تحليل الدهون الثلاثية .. معلومات تهمك


تحليل الدهون الثلاثية .. معلومات تهمك، تحليل الدهون الثلاثية هو اختبار دم بسيط يقيس نسبة الدهون الثلاثية في الدم، ويوصي الأطباء بإجراء هذا الاختبار كل خمس سنوات على الأقل بدءً من سن العشرين، حيث يزود الغذاء أجسامنا بالعديد من العناصر والمواد المهمة لبنائها ونموها وإمدادها بالطاقة للقيام بالأنشطة اليومية.

ويجب أن يكون غذاء الإنسان متوازنًا ويحتوي على جميع العناصر الغذائية مثل الكربوهيدرات والبروتينات والفيتامينات والمعادن والدهون، وهذا ما سوف نتحدث عنه في هذا المقال من خلال موقع مقال mqaall.com.

تحليل الدهون الثلاثية .. معلومات تهمك

  • يُعرّف اختبار الدهون الثلاثية بأنه فحص يتم إجراؤه على عينة من الدم مأخوذة من الوريد لقياس مستوى هذه الدهون، مع ضرورة الحرص على الصيام لمدة تتراوح من 9 إلى 12 ساعة قبل الفحص.
  • حيث يتم قياس التحليل كجزء من اختبار فحص شامل للدهون، والذي يقيس أيضًا مستوى هذه الدهون بالإضافة إلى الكوليسترول الكلي والبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة LDL والبروتينات الدهنية عالية الكثافة.
  • حيث تعد الدهون الثلاثية أحد مصادر الطاقة في الجسم، حيث يحول السعرات الحرارية الزائدة في الجسم إلى دهون ثلاثية ويخزنها لاستخدامها لاحقًا.
  • لذلك ينصح بعدم تناول كميات كبيرة من السعرات الحرارية الموجودة في الدهون والكربوهيدرات لتجنب تكوين هذه الدهون وبالتالي زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

تابع أيضا: تحليل الكوليسترول والدهون الثلاثية

تعرف على دواعي إجراء تحليل الدهون الثلاثية

سيطلب الطبيب إجراء اختبار الدهون الثلاثية في كثير من الحالات، وأهمها:

  • تساعد في تحديد احتمالية الإصابة بأمراض القلب.
  • المساعدة في تقييم مستوى البروتين الدهني منخفض الكثافة والذي يعتبر كوليسترول ضار في جسم الإنسان.
  • يعد فحص التهاب البنكرياس مهم، لأنه يزداد خطر الإصابة بهذه العدوى إذا كان مستوى الدهون الثلاثية أعلى من 1000 مجم / ديسيلتر.
  • أظهر احتمالية الإصابة بتصلب الشرايين كجزء من المراجعات الروتينية التي يجب إجراؤها كل خمس سنوات.
  • لمراقبة فعالية الأدوية المستخدمة لخفض الدهون الثلاثية إذا كان لدى الشخص مستويات عالية من هذه الدهون في الدم.
  • المعاناة من مرض السكري مع زيادة هذه الدهون، يرتفع مستوى الجلوكوز في الدم.
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب عند الأطفال هو نفسه كما هو الحال في الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن أو لديهم تاريخ عائلي من أمراض القلب.

ما نتائج تحليل الدهون الثلاثية؟

يتم تفسير نتائج تحليل الدهون الثلاثية لدى البالغين على النحو التالي:

  • معدل الدهون الثلاثية الطبيعي: أقل من 150 مجم / ديسيلتر.
  • الحد الأعلى للدهون الثلاثية: 150 إلى 190 مجم / ديسيلتر.
  • ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية: 200 إلى 499 مجم / ديسيلتر.
  • ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية الشديدة: أكبر من 500 مجم / ديسيلتر.

شاهد أيضا: علاج الدهون الثلاثية بالثوم في البيت

تعرف على مصادر الدهون

  • يحصل الإنسان عمومًا على نوعين من الدهون، وهما: الدهون النباتية التي يحصل عليها من الزيوت النباتية.
  • والدهون الحيوانية التي يحصل عليها من منتجات الألبان والحليب كامل الدسم، وكذلك الأطعمة الدهنية للحيوانات.
  • على الرغم من أن الدهون لها أهمية كبيرة بالنسبة للجسم.
  • فهي المصدر الذي يمد الجسم بالطاقة ويعزل الجسم عن درجات الحرارة المرتفعة أو المنخفضة، كما أنها تدخل في تكوين الخلايا وبعض أجزاء الجسم.
  • إلا أنها تشكل خطر كبير على حياة الإنسان لأنها تسبب له مشاكل صحية وأمراض مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم وأمراض أخرى.

ما هي أنواع الدهون؟

الكوليسترول

  • يتم الحصول عليه من الأطعمة الدهنية من أصل حيواني، مثل اللحوم والبيض ومنتجات الألبان والأجبان الدهنية.

الدهون عالية الكثافة

  • يسمى هذا الكولسترول الجيد، وهو مفيد للجسم ويحمي القلب.

الدهون منخفضة الكثافة

  • أو تسمى الكولسترول الضار، وهذه الدهون ضارة بالجسم لأنها تترسب على جدران الأوعية الدموية وتعمل على سدها.

الدهون الأحادية غير المشبعة

الزوار شاهدوا أيضًا:

  • هذه الدهون مفيدة للجسم لأنها تعمل على تقليل كمية الكوليسترول الضار الذي نحصل عليه من الزيوت النباتية.

الدهون المتعددة وغير المشبعة

  • وهي أيضًا دهون مفيدة للجسم لأنها تقلل من كمية الكوليسترول الضار في الجسم، ونحصل عليها من أنواع معينة من البذور مثل بذور عباد الشمس.

الدهون المشبعة

  • وهي دهون ضارة بالجسم لأنها تعمل على زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الجسم والتي نحصل عليها من الزيوت المهدرجة.

الدهون الثلاثية

  • وهي دهون في الدم يمكن أن تؤدي إلى أمراض القلب، وربما تكون هذه الدهون من أخطر أنواع الدهون في الجسم.

قد يهمك: ما هي أعراض الدهون الثلاثية والكوليسترول؟

تعرف على مخاطر ارتفاع الدهون الثلاثية

يعد ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية مؤشر رئيسي على تدهور صحة الكائن الحي، ما هي هذه المخاطر:

  • تعد زيادة الدهون الثلاثية مؤشرًا رئيسيًا على تدهور صحة الجسم، حيث أنها من الأسباب الرئيسية لأمراض القلب التاجية.
  • وتؤدي أيضًا إلى تصلب الشرايين وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والمضاعفات التي تنجم عنه.
  • يمكن أن يؤدي أيضًا إلى السكتات الدماغية والنوبات القلبية وأمراض الكلى المزمنة، وعلى المدى الطويل يؤثر على الجهاز العصبي لذلك.
  • يجب تقليل الأطعمة التي تحتوي على الدهون الثلاثية وإجراء فحوصات منتظمة لقياس نسبة هذه الدهون في الجسم، وذلك بسبب مخاطرها على صحة الإنسان.

تعرف على بعض النصائح لخفض الدهون الثلاثية

  • تعتمد الطريقة الصحيحة لخفض الدهون الثلاثية على عدد من العوامل مثل سبب الارتفاع، بالرغم من أن هذا النوع من الدهون يلعب دورًا مهمًا في صحة الجسم عندما يكون ضمن الحدود الطبيعية.
  • مع ذلك فإن زيادتها تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة، وفي هذه الحالة يجب تقليلها مع التخلص من عدد من عوامل الخطر الأخرى لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

وإليك أهم النصائح التي تساعد على خفض الدهون الثلاثية:

فقدان الوزن الزائد

  • هناك علاقة مباشرة بين فقدان الوزن الزائد وخفض الدهون الثلاثية في الدم، وفقًا لجمعية القلب الأمريكية.
  • فإن فقدان 5-10٪ من الوزن الزائد يؤدي إلى انخفاض نسبة الدهون الثلاثية بنحو 20٪، واستهلاك نسبة أعلى.
  • وقد أفادت التقارير أن من السعرات الحرارية عن متوسط ​​استهلاك السعرات الحرارية اليومية يؤدي إلى زيادة الدهون الثلاثية في الجسم.

يجب اختيار الدهون الصحية

حيث تلعب الدهون دورًا مهمًا في وظائف الجسم، ولكن هناك دهون صحية وغيرها من الدهون غير الصحية، واختيار الدهون الصحية يلعب دورًا في تقليل نسبة الدهون الثلاثية، وفي هذا الصدد يوصى بما يلي:

  • تجنب الدهون المشبعة الموجودة في اللحوم واختر أفضل الدهون مثل الدهون غير المشبعة المتعددة، مثل تلك الموجودة في الأسماك الغنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية.
  • مثل السلمون والماكريل، أو الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون وزيت الكانولا.
  • تأكد من تناول الدهون الأحادية غير المشبعة، مثل تلك الموجودة في المكسرات وزيت الزيتون والأفوكادو.
  • تجنب أنواعًا معينة من الدهون مثل الدهون المتحولة والزيوت أو الدهون المهدرجة.

ممارسة التمارين الرياضية

  • يلعب النشاط البدني والتمارين الرياضية دورًا مهمًا في خفض الدهون الثلاثية عن طريق حرق المزيد من السعرات الحرارية.
  • بالإضافة إلى تأثيرها المباشر على الدهون الثلاثية، كما أنها تساعد على زيادة الكوليسترول الجيد الضروري للسلامة وصحة القلب.
  • هناك عدد من العوامل المختلفة التي قد تلعب دورًا في معدل تقليل الدهون الثلاثية مثل كثافة التمرين ومدته ونسبة الدهون الثلاثية.
  • ويوصى أيضًا بتغيير نمط الحياة اليومية مثل استخدام السلالم بدلاً من المصعد والأنشطة البدنية الأخرى، حيث أنه يستحق ذلك.
  • حاول ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا.

وهكذا قد وضحنا لكم في هذا المقال المبسط تحليل الدهون الثلاثية .. معلومات تهمك، وتعرفنا على أهم المعلومات والتفاصيل بتحليل الدهون الثلاثية، بالإضافة إلى كيفية خفض مستوى الدهون الثلاثية، ونتمنى أن نكون قد أجبنا على جميع أسئلتكم



Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد