خطأ يرتكبه الأهل مع أولادهم بسبب الشعور بالذنب


سنتكلم هنا عن جملة كان أهلكم يقولونها لكم، وكنتم تطيعونهم فيها بالتأكيد وأنتم الآن تكررونها لأولادكم :

هل تذكركم هذه الجملة بشيء من طفولتكم ؟
” ليس عليك إلا أن تطلب ! “

أنتم تشعرون بالذنب لأنكم تتركونهم كل يوم عندما تذهبون إلى العمل، لهذا تشترون لهم كل ما يطلبونه منكم.
أنتم تنفذون لهم كل نزواتهم مهما كانت.

مسألة أنكم لستم متواجدين معهم بينما هم يكبرون، تعطيكم الشعور أنكم يجب أن تكفروا عن خطئكم عن طريق إغراقهم بالهدايا.

هل أنتم واقعون في هذه المشكلة ( سواء من الأب أو من الأم ) ؟ هل السبب هو إحساسكم بالحرمان في الطفولة أم إحساسكم بأنكم تهملونهم ؟ وهل هذا هو الحل برأيكم ؟ هل نستطيع أن نربي أولادنا على أساس شعورنا بالذنب ؟

شاركوا هذه المقالة من التربية الذكية مع الأهل الذين تعرفونهم ليشاركوا معنا في النقاش.





Source link

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد