طريقة تطبيق قانون الجذب


نجح الكثير من الناس في تطبيق قانون الجذب بعد تتبع الخطوات للحصول على تغيير في الحياة أو الحصول على شيء معين مثل وظيفة معينة أو نجاح في مجال معين ولكن في البداية يجب الإيمان بأن يؤمن الإنسان بهذه الخطوات وأنها حقيقية.

خطوات قانون الجذب 

يجد البعض من الناس صعوبة في تطبيق الخطوات مع أن الملايين من الناس حول العالم نجحوا في تطبيقها وأعتقد البعض انها بدعة وليست حقيقية وهذا يعتبر سبب في عدم النجاح، فإليك خطوات الجذب

اعرف كل ما تريد

تأكد أن كل ما تريده في الحياة يمكن الحصول عليه ويمكن ان تتحقق رغبتك في النجاح في امتلاك ما تريد، فيجب عليك في البداية أن تحدد ما تريده بالفعل من الحياة فيوجد الكثير من الناس لا يعرفون ما يريدونه بالفعل، فمثلا تحدث لنفسك وقل أنا أريد سيارة جديدة وحديثة، منزل جديد كبير مكون من عدة طوابق وبشكل حديث جدا، أريد الكثير من المال، أريد أن أمتلك مجموعة شركات تقوم بإنتاج منتج معين.

هذا ليس كاف فمثلا إن كنت تريد سيارة فقل أريد سيارة جديدة حديثة إصدار هذا العام ولونها أبيض على سبيل المثال، أريد منزل جديد وطرازه حديث موجود في محافظة أو مدينة معينة ويطل على الشارع الرئيسي، أريد هاتف جديد بأربعة كاميرات من الخلف وكاميرا امامية من ماركة معينة وحجمه كذا ولونه أخضر مثلا فيجب أن تقوم بتحديد ما تريده بالتفاصيل الكاملة.

يمكنك أن تدخل ما تريده في قصة مفصلة مثلا أريد أن أشتري هاتف جديد بشاشة كبيرة وله أربع كاميرات خلفية وكاميرا أمامية للسيلفي لأقوم بتصوير نفسي وأنا في البيت الجديد المكون من عدة طوابق في مدينة كذا المطل على الشارع الرئيسي ثم أقوم بالاتصال بهاتفي الجديد بالسكرتيرة الموجودة في مجموعة الشركات التي يمتلكها والتي تنتج كذا وهو المنتج الأول من نوعه في الأسواق، فكن محددا في اختياراتك ورغباتك.

صدق بأن ما تريده سوف يتحقق

يجب أن يكون لديك الإيمان الداخلي بأنك ستقوم بتحقيق كل الأمنيات والأحلام التي تحلم بها، فيعتبر الإيمان هو المفتاح لتحقيق ما تريد فيمكنك ان تقول لي من الصعب الإيمان بحدوث شيء لا يمكن رؤيته لكن أقول لك هذا ممكنا جدا حيث تم هذا الموضوع مع الملايين من الناس، فعلى سبيل المثال: أنا أعرف شخص طلب شجرة يونساي وهو لا يمتلك واحدة منها ولا يوجد أي دليل أو سبب يقول أنه سوف يمتلك واحدة وإن حدث ذلك فهذه لن تكون صدفة، وفعلا قام هذا الشخص بالتفكير في الشجرة لمدة 3 أسابيع متتالية حيث كان يراها في التلفاز وفي منازل الأخرين وفي غضون أربعة أسابيع كان هذا الشخص يمتلك شجرة يونساي حيث أهداه إياها أحد أصدقائه بينما هو في بيته يزوره.

التخيل والتصور

إن كنت قادرا على تخيل ما تريده مثلا سيارة أحلامك فأنت قادر على اقتنائها، لكن يمكنك أن تتصورها بمزيد من التفاصيل ودقق في التفاصيل أكثر حيث اجلس في مكان هادئ وفكر في السيارة وتأملها جيدا وخذ عقلك في رحلة بعيدة بها وتخيل أنك تقودها في الشوارع وإذا كنت تريد وظيفة جديدة لك أو أن تصبح مديرا في عملك يمكنك أن تتخيل نفسك جالسا على الكرسي الكبير المصنوع من الجلد وأمامك مكتب كبير عليه الملفات الخاصة بعملك، المكتب كبير جدا وبه الكثير من الكراسي المصنوعة من الجلد الفخم ويوجد سجادة كبيرة دائرية في المنتصف وأحد الموظفين يدخل بعد النقر على الباب ليحدثك عن موضوع خاص بالشغل.

الحوار الداخلي

تأكد أنك إن قمت بالتحدث إلى نفسك بعد تصورك بما تحلم وتحديد أهدافك ستجد أن أفعالك وعاداتك أصبحت بمثل ما تفكر وستصبح من مصيرك وحقيقية، فكل ما تفكر به يؤثر على حياتك بالفعل من أفعالك وعواطفك في نفس اليوم فانظر لهذا الاقتباس من قوم المهاتما غاندي:

معتقداتك تصبح أفكارك، أفكارك تصبح كلماتك، كلماتك تصبح أفعالك، أفعالك تصبح عاداتك، عاداتك تصبح قيمك، قيمك تصبح مصيرك.

فقم بغرس الأفكار في عقلك وتحدث إلى نفسك بداخلك كثيرا بما تريده في الحياة فكل ما تفكر به يعمل في عقلك بكل تلقائية ويجعلك تسعى لكل ما تريد وأيضا يجذب إليك كل ما يتعلق بأحلامك.

اسأل نفسك أسئلة مفيدة عن أحلامك

فمثلا إن سألك نفسك لماذا أنا فاشل فسيفكر عقلك في كل ما هو يتعلق بفشلك فستجد كل الأسباب أمامك أما إن قمت بتحويل طريقة السؤال لطريقة أفضل مثلا أنا تقول كيف أكون ناجحا في عملي أو كيف أتحسن في العمل لأكون أكثر نجاحا مما أنا عليه فسيجد عقلك اللاواعي كل الإجابات الخاصة بالطرق التي يمكنك أن تتبعها للوصول إلى النجاح الذي تريده، فتعتبر طريقة طرح الأسئلة مهمة جدا فلا تطرح على نفسك أسئلة سلبية فقم بتغيير صيغتها لتصبح إيجابية وتساعدك على التقدم للأمام.

لا تتمسك بشدة

لا تتمسك وتتعلق بأحلامك بشدة حتى لا ينعكس ذلك عليك بالسلب ولكن لا تتخلى عن رغبتك وأعلم أنها قادمة ولكن لا تستعجل، فأجعل أحلامك مثل الفراشة في يدك فلا تمسك بها إلى الحد الذي يقتلها ولا ترخي يديك لكيلا تفلت فقط اتركها على يديك لتستمتع بالحياة.

مارس الامتنان

ممارسة الامتنان اليومية اجعلها من ضمن أساسك اليومي فبهذه العادة تصبح أفكارك وطاقتك إيجابية وتجعل نفسك مفحم بالطاقة والحيوية في الحياة لتكون قادرا على تحقيق أحلامك، فقط قم بذلك بقلب نقي وطيب وكن إيجابي ومارس الامتنان بحب، فيجب أن تكون ممتنا لكل ما هو جيد في حياتك ليأتيك كل ما هو أفضل.

وفي النهاية يجب أن تقوم بإتباع الخطوات بالترتيب ويجب أن يكون لديك الإيمان الكامل بأحلامك ومتطلباتك لتصبح حقيقة.[1]

تطبيق خطوات قانون الجذب للنجاح

يجب أن تكون إيجابيا فهذا يعتبر الأساس في النجاح ويعتبر هذا المفهوم ليس بجديد ولكنه من أساس قانون الجذب فالإيجابية تؤدي في نهاية الطريق إلى النجاح وجذب النجاح إليك.

يمكنك أن تتساءل عن المفكرين الإيجابيين في العالم الذين ننبهر بهم في ابتسامتهم المستمرة حتى وإن كانت أمورهم غير مستقرة ولكن يظهر هذا بسبب أن الأفراد الإيجابيين يأتي إليهم كل ما هو جميل حيث قوة التفاؤل تجذب الأفضل دائما حتى لو كان الوضح الحالي سيئ للغاية.

قم بفتح عقلك وإنسانيتك على الإيجابية من حولك فهذا يساعدك على الوصول إلى الأفضل وليس من حولك فقط ولكن في داخلك فتصبح أكثر إيمانا بما يحدث لك حتى لو كان سيئ وتصبح قادرا على مواجهة كل ما يقف أمامك وتحقيق كل ما تريد.

يجب أن تتأكد أنك قادر على تحقيق كل ما تريد ويمكنك أيضا أن تجذب إليك كل ما يسهل عليك الحصول على ما تريد فأنت على حق في ذلك، فنحن قادرون على النجاح في الحياة والحصول على فلا يوجد طموح أكبر منا لكن كل ما هو مطلوب اتباع الخطوات ووضع خطة البداية ويمكننا التحول إلى إنسان أكثر نجاحا وعن طريق تمرين قانون الجذب يمكننا الوصول أسرع وأسرع.[2]



Source link

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد