كم ساعه صيام قبل تحليل الدم ؟


كم ساعه صيام قبل تحليل الدم؟ وهو من الأسئلة التي تراود العديد من الأشخاص، قبل القيام بالفحوصات الطبية، وخاصة قبل القيام بتحليل دم معين.

حيث يفضل أن يكون الشخص المريض صائم، حتى تظهر جميع النسبة الموجودة في الدم، دون تأثير الأطعمة أو المشروبات التي يتناولها المريض، وذلك من أجل دقة تحليل الدم، وسوف نبين ذلك في هذا المقال من خلال موقع مقال mqaall.com وتشخيص بعد الأمراض.

كم ساعه صيام قبل تحليل الدم؟

  • يعتبر تحليل الدم، هو أهم الاختبارات التي تتم لكشف بعض الأمراض المعينة.
  • ولذلك يسأل البعض عن كم ساعة صيام قبل تحليل الدم؟ وهل يمكن أن يتم عمل تحليل الدم فاطر، أم أن هذا يؤثر على النتيجة الدقيقة والمطلوبة.
  • حيث يعتبر تحليل الدم هو اختبار عام، يساعد على قياس نسبة مكونات الدم المتنوعة.
  • وعند ظهور بصورة اقل أو مرتفعة عن الطبيعي، فيكون هذا مؤشر إلى إصابة الجسم ببعض الأمراض.
  • ومن أكثر الأمراض التي تحتاج أن يتم الكشف عنها، وتتم من خلال تحليل الحمل صائم، لتوضيح نسبة السكر الموجود في الدم، دون أي تأثير خارجي.
  • كما أن تحليل الدم يظهر أيضًا مدى قوة الدم، عن طريق ضخ الدم، لتكوين مادة الهيموجلوبين في الدم.
  • كما أنه مؤشر أيضًا لتحديد عمل وظائف الأعضاء في الجسم بشكل عام.
  • ومن خلال سحب عينة دم من المريض، والذي يفضل أن يكون صائم لمدة لا تقل عن 5 ساعات.
  • ولا تزيد عن 7 ساعات فقط، وتكون تلك الفترة المحددة كافية، لفحص الدم بصورة دقيقة جدا.

شاهد أيضًا: اختصارات تحليل الدم ومعانيها بالتفصيل

كيف تتم عملية سحب الدم؟

  • بعدما تعرفنا على كم ساعة صيام قبل تحليل الدم؟ ويريد الكثير التعرف على كيف تتم سحب عينة الدم.
  • من أجل تحليلها وفحصها بشكل جيد، ويتم الحصول على الدم والبلازما من الوردة التي تقوم بمرور الدم إلى باقي أعضاء الجسم.
  • حيث يتم الحصول على عينة الدم لتحليلها وسحبها يكون من وريد الذراع في الغالب، وإذا لم يتم توفيره بسهولة.
  • والتي تتوقف على حالة المريض الصحية، يتم الحصول على سحب عينة الدم من أي وريد آخر في الجسم مثل وريد القدم أو الرقبة.
  • حيث يتم سحب الدم عن طريق وضع رباط مطاطي حول الذراع، وذلك من أجل تدفق الدم.
  • ولظهور الوريد بسهولة ودخول الإبرة بشكل صحيح إلى الوريد.
  • يتم تنظيف مكان وخز الإبرة باستخدام محلول كحلي مطهر، لعدم التعرض إلى أي نوع من أنواع التلوث، ومن أجل عدم انتقال العدوى وبعض الأمراض إلى الجسم.
  • بعدها يتمك وضع سن الإبرة، والذي يفضل أن يكون 3 سم، ليكون رفيع وغير سميك، لتقليل الإحساس بوخز الإبرة.
  • يتم سحب مقبس الإبرة إلى الخارج لسحب الدم بشكل جيد، ثم فك الرباط المطاطي، قبل إخراج سن الإبرة.
  • وذلك من أجل عدم تدفق الدم خارج الوريد، بعد الحصول على العينة، ثم يتم على الفور تغطية مكان الإبرة بلصق جروح معقم.
  • ويفضل أن يكون من يقوم بأجراء تحليل الدم أن يكون صائم في بعض الحالات، وذلك إذا كان التشخيص إلى إحدى أمراض الدم، والذي يساعد على فحص الدم بدقة.
  • وأيضًا توجد بعض أنواع من تحاليل الدم، التي لا يلزم ابدآ فيها أن يكون الشخص صائم.
  • ويمكنه أن يقوم بعمل التحليل فاطر في أي وقت، ويرجع أيضًا الرأي النهائي إلى الطبيب المتخصص في ذلك.

شروط تحليل الدم الشامل

  • عند عمل تحليل دم شامل، يتم وضع بعض الشروط الهامة قبل إجراء التحليل.
  • والتي يتوقف عليها كم ساعة صيام قبل تحليل الدم؟ وهو ما يحدده الطبيب المختص سواء كنت فاطر أو صائم.
  • عند إجراء تحليل السكر في الدم، للتعرف على نسبة الجلوكوز في الدم، يجب هنا يتم يكون هذا التحليل صائم.
  • للتعرف على مدى الإصابة بمرض السكري، ويجب أن تصل فترة الصوم إلى 8 ساعات.
  • كما يتم إجراء تحليل الدم صائم للتعرف على كم الدهون الموجودة في الدم والتي تعرف بالكوليسترول.
  • والتي تظهر أيضًا مدة الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية، وهنا يتوجب أن تكون ساعات الصيام ما بين من 9 ساعات إلى 12 ساعة كاملة.
  • أما بالنسبة إلى تحليل الألبومين وتحليل البروتين الكلي في الدم، والذي يدل على التوازن الموجود في السوائل وكمية البروتين.
  • بالإضافة إلى التعرف على وظيفة كلا من الكلى والكبد، وتتراوح فترة الصيام ما بين 10 إلى 12 ساعة.
  • إجراء ال التحليل الخاص بفيتامين B12 وهو من أهم التحاليل التي تكشف عن أمراض فقر الدم.
  • وتصل فترة الصيام قبل إجراء هذا التحليل إلى فترة من 6 إلى 8 ساعات.
  • أما التحليل الخاص بالكشف عن نسبة الحديد في الدم، وهو أيضًا يكشف مدى الإصابة بمرض فقر الدم.
  • أو إذا كانت نسبة الحديد مرتفعة أو منخفضة، وتصل هنا فترة الصيام إلى 12 ساعة.
  • تحليل إجراء وظائف الكبد الصفراوية، وهنا يكون المريض بحاجة إلى توقف أي أدوية يتم تناولها، والتي تؤثر بشكل كبير على اختبار الدم، ويتم أيضًا التوقف عن تناول الكحول أو التدخين، والصيام قبل إجراء التحليل لفترة لا تقل عن 8 ساعات.

تابع أيضًا: النسب الطبيعية لتحليل الدم الكامل

ما هي أوقات تناول الطعام قبل إجراء التحليل؟

الزوار شاهدوا أيضًا:

  • عند التعرف على كم ساعة صيام قبل تحليل الدم؟ وهو لا يكون معنى الصوم هنا بالمعنى المعروف له، والتوقف عن تناول الطعام والشراب لفترة طويلة، فقد يحتاج فقط الصيام إلى عدة ساعات، والتي تكون من 6 إلى 12 ساعة، تبعًا لنوع التحليل.
  • حيث هناك بعض التحاليل التي تطلب من المريض القيام بها، والتي تحتاج إلى صيام حوالي 6 ساعات، وهنا يمكن للمريض التوقف عن الطعام في ساعات الليل بدء من الساعة الثانية صباحًا، إذا كان التحليل يكون في الثامنة صباحًا.
  • ويمكن للمريض الامتناع تماما عن تناول الطعام، ويمكنه تناول القليل من الماء على فترات، حيث أن الماء لا يؤثر في كيميائية الدم مثل الطعام والسوائل الأخرى.
  • أما الاختبارات التي تحتاج إلى صيام ما يقرب من 12 ساعة، فيفضل الصيام بدئ من الساعة العاشرة مساء، إلى أن يتم إجراء تحليل الدم، عند الساعة العاشرة صباحًا، ويمكن هنا أن يتجنب المريض الطعام والشراب دون صعوبة.

أسئلة معروفة حول الصيام قبل التحليل

عند إجراء فحوصات الدم والتعرف على كم ساعة صيام قبل تحليل الدم؟ تكون هناك مجموعة من الأسئلة المتداولة لبعض الأشخاص حول الصيام قبل إجراء التحليل ومنها التالي:

هل تناول القهوة يسبب مشكلة؟

  • عند إجراء تحليل الدم للشخص وهو صائم، يتم الامتناع تماما عن الطعام وعن أي مشروبات ومنها الشاي والقهوة، لأنها من المواد التي تحتوي على مادة الكافيين، والذي يؤثر على الدم، ويجب أن يتوخى الشخص الحذر في ذلك.
  • حيث أن تناول كوب من القهوة، وهذا للأشخاص المطلوب منهم إجراء تحليل الدم صائم، قد يتعرض إلى ظهور النتائج الخاطئة والغير صحيحة.

ماذا لو نسيت وتناولت الطعام؟

  • عند النسيان وتناول الطعام قبل عمل تحليل الدم وأنت صائم، وبالفعل قمت باختبار الدم، فهنا يطلب الطبيب منك أن تقوم بإعادة التحليل مرة أخرى للتأكد من النتيجة الصحيحة.

اقرأ أيضًا: ما هو lymphocytes في تحليل الدم؟

ما الذي يتم تناوله بعد التحليل؟

  • يمكن بعد الانتهاء من اخذ عينة الدم للتحليل، يمكن تناول وجبة خفيفة، وبعض السوائل من الماء والعصائر الطبيعية، لتزويد الدم بما تم فقده لسحب عينة لتحليلها.

كم ساعه صيام قبل تحليل الدم ؟ وهي ما تراوح ما بين 6 ساعات إلى 10 ساعات، والتي تتوقف على نوع التحليل الذي يتم التعرف عليه، من أجل تشخيص بعض الأمراض.

ويحدد الطبيب المختص فترة الصيام تبعًا إلى نوع التحليل، ويرشد المريض بها، كما يجب أن يحذر المريض من تناول بعض المشروبات كالقهوة والشاي أثناء فترة الصيام للتحليل.



Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد