تحليل Lipid Profile الدهون في الدم


تحليل Lipid profile الدهون فى الدم من الأمور المهمة دائماً هو أن تكون نسبة المكونات داخل الجسم متزنة حتى لا يحدث أي مشكلة تؤثر على الصحة، لذلك يفضل عمل تحليل دائم على نسبة كل مكون ومن أهمها هو تحليل الدهون في الدم، حيث تعتبر الدهينات إحدى أهم العناصر الغذائية الرئيسية.

وهي مركّبة من الأحماض الدهنية، التي تُسمى ثلاثيات الغليسريد (Triglyceride)،وسوف نبين ذلك في هذا المقال من خلال موقع مقال mqaall.com وتـُشكّل أحد أهم مصادر ومخزن للطاقة للجسم، ومادة لبناء الجسم.

نبذة مختصرة عن الدهون في الدم

  • وتعتبر الدهون أحد الموارد الحيوية للجسم، ولكن أيضاً لها آثار سلبية تراكمية.
  • هي تُسبب تراكمات في اللويحات الصليبية التي ينتج عنها تضييق في الشرايين.
  • ولأن الدهون لا تذوب في الماء ولا تذوب داخل الجسم لان الجسم يحتوي على ماء فلا تذوب داخلة.
  • فيقوم الجسم باستخدام جزيئات خاصة وتتألف هذه الجزيئات من الدهنيات والبروتينات ويطلق عليها اسم البروتينات الدهنية او الـ (lipoproteins).
  • ولدي هذه المادة مهمة رئيسية تتمثل في امتصاص المواد الدهنية من الغذاء ومن ثم نقلها إلى أعضاء الجسم التي تحتاج لهذه البروتينات.
  • وتختلف هذه الجزيئات من واحدة إلى أخرى من حيث الوظيفة المحددة لها أو الكثافة الخاصة بها أو من خلال محتواها من الكولسترول.

يتضمن فحص مستوى الدهنيات في الدم قياس القيَم التالية:

  • قياس مستوى ثلاثيات الغليسيريد في الدم.
  • وقياس مستوى الكولسترول الإجمالي (Total cholesterol).
  • قياس مستوى الـ HDL – High Density Lipoprotein (الكولسترول الجيد).
  • وقياس مستوى الـ LDL – Low Density Lipoprotein (الكولسترول السيئ).

شاهد أيضًا: كيفية تقليل نسبة الدهون في الدم

كيف يمكن للشخص أن يخفض من مستوى الكولسترول والدهنيات في الدم

من خلال اتباع ثلاث طُرق وهم:

  • أولاً: اتباع نظام غذائي صحي وسليم.
  • ثانياً: ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • ثالثاً: من خلال العلاج بالأدوية.

نتائج خاصة بخفض مستوى الدهون والكوليسترول في الدم

  • بعد أن اتضح أن الشخص يستطيع أن يتحكم في مستوى الكولسترول داخل جسمه.
  • فقد تم إطلاق أبحاث متعددة من قبل أشخاص لهم تخصص في المجال الطبي قاموا بوضع مجموعة من النصائح.
  • لكي يستطيع الشخص تجاوز مستوى الكوليسترول والدهون في الدم.
  • يبدأ تجاوز هذه المستويات عند الانتظام في الأدوية لكيلا يصاب الشخص بأي أمراض.
  • أصبح ذلك الأمر مهم للأشخاص الذين لديهم أمراض بالفعل مثل مرضى السكر أو الإصابة الناتجة عن النوبة القلبية أو التدخين.
  • يقوم الإنسان أو الشخص المريض باتباع الإرشادات التي يوفرها له الطبيب المختص لكي يخفض من مستوى الدهون في الدم.

متى يتم إجراء الفحص؟

  • من الاختبارات المهمة التي يجب أن يقوم بها الشخص بشكل دائم هو اختبار مستوى الكوليسترول والدهون في الدم حتى لا يحدث لهم ترسيب ويؤثر على وظائف معينة.
  • من الأمراض التي قد تصيب الشخص نتيجة الإهمال هو أمراض الأوعية الدموية.
  • ومن ثم معرفة العلاج المناسب والفعال للسيطرة على هذه الأمراض فور حدوثها.
  • وأيضاً يُستخدم هذا الفحص من قبل الأشخاص الذي يعانون من ارتفاع مستوى الدهون والكولسترول في الدم، من أجل معرفة مدى فعالية الدواء الذي يتلقونه ومدى تأثيره على حالتهم.
  • يُستخدم هذا الفحص لمعرفة احتمالية الإصابة بالتهاب في البنكرياس، حيث يؤدي ارتفاع مستويات ثلاثيات الغليسريد إلى حدوث التهاب البنكرياس.
  • وأيضاً يُستخدم عند الاشتباه بإصابة المريض بمتلازمة نادرة وهي تؤدي إلى ارتفاع كبير في مستويات الكولسترول والدهنيات في الدم.

طريقة أجراء الفحص مستويات الدهون في الدم

  • يتم إجراء فحص مستويات الدهون في الدم بنفس شكل التحليل التي يُجري لفحوصات الدم العادية.

كيف نستعد للفحص

الزوار شاهدوا أيضًا:

  • لإجراء الاختبار يجب الامتناع عن تناول الطعام والمشروبات التي تحتوي على وجود السكر بها أو الحليب خلال 12 ساعة التي تسبق الفحص، لأن عند تناول طعام أو مشروبات تحتوي على سكر يظهر في التحليل نتائج قيمة عالية السكريات تفوق القيمة الحقيقية الموجودة في الدم،
  • يُسمح فقط بشرب الماء في صباح يوم الفحص من أجل هدف رئيسي وهو عدم الإصابة بالجفاف.
  • إذا كان المريض يتناول الأدوية فيمكن له تناولها مع كأس من الماء في موعدها الطبيعي دون أي تأثير على ذلك.
  • يجب على الشخص المُقبل على القيام بالفحص عدم القيام بأي جهد جسماني مكثف، ويُنصح أيضاً بمنع شرب المشروبات الكحولية في يوم الفحص أو تناول وجبة طعام دسمة خلال الليلة التي تسبق الفحص لعدم التأثير على نتائج الفحص.

تابع أيضًا: سكر الدم وحرق الدهون

بعد الفحص

  • لا يوجد هناك تعليمات خاصة لما بعد إجراء الفحص.

تحليل نتائج ثلاثيات الغليسيريد (Triglyceride TG):

  • أقل من 150 مليجرام لكل 100 مليلتر (1.7 میلی مول/لیتر) – سليم.
  • 150 -200 مليجرام لكل 100 مليلتر (1.7 -2.3 ملليمول/لتر) – مرتفع قليلاً.
  • 200-500 مليجرام لكل 100 مليلتر (2.3 -5.6 مليمول/لتر) -مرتفع: يؤدي ذلك إلى احتمال كبير للإصابة بأمراض الأوعية الدموية في حال معاناة المريض من مستويات عالية من الكولسترول، فإن الخطر يزيد بشكل ملحوظ.
  • أكثر من 500 مليجرام لكل 100 مليلتر (5.6 مليمول/لتر) -عالٍ جداً: احتمال أكبر للإصابة بالتهاب البنكرياس.

تحليل نتائج الكوليسترول الاٍجمالي (total cholesterol)

  • أقل من 200 مليجرام لكل 100 مليلتر (5.2 مليمول/لتر): سليم.
  • أٌقل من 100 مليجرام لكل 100 مليلتر (2.58 مليمول/لتر): مثالي (القيمة المثالية بالنسبة للأشخاص الموجودين في دائرة الخطر الأكبر، هي أٌقل من 70 مليجرام لكل 100 مليلتر).
  • 100 -130 مليجرام لكل 100 مليلتر (2.58 -3.35 مليمول/لتر) – يقترب من أن يكون مثاليا.
  • 130 -160 مليجرام لكل 100 مليلتر (3.35 -4.12 مليمول/لتر): يقترب من أن يكون عاليا.
  • 160 -190 مليجرام لكل 100 مليلتر (4.12 -4.91 ملليمول/لتر): عالٍ.
  • أكثر من 190 مليجرام لكل 100 مليلتر (أكثر من 91 مليمول/ديسيلتر): عالٍ جداً.
  • عند هذه المستوى يُلزم ذلك بالبدء بتلقي العلاج الدوائي حتى للأشخاص الذين لا يعانون من عوامل الخطورة الأخرى.

HDL :

  • أقل من 40 مليجرام لكل 100 مليلتر (1.03 مليمول/لتر): يزيد من الخطورة.
  • 40 -60 مليجرام لكل 100 مليلتر (1.03 -1.55 مليمول/لتر): لا يؤثر على مستويات الخطورة لا زيادةً ولا نقصاناً.
  • أكثر من 60 مليجرام لكل 100 مليلتر (1.55 مليمول/لتر): يقلل من الخطورة.
  • لا يتم التوقف على هذه القيم فقط من أجل خفض مستوي الكولسترول والدهنيات في الدم إنما يعتمد على عوامل إضافية مثل ارتفاع ضغط الدم، التدخين، المرض السكري، الإصابات السابقة بالنوبات القلبية وغيرها.

أهم العوامل لخفض الكولسترول المرتفع

  • الامتناع تماماً عن شرب الكحوليات والإقلاع عن التدخين.
  • تجنب المريض تناول الأطعمة التي تحتوي على صوديوم، واتباع سياسية غذائية غنية بالخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة والبروتينات.
  • المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، لمدة 150 دقيقة كل يوم ولمدة أسبوع على الأقل.
  • تناول المريض أطعمة معينة للمساعدة على التقليل من امتصاص الكوليسترول السيء في الجهاز الهضمي.

اقرأ أيضًا: علاج الدهون الثلاثية في الدم

الأطعمة التي تقلل امتصاص الكولسترول

  • الشوفان، الشعير، والحبوب الكاملة عموماً.
  • الفواكه، مثل التفاح والموز والإجاص والبرتقال.
  • الخضروات، مثل الباذنجان والبامية.
  • الحبوب والبقوليات، مثل الفاصوليا والحمص والعدس.
  • كما ينصح الطبيب المريض ببعض الأدوية التي تخفض الكولسترول، وينصح أيضاً بخسارة الوزن للمصابين بالسمنة لتخفيض نسبة الكوليسترول لديهم بشكل أسرع وبشكل أحسن.

في نهاية المقال نكون قد وضحنا لحضراتكم تحليل Lipid profile الدهون في الدم، وهو اختبار يتم لمعرفة كمية الدهون الموجودة في الجسم والسيطرة عليها.

لتجنب أي حدوث أمراض خطيرة مثل التهاب البنكرياس أو أمراض الاوعية الدموية أو استخدامه للمرضى لرفع مستوى الكولسترول والدهون في الدم لمعرفة مدى تأثير الدواء الذي يتناولونه.




Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد