طريقة عمل الرجيم العسكري


تعددت أنظمة إنقاص الوزن والتخسيس خلال السنوات الأخيرة ، وفي كل عام يظهر نظام غذائي جديد ومختلف ، يساعد على حرق الدهون وسد الشهية ، مع ظهور العديد من الوصفات باستخدام المواد الطبيعية ، وأغلبها طرق مختلفة ينصح بها المشاهير والنجوم ، وهو ما يجعلها تلقى رواجًا في كل مرة.

ومؤخرًا ظهر ما يعرف باسم الرجيم العسكري أو Military diet ، وهو أحد أشهر الأنظمة الغذائية العالمية ، التي تساعد على خفض الوزن بصورة كبيرة خلال فترة قصيرة من الوقت ، حيث يمكن اتباعه وفقدان حوالي 5 كيلو جرام خلال أسبوع واحد فقط.

يعتمد نظام الرجيم العسكري على السعرات الحرارية ، ولا يتطلب وجبات مكفلة أو باهظة الثمن ، ولهذا نقدم في هذا المقال كافة المعلومات المتعلقة بنظام الرجيم العسكري لإنقاص الوزن في أقصر وقت ، وفوائده وأضراره وكيفية اتباعه من أجل وزن أقل.[1]

تعريف الرجيم العسكري

للرجيم العسكري أو Military diet أكثر من اسم مثل؛ رجيم الثلاثة أيام أو رجيم السعرات الحرارية أو الرجيم القاسي أو رجيم الآيس كريم ، وكلها أسماء إن دلت على شيء فهي تشير إلى قوة وسرعة هذا النظام في خفض الوزن في فترة قصيرة.

وقال البعض أن هذا النظام الغذائي ، هو النظام المتبع في الجيش الأمريكي ، حيث يستهدف نحت أجساد المجندين خلال فترة قصيرة من الوقت ، فيمكنه خفض الوزن بمعدل 5 كيلوات خلال سبعة أيام فقط ، ويتم الالتزام به على مرحلتين مدة كل منهما ثلاثة أيام.

ولكن الحقيقة أن هذا النظام الغذائي ، لا علاقة له بالعسكرية الأمريكية ، وإنما أشيع هذا المصطلح نتيجة قسوة هذا النظام ، في عدد الوجبات وطريقة تناولها خلال فترة التطبيق.[2]

طريقة عمل الرجيم العسكري

للرجيم العسكري كيفية مستقلة في تطبيقه ، حيث يتم الالتزام به من خلال مرحلتين تمتد كلاهما إلى أسبوع ، وتنقسم كل منهما إلى ثلاثة أيام ، يتم اتباع نظام غذائي فيها ، له عدد محدد من السعرات الحرارية التي لا يمكن كسرها، ولا يوجد به وجبات مكملة بالمنتصف.

ويعتمد الرجيم العسكري على تناول سعرات حرارية ، يصل قدرها من 1100 سعرة حرارية وحتى 1400 سعرة ، وهي المتوسط المطلوب لشخص بالغ ، ولا يجب الالتزام بهذا النظام مع الأطفال.

ويتم اتباع هذا النظام خلال الثلاثة أيام الأولى ، ويُكسر في يوم بالمنتصف ، ولكن مع الحرص على ألا تزيد عدد السعرات عن المعدل المسموح ، ثم يعاد تطبيقه مرة أخرى لثلاثة أيام جديدة ، وإذا لم تصل إلى الوزن الذي ترغب به ، يمكنك تكرار الرجيم العسكري بعد مرور أسبوع فاصل بين المرتين.[3]

المرحلة الأولى من الرجيم العسكري

تستمر خطة وجبات المرحلة الأولى لمدة ثلاثة أيام متتالية ، لا يزيد السعرات الحرارية فيها عن 1400 سعر حراري في اليوم الأول ، يمكنك تناول كوب من القهوة أو الشاي غير المحلى ، مع شريحة توست مغمورة بزبدة الفول السوداني ونصف ثمرة جريب فروت ، وهذا في وجبة الإفطار.

أما في الغداء يمكنك تناول؛ شريحة من التوست الطري أو المحمص ، مع نصف كوب من التونة بعد تصفيتها من الزيت جيدًا ، حتى تقلل عدد السعرات الحرارية المطلوبة ، وكوب من القهوة أو الشاي غير المحلى.

وفي وجبة العشاء ، يمكنك تناول مقدار 85 جرام من أي نوع من اللحون ، على أن تكون صافية وخالية من أية دهون ، مع كوب من الفاصوليا الخضراء ني في ني بالبخار ، ومسموح لك بثمرة تفاح ونصف ثمرة موز ، وكوب من آيس كريم الفانيليا.

وفي اليوم الثاني ، لا يجب أن تزيد السعرات الحرارية التي تدخل إلى جسمك ، عن 1200 سعرًا حراريًا ، وفي وجبة الإفطار باليوم الثاني ، يمكنك تناول شريحة من التوست الطري أو المحمص ، مع بيضة واحدة مسلوقة جيدًا ، ونصف ثمرة موز ، إلى جانب كوب من القهوة أو الشاي غير المحلى.

وفي الغداء يمكنك تناول كوب من القهوة أو الشاي غير المحلى ، وبيضة مسلوقة مع كوب من الجبن القريش ، و5 مكعبات من البسكويت المملح.

وفي وجبة العشاء ، يمكنك تناول قطعتين من الهوت دوج ، وكوبًا من البروكلي والجزر ، بواقع نصف كوب لكل منهما ، مع نصف موزة واحدة ، ونصف كوب من الآيس كريم الفانيليا.

وفي اليوم الثالث ، تنخفض السعرات الحرارية التي يمكنك تناولها إلى 100 سعرة حرارية فقط ، حيث يمكنك في الإفطار باليوم الثالث ، أن تتناول كوب من القهوة أو الشاي غير المحلى ، مع شريحة من جبن الشيدر ، وثمرة تفاح صغيرة الحجم ، و5 قطع من البسكويت  المملح.

أما وجبة الغداء فهي تقتصر على كوب من القهوة أو الشاي غير المحلى ، مع بيضة مسلوقة واحدة ، إلى جانب شريحة من التوست المحمص الناشف.

وفي وجبة العشاء ، يمكنك تناول كوب واحد من التونة ، بعد تصفيتها جيدًا من الزيت ، مع نصف موزة واحدة ، إلى جانب كوب من آيس كريم الفانيليا.

في هذا النوع من الأنظمة الغذائية ، يجب عليك شرب كميات كبيرة من المياه ، إلى جانب الإكثار من تناول الشاي والقهوة غير المحلاه ، حيث ترفع كفاءة الجسم على حرق الدهون ، وترفع معدلات الأيض ، ولكن احرص على عدم تناولها قبيل النوم بوقت قليل ، حتى لا تصاب بالأرق.[4]

المرحلة الثانية من الرجيم العسكري

عقب الانتهاء من المرحلة الأولى للرجيم العسكري ، يمكنك الانتقال للمرحلة الثانية بواقع أربعة أيام ، هي ما بقي من الأسبوع ، والذي يبلغ فيه حجم السعرات الحرارية حوالي 1500 سعرة حرارية ، لكل يوم منهم.

الأطعمة المسموح بها بالرجيم العسكري

في نظام الرجيم العسكري يمكن استبدال بعض الأطعمة بأخرى ، لها نفس عدد السعرات الحرارية ، فإذا كنت تتحسس من زبدة الفول السوداني ، فلا تتردد في استبداله بكوب واحد من زبدة اللوز ، وإذا كنت ممن لا يحبون تناول الأسماك ، فيمكنك استبدال التونة بكوب واحد من اللوز.

فالهدف من هذا النظام هو الحفاظ على كمية السعرات الحرارية بمعدل أساسي ، لا يزيد عن 1400 سعرة حرارية ، مع شرب كمية كبيرة من المياه أثناء التطبيق.[5]

فوائد الرجيم العسكري

النظام العسكري للرجيم ، له فوائد متعددة أبرزها هو الالتزام بعدد محدد من السعرات الحرارية ، وبهذا يمكن الحصول على نتائج مرضية جدًا منذ أول أسبوع ، ولهذا فهو يناسب النساء كثيرًا ، خاصة قبيل المناسبات المهمة.

والميزة أو الفائدة الثانية من نظام الرجيم العسكري ، هو أنه يوفر لك طعام صحي ومغذي ، مع بعض التنوع الذي يشعرك بالشبع دون ملل أيضًا.

وأخيرًا يمنحك هذا النظام الغذائي ، كل ما ترغب به من أهداف تجاه الوزن ، خلال أسبوع واحد فقط، دون الحاجة إلى تكراره ، فقط حافظ على عدد السعرات التي تدخل إلى جسمك.

أضرار الرجيم العسكري

لكل شيء جانبين ، وللرجيم العسكري عددًا من الأضرار تتمثل في أن الفقدان السريع للوزن ، قد يكون ضارًا جدًا ، ويتسبب في زيادة الوزن مرة أخرى عند التوقف عن اتباع النظام.

كذلك بالخضروات في النظام الغذائي قليلة ، وقد يكون هذا ضارًا لتغذية الجسم ، بالإضافة إلى تكرار الوجبات في الأربعة أيام التالية ، وعدم تحديد البدائل لها ، ما يمكن أن يدفع الشخص لتجاوز عدد السعرات المسموح بها خلال اليوم.[6]

الرجيم العسكري ليس آمنًا أو مستدامًا

الشخص السليم بدنيًا وصحيًا ، يمكنه اتباع أي نظام غذائي ، وليس الريجم العسكري فقط ، خاصة أنه يعتمد على تقليل السعرات الحرارية ، وهذا قد لا يلائم شخصًا يعاني من أية أمراض ، لأنه قد يتسبب في تدهور حالة الشخص المريض بالفعل ، وإصابته بأمراض سوء التغذية والأنيميا.

أيضًا ليس من المستحب تناول الهوت دوج والآيس كريم بكميات كبيرة ، فهي قد تتسبب في حدوث خلل بالنظام الغذائي ، ونقص ببعض العناصر المهمة التي يحتاجها الجسم يوميًا ، حتى لا يفقد طاقته.

كذلك يجب عليك حتى وإن كنت لا تعاني من أية أمراض ، ألا تطبق نظام الرجيم العسكري لفترة طويلة ، حتى لا تعرّض نفسك لأمراض مناعية ، واحرص على اتباع نظامًا لتثبيت وزنك الذي وصلت إليه.



Source link

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد