صدمة الطلاق: كيف نتجنّب أعراضها?




Get real time updates directly on you device, subscribe now.

صدمة الطلاق: إنّ حالات الطلاق، ليست سهلةً أبداً حتّى ولو ظلّ الأهل على شيء من التوافق.
يجب ألا نهمل أبداً الولد الشاهد على هذا الانفصال. حين ينجح الطلاق، يمكن أن يولّد ذلك عند الولد استقلالية كبيرة؛ وعلى العكس، حين يكون هناك مشاكل وتنازع، يمكن أن يطلق ذلك في نفس الولد شعوراً بالإحباط.

الهدف الأوّل: طمأنة الولد من الناحية العاطفية
  • من المهمّ جداً أن يحترم الزوجان أحدهما الآخر، لا تنتقدوه علناً وبالأخص أمام الأولاد حتى لو كنتم ترغبون بذلك. حافظوا على تواصلٍ وديٍّ ولو بتحفّظ.
  • أيضاً حاولوا ألاّ تشكلّوا عائقاً إن أمكن، ولو بدا الأمر صعباً، بينه وبين عائلة زوج أو زوجة الشريك فالنزاعات لن ينتج عنها غير القلق الزائد لدى الطفل.
  • لا تجعلوا ابنكم أو ابنتكم يعيش في وهم وحلم العودة إلى بعضكما. هذا ما يرغب به أكثر من أيّ شيءٍ آخر في هذا العالم (وأنتما أدرى بذلك!)، وسيحاول أن يحلّل أيّة إشارة لصالحه. بحال بقيتما صديقين فكونا على أتمّ الوضوح بالنسبة لعلاقتكما تجاه الولد: قولا له إنّكما لن تعودا زوجاً من جديد حتى لو ذهبتما لحضور فيلم معاً أو حتّى لو تعشيتما معاً.
  • أفهماه جديّاً أن قراركما هو قرارٌ نهائيٌّ ولا رجوع عنه وأن القاضي هو من حسم الأمر وأنّه تحت وصاية وحماية القانون. فما يمثّله القاضي، تماماً كالطبيب، هو صورة القانون، السلطة العليا… الخير. وهذا رمزٌ مهمٌ جداً بالنسبة إلى الولد.
الحياة المزدوجة والتخقيق من صدمة الطلاق

عندما ينفصل زوجان عن بعضهما، يترك هذا الأمر الأولاد في حيرةٍ من أمرهم وفي رأسهم العديد من التساؤلات مثل: أين سأقضي عطلة نهاية الأسبوع: هل أذهب عند أبي أم سأكون عند أمّي؟ فتلك مرحلةٌ انتقاليّة صعبة. علينا إدارة حياة أولادنا، التي أصبحت مزدوجة الآن، بليونة كي لا نؤذي مشاعرهم، ولكنّ بحزمٍ أيضاً.

نحن بحاجة إلى اللّيونة بحال وجد الشريك الآخر صعوبة في تنظيم وقته وبالتالي لم يستطع استقبال أولاده في أوقات معيّنة. هل تلك العطل تلائمه أو علينا البحث في عطلٍ أخرى؟ المهمّ ألاّ نتخاصم حول تحديد أوقات وتواريخ العطل مع الزوج. أظهرا لأولادكما أنكما متفاهمان. نظّموا الأمور جيداً بدل إفسادها، لأن المهمّ هو العمل لصالح الأولاد وإن اتفقتما كأهل فذلك لن ينتج إلاّ الخير.
وأخيراً، ابقيا دائماً على اتّصال مع أولادكم خلال العطل إن كانت طويلة أم قصيرة. من المهمّ جداً للأولاد أن يرسلوا لكم الرّسائل بالبريد وعبر الرسائل الإلكترونية أو الفاكس.

أحياناً، حين تكون الأوضاع مبهمّة، نحن لا نعلم تحديداً ماذا ينتظرنا. لذلك من الأفضل في بعض الأحيان اتخاذ قرارات حاسمة على أن نعيش في المجهول…
عندما يتخذ الوالدان قرار عدم العيش معاً فإن الحلّ الأفضل هو أن يتمكن الأولاد من رؤية والدهم ووالدتهم. وعلينا أن نحاول أن نقسّم الوقت بين الاثنين».


Get real time updates directly on you device, subscribe now.





Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد