كيف أثرت نتائج دراسات الهاوثورن على تسيير الموارد البشرية


دراسة اقسام الموارد البشرية مهمه جدا حيث يتم من خلالها دراسة سلوك الأفراد في العمل وفقا للعلاقات الإنسانية من خلال إنشاء العديد من التجارب التي أجراها الأستاذ التون مايو هو وزملائه في الكلية للقيام بالعديد من الأعمال في شركة ويسترن إلكتريك القريبة من شيكاغو وتعتبر هذه الدراسات تهتم بالعوامل التي تختص بالإنتاج والعلاقات الاجتماعية فيجب الاهتمام بعملية الإنتاج لأن يترتب عليها الكثير من الأمور المالية في العمل مثل الأجور التي يستحقها العمال وبعض الأمور الأخرى.

تجارب هاوثورن واهميتها في تطور علم النفس الصناعي

  • من خلال دراسة الهاوثورن التي تم القيام بها تم التأكيد على أهمية دراسة تخصصات علم النفس، الاجتماع، الفلسفة والأنثروبولوجيا فتعتبر هذه الدراسات مهمة في دراسة سلوك الأفراد في العمل.
  • تهتم مدرسة العلاقات الإنسانية بجوده العلاقات بين العمال في المنظمات المختلفة كما يجب على المديرين أن يتفاعلوا مع جميع العمال طبقا للفروض التي أسستها مدرسة الفكر.
  • تهتم مدرسه الفكر بالعمليات النفسية من صراعات تغييرات تحفيظ تقنيات مختلفة وعلاقات تعمل على تطوير نظام العلاقات في الكثير من المجموعات المختلفة بين الناس بغض النظر عن التقنيات التي تستخدمها المنظمات المختلفة.
  • عرف مايو باسم الاب لحركه العلاقات الإنسانية حيث قام بالكثير من التجارب التي قامت بتطوير الفكر الاداري وطبقت الكثير من المنظمات هذه المعايير لتحسين العلاقات في العمل لكل من العمال والمديرين كما تم تطوير المفاهيم للسلطة والقيادة في العمل لتكون في صالح الإنتاج.
  • مع كل هذا التطور تم انتقاد التجارب وتم التهامها بنقص التحاليل والبحث العلمي اللازم وقد تم الزعم أن هذه التجارب قامت على نطاق صغير جدا ولا يجب أن تطبق على وجه التعميم.
  • لكن حتى الآن مقبولة فقد قامت للتحول لتطوير الأفكار الإدارية وتم تحدي النهج الكلاسيكي المعروف وأثبتت التجارب أن العوامل البشرية مهمه جدا في دائرة الإنتاج.

ملامح دراسات هوثورن والتون مايو

 توجد الكثير من السمات التي تهتم بها مدرسه مايو كما يلي:

  • تقوم الإدارة بالاهتمام بالكثير من الأشياء وخاصه المدير فهو يعتبر المحور الأساسي بكل النواحي في عمل المنظمات والمجموعات في العمل.
  • دراسة العلاقات بين الأفراد في العمل من اختصاص المدير أولا.
  • تعتبر العلاقات الإنسانية الجيدة هي أساس الإنتاج والمحور الأساسي في الدافع لتحقيق الربح في العمل.
  • يجب أن تهتم الإدارة بالمفاهيم الأساسية والعلوم السلوكية مثل دراسة علوم النفس والاجتماع.

الفكر الإداري لمدرسة مايو

  • جورج مايو كان أستاذ في جامعة هارفرد للأعمال الإدارية منذ عام 1880 إلى 1949 وله الكثير من المؤلفات ويعتبر الأشهر هو مشاكل الإنسان في الحضارة الصناعية التي تم إصدارها عام 1933.
  • من المؤلفات التي يشتهر بها جورج مايو: التدرب على العلاقات الإنسانية والتي تم إصدارها عام 1949، المشكلات الاجتماعية للحضارة الصناعية والتي تم إصدارها 1945.
  • تعتبر التجارب التي قام بها جورج مايو في مصنع هوثورن مهمه جدا حيث كانت بالولايات المتحدة الأمريكية في الفترة من عام 1927 إلى 1932.

دراسات هاوثورن وتأثيرها على العاملين

تجربة الإضاءة

تعتبر تجربه الإضاءة من أولى التجارب التي قام بها جورج مايو مع زملائه والتي أثبتت أنها تعمل على زيادة الإنتاج فقد تم تحسين البيئة التي يتواجد بها العمال بين أعضاء العمل.

تجربة غرفة تجميع التتابع

من خلال تجربه تجميع التتابع تم إضافة الكثير من العناصر في العمل حيث تم تقليل ساعات العمل وإضافة الوقت إلى فترات الراحة كما تم تحسين الصحة للعمال وتواجد الكثير من التفاعل بين أعضاء الفريق في العمل.

دفعت هذه التجربة الروح المعنوية للعمال وتم تسجيل ارتفاع الإنتاج وتحسن الصحة النفسية حيث شعر العمال بأهميتهم وكان ذلك هو السبب في الحصول على أعلى إنتاجية في وقت قليل.

المقابلات الجماعية

تعتبر المقابلات الجماعية بين العمال مهمه لتوضيح اسباب تواجدهم في العمل والحصول منهم على المعلومات الكافية للتطورات في العمل كما تم توضيح أهمية العلاقات بين العمال والعلاقات بين العامل والمدير والتأثيرات التي قد تؤثر على كل القائمين على العمل.

المراقبة للأسلاك المصرفية

تجربة على عدد من العمال يبلغ عددهم 14 دراسة سلوكهم في العمل وتسيير الموارد البشرية وتم استنتاج الآتي:

  • المصنع هو منظمة اجتماعية وليس مصدر الاقتصاد فقط.
  • يتعامل العمال فيما بينهم بطريقة غير رسمية وهذا يؤثر على أدائهم في العمل.
  • تؤثر الظروف المادية على معنويات العمال كما تؤثر أيضا مواقف المشرفين على العمل بالسلب عليهم مثلما تؤثر العوامل الاجتماعية وهذا كله يؤثر على عجلة الإنتاج.
  • يستجيب العامل للمواقف التي يتعرض لها العمل وقد لا ترتبط بعملية الإنتاج.
  • القادة لهم دور مهم في توضيح المعايير اللازمة لكل مجموعة من العمال.
  • من الواجب على المدير عن يفهم العلاقة بين الأفراد والمجموعات في العمل.[1]

تجارب هاوثورن على سلوك الإنسان

تعتبر الدراسات التي قام بها مايو لها تأثير كبير على الأشخاص وتقوم بتحسين السلوك فقد يتم تقييمه من خلال الدراسات في تجارب هوثورن حيث لها تأثير على تعديل السلوك وقد تم ملاحظه ذلك فمن أشهر التجارب التي تمت كانت في العشرينات في شيكاغو وقد أظهرت هذه التجارب النتائج المفيدة للاستفادة بها في ترتيب مسميات الموارد البشرية والتعرف على اقسام الموارد البشرية.

تأثيرات ونتائج هاوثورن

  • قام المجلس القومي بدء دراسة تأثير الإضاءة على الإنتاج من خلال العمال وتم تحسين الإضاءة وانت ذلك الى تحسن الإنتاجية كما تم التغيير في ساعات العمل وفترات الاستراحة.
  • كانت التجارب لها النتائج المبهرة في زيادة الإنتاج حيث من خلال الخبرة والاهتمام في المواقف المهمة تم تطوير بيئة العمل وتحسين السلوك العام فقد قام الباحثين بالسعي في دراسة الظواهر المهمة التي تؤثر على الإنتاج.
  • لا يوجد منهج يتم الاتفاق عليه ويتم تطبيقه في كل بيئات العمل لتحسين الإنتاج حيث يوجد صعوبة في تحديد الأشخاص للدراسات التي تمت لتحسين السلوك.

تأثير هاوثورن في الممارسة

  • يوجد مثال على تجارب هوثورن عام 1978 والتي كانت تقوم بدراسة تأثير المحفزات العصبية على العمل حيث تم إثبات أن هذه المحفزات تعمل على تقليل الخلل الحركي لدى الأشخاص المصابين بالشلل الدماغي وقد تم الادعاء أن هؤلاء المرضي أما انخفاض الاختلالات الحركية لديهم من خلال هذه المحفزات المخية ولكن تم إثبات العكس من خلال التحاليل فقد تم زيادة بعض الوظائف الحقيقية وليست كلها.
  • كان التفاعل البشري يزداد مع الممرضات والمعالجين من الأطباء والكثير من القائمين على المجال الطبي في التجارب التي تمت حيث يتم التأثير بالإيجابية على المرضى وقد يتسبب ذلك في الشعور بالوهم لديهم بأنهم في تحسن صحي ولكن عندما تم تحليل النتائج الخاصة لتجارب هورثون تم إثبات إنها تؤثر سلبا على البيانات فقد كانت المحفزات العصبية تعمل بشكل فعلي ويمكن ملاحظه ذلك.

اساسيات دراسات هاوثورن

  • يوجد الكثير من التأثيرات من خلال التجارب التي تمت على الأشخاص فقد تم إثبات أن السلوك يتحسن من خلال الدراسة والتقييم.
  • لقد تم تغيير المصطلحات وصياغتها في مصنع ويسترن الكتريك في شيكاغو في أوائل الثلاثينيات.
  • يجب أن تتم الدراسات والتجارب بشكل مستمر على الأفراد في العمل لتحسين الإنتاج. [2]



Source link

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد