتوتر الزائد مما يثير الأعصاب فيتنبه العقل من ذلك مما يجعله متيقظاً بصورة أكبر.

وعندما يكون العقل بكامل نشاطه ولم يستطيع النوم فبالتالي يبقى الجسم أيضاً على يقظة ولا يستطيع النوم، ولكن هناك بعض الحيل العلمية التي تضغط على الجسم وتجعل منه في وضعية لإيقاف التشغيل للعقل والجسم معاً وتسرع هذه الحيل من الدخول في النوم بطريقة سريعة للغاية.

كيفية النوم في 10 ثواني

من الممكن أن تستغرب من أنه بعد كل هذه المحاولات الفاشلة يمكنك النوم خلال عشرة ثواني فقط، فالأمر قد يحتاج إلى إلقاء التعويذة ولكن ليس الأمر هكذا، ولكنها عبارة عن تمرين قد يستغرق من 10 إلى 120 ثانية، ولكن يقال أنه خلال العشرة ثواني الأخيرة قد يكون هناك كل ما يحتاج إليه الجسم لتأجيل الغفوة بشكل أخير.

ويتم ذلك عن طريق طريقة عسكرية شعبية وهذا ما ذكره أورده شارون أركان في كتابه الذي كان بعنوان أداء البطولة، وأعلن عن ذلك لأول مرة، وذكر أن هذه الطريقة كانت تستخدم من قبل مدرسة تم إنشاؤها للطيران التابع للبحرية الأمريكية وكانت تعتمد على تدريب الطيارين في النوم سريعاً وذلك عن طريق مساعدتهم في النوم في حوالي أقل من دقيقتين، وأوضح أن هذا التمرين تطلب من الطيارين التدريب عليه في ستة أسابيع، وبالفعل نجحوا في ذلك بالرغم من النوم في الضوضاء الشديدة أو بعد تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين المنبه مثل القهوة والشاي.

كما أنها من الممكن أن تفلح من الأشخاص الذين يضطرون إلى النوم في وضعية الجلوس بسبب طبيعة عملهم أو أي شيء آخر.

وتتم هذه الطريقة العسكرية من خلال عدة خطوات وهي:

  • يجب أن يبقى الوجه مترخياً بالكامل واسترخاء العضلات الموجودة به والتي تكون موجودة داخل الفم أيضاً.
  • كذلك لابد من إنزال الكتف إلى الأسفل من أجل التخلص من كل التوتر والقلق الذي يكون مشحون به الجسم بالكامل.
  • خفض الأيدي ووضعها بجانب الجسم بشكل مستقيم.
  • الاهتمام بتناول نفس عميق عن طريق عملية الزفير.
  • استرخاء عضلات الساق والفخذين.
  • لابد من طرد جميع الأفكار السلبية من العقل والبدء في تخيل مشهد يساعد على استرخاء العقل وذلك في خلال مدة قصيرة حوالي عشرة ثواني.
  • في البداية لم يفلح الأمر من أول مرة حيث يحتاج ذلك إلى التمرين أكثر من مرة، ولكن من الممكن عليك تكرار كلمة لا تفكر لأكثر من مرة وذلك لمدة عشرة ثواني ربما ينجح الأمر ويستجيب العقل بالفعل وأن يغفو على الفور.

لكن في حالة إذا لم يفلح الأمر بعد اتباع هذه الخطوات، فمن الممكن أن يتم العمل من خلال الخطوات البديلة للخطة العسكرية وهي استرخاء الجسم بالكامل وما فيه من عضلات، والتنفس بعمق كبير حيث يعمل ذلك على طرد القلق والتوتر الذي يكون بداخل الجسم والذي يقوم بمنع العقل من الخلود إلى النوم بشكل سريع.[1]

كيفية النوم في 60 ثانية

في حالة إذا كان لم تفلح الطريقة الأولى في النوم بشكل سريع، يمكنك دمج الطريقة الأولى مع هذه الطريقة الثانية، بالإضافة إلى التركيز على التنفس بعمق واسترخاء عضلات الجسم بالكامل وطرد جميع الأفكار التي تعمل على زيادة التوتر والقلق.

في البداية قد يستغرق الأمر وقتاً من دقيقة إلى دقيقتان حتى يتمرن العقل على التأمل والتصوير ببعض المشاهد التي تزيد من راحته، بالإضافة إلى الاعتياد على طريقة التنفس التي تصبح فعالة بعد التمرين عليها أكثر من مرة، ولكن لابد من الانتباه إذا كنت مريضاً وتعاني من بعض الأمراض التي تخص عملية التنفس والجهاز التنفسي مثل الإصابة بالربو أو المعاناة من داء الانسداد الرئوي في هذه الحالة يفضل عدم تجريب تلك التجربة أو استشارة الطبيب قبل البدء في ذلك حتى لا تتفاقم الأمور وتؤدي إلى ظهور بعض الأعراض الجانبية.

وتعتمد هذه الطريقة على عدة خطوات، وهي:

  • نضع الطرف الأمامي من اللسان على الجهة العلوية للفم بحيث أن تكون الأسنان أمامه.
  • يمكنك بقاء اللسان هكذا طوال الفترة وفي حالة الرغبة إلى تغير الوضعية يمكنك استبدالها عن طريق تحريك الشفاه إذا لزم الأمر.
  • أخذ دورة واحدة من عملية التنفس بعمق.
  • لم تغلق الشفاه على بعضها البعض ولكن اترك مسافة بينهما قليلة من أجل إحداث صوتاً قوياً أثناء القيام بعملية الزفير.
  • بعد ذلك قم بإغلاق الشفاه والقيام بعملية الاستنشاق ولكن في صمت مع العد من 1 إلى 4 ولكن في ذهنك بدون صوت.
  • بعد الانتهاء من العد قم بحبس أنفاسك لمدة  7ثواني ثم القيام بعملية الزفير في 8 ثواني.
  • لابد أن يتم كل ذلك بدون تفكير والقيام به بشكل تلقائي حتى لا ينتبه العقل ويبقى يقظاً.
  • ففي حالة إذا بدأ الجسم في الاسترخاء بشكل مبكر عن الوقت المحدد له دعه يدخل في النوم على الفور.

كيفية النوم في 120 ثانية

إذا لم تستطع النوم بعد اتباع تلك الخطوات السابقة، فقد يكون هناك عائق يعمل على انسداد العقل لتلك الخطوات ويجب الخروج منه حتى يستطيع العقل والجسم الخلود إلى النوم.

فهناك طريقة أخرى وهي استخدام التناقض في النوايا بمعنى أنه لابد من إخبار العقل بأن يبقا يقظاً على الرغم من أنك تريد النوم بشكل سريع، تسمى هذه التنقية باسم النية المتناقضة.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الأرق الشديد والتوتر ولديهم حدة في التفكير، فإن الرغبة الشديدة في النوم تزيد من التوتر والأرق لديهم، ولكن عند اتباعهم لهذه الطريقة ستجد النتائج مرضية بشكل كبير.

حيث أثبتت الدراسات والأبحاث أن لهذه التقنية فاعلية كبيرة من قِبل الأشخاص الذين قاموا بتجريبها.

ولكن لابد من ممارسة عادة التنفس بعمق والتخلي عن جميع الأفكار، بالإضافة إلى أنه يجب على الفرد أن يتخيل نفسه في مكان هادئ ويتصور بعض الأشياء الحقيقية يخلو من الضوضاء والأفكار المزعجة، مما يساعد ذلك على النوم بشكل اسرع.

وذلك لأن الصور تعمل على إلهاء العقل وتجعله يطرد جميع الأفكار والتوتر منه، وذلك على حسب الدراسات التي قامت بها جامعة أكسفورد وكان ذلك عام 2002 والتي أثبتت الأشخاص الذين استعانوا بالصور كانت لديهم فرصة أكبر على النوم بسرعة عن الأشخاص الذين كانت تدور في رأسهم بعض التعليمات أو مشتتات كثيرة تحيط بهم.



Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد