تحاليل ضرورية لمعرفة أسباب تساقط الشعر


اقرا ايضا

يعاني عدد كبير وضخم من النساء والفتيات وكذلك الرجال من مشكلة تساقط الشعر التي تؤثر عليهم بطريقة سلبية وتؤدي إلى إصابتهم بالكثير من الأمراض النفسية الخطيرة، ولذلك لابد من إجراء بعض التحاليل الطبية التي توضح أسباب الإصابة بهذه المشكلة الخطيرة حتى يمكن التغلب والسيطرة عليها في أسرع وقت ممكن.

تحاليل طبية لمعرفة أسباب تساقط الشعر

هناك عدد كبير من التحاليل الطبية التي توضح أسباب تساقط الشعر، ويساعد ذلك الأمر في التعرف على الكيفية أو الطريقة الصحيحة للتخلص من هذا المرض.

تحاليل الهرمونات

يؤدي اضطراب الهرمونات الموجودة في الجسم إلى تساقط الشعر بطريقة يصعب السيطرة عليها في الكثير من الأوقات، ولذلك لابد من إجراء مجموعة كبيرة من التحاليل المرتبطة بهرمونات الجسم.

يظهر تساقط الشعر عند وجود خلل بسيط أو كبير في أي هرمون من هرمونات الجسم المسؤولة عن ذلك الأمر، ولا تؤثر هذه الهرمونات على الشعر فقط ولكنها تؤثر على الكثير من أجزاء الجسم المختلفة.

يؤكد الكثير من الأطباء المتخصصين بأن هناك بعض الفترات والتي يزيد فيها تساقط الشعر بطريقة مبالغ فيها وخاصة في فترة ما بعد الولادة وفترة الطمث، ويرجع ذلك إلى اضطراب هرمونات الجسم الكثيرة.

  • هرمون التستوستيرون.
  • هرمون المنبه للجريب.
  • هرمون الملوتن.
  • هرمون الاستروجين.
  • هرمون الأندروجينات.
  • هرمون الغدة الدرقية.
  • هرمون البرولاكتين.
  • هرمون الأندروستينديون.
  • هرمون النمو.

تحاليل الحديد

يؤدي نقص الحديد  إلى وجود الكثير من التأثيرات السلبية والخطيرة في أجزاء مختلفة من جسم الإنسان، وتظهر مشكلة تساقط الشعر في الكثير من الأحيان نتيجة نقص كمية الحديد التي يحتاج إليها الجسم.

من المهم إجراء بعض التحاليل الطبية التي تساعد في توضيح كمية الحديد الموجودة في الجسم وكيف يمكن زيادة هذه النسبة أو حتى الحفاظ عليها إذا كانت كبيرة ومناسبة.

  • تحليل الحديد
  • تحليل الفيريتين.
  • تحليل الترانسفيرين.

تحليل العناصر الغذائية 

تظهر مشكلة تساقط الشعر عند الكثير من الفتيات والنساء نتيجة نقص الكثير من العناصر الغذائية الموجودة في جسم الإنسان، ولذلك لابد من الخضوع لعدد من التحاليل الطبية التي تظهر هذه المشكلات الخطيرة والصعبة.

وتساعد التحاليل الطبية التي توضح نسبة الزنك الموجودة في الجسم، وحتى كمية الفيتامينات في توضيح الأسباب المباشرة وراء تساقط الشعر.

يزيد تساقط الشعر عن الحد المسموح به وخاصة في حالة الإصابة بنقص فيتامين أ، وفيتامين د، ونقص كمية البيوتين، وغيرها الكثير من العناصر الأخرى التي يحتاج إليها الجسم.

تحاليل فروة الرأس

تظهر مشكلة تساقط الشعر في الكثير من الأوقات نتيجة وجود الكثير من الأمراض والمشكلات الخطيرة في فروة الرأس .

يمكن التعرف بسهولة ويسر عن المشكلات والأمراض الموجودة في فروة الرأس من خلال فحص خزعة فروة الرأس، ويتم ذلك الأمر من خلال أخذ عينة من فروة الرأس لا تقل عن 4 مللي متر فقط لا غير.

يتم بسهولة تحليل وفحص هذه العينة ولكن مجهريًا، ويساعد ذلك الأمر في التعرف على أسباب تساقط الشعر وكيفية السيطرة عليها.

فحص شد الشعر

يساعد فحص شد الشعر والذي يقوم به الكثير من الأطباء المتخصصين في التعرف على الأسباب المباشرة وراء تساقط الشعر والذي يعتبر من الأمراض الخطيرة التي تزعج الكثير من الأشخاص.

يتم ذلك الفحص من خلال شد أجزاء مختلفة من فروة الرأس، ولكن يتم شد هذه الأجزاء بطريقة معينة وفي مناطق معينة ومحددة من الشعر الموجود في فروة الرأس.

يقوم الطبيب المختص بفحص وشد أكثر من 40 شعرة ومن ثم يتم ذلك الفحص بالطريقة المجهرية والتي يقوم بالاعتماد عليها الكثير من الأطباء المتخصصين.

ويؤدي تساقط أكثر من أربع شعرات في يد الطبيب أثناء الفحص المجهري إلى إصابة ذلك المريض بتساقط الشعر الكربي والذي يحتاج إلى فترات طويلة نسبيًا من العلاج.

فحص عد الشعر اليومي

يقوم مريض أو مريضة الشعر المتساقط بتجميع شعره المتساقط لمدة لا تقل عن أربعة عشر يومًا، وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بفحص هذا الشعر المتساقط ومن ثم تحديد العلاجات الطبية المناسبة لهذه الحالة.

تحاليل أخرى توضح أسباب تساقط الشعر

هناك عدد آخر من التحاليل الطبية التي توضح الأسباب المختلفة والحقيقة وراء الإصابة بمشكلة تساقط الشعر التي يصعب التخلص منها وتحتاج إلى فترات طويلة نسبيًا من العلاج.

  • تحليل قياس كثافة الشعر.
  • صورة الدم الكاملة.
  • تحليل مرض الزهري.

أسباب تساقط الشعر

  • يؤدي الإصابة ببعض الأمراض الصحية مثلا أمراض  الغدة الدرقية وسعفة الرأس إلى تساقط الشعر بطريقة يصعب التخلص منها.
  • يتساقط الشعر في بعض الأحيان نتيجة نقص بعض الفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة من جسم الإنسان.
  • الخضوع لبعض العلاجات الطبية التي قد تؤدي إلى تساقط الشعر وخاصة العلاج الكيميائي.
  • يتساقط الشعر في الكثير من الأوقات نتيجة التقدم في العمر أو بسبب عوامل الوراثة والجينات المختلفة.

علاج تساقط الشعر

  • تناول العلاجات الطبية التي يؤكد وينصح بها الكثير من الأطباء المتخصصين.
  • تناول بعض المكملات الغذائية من الزنك والحديد وغيرها الكثير من العناصر المفيدة الأخرى والتي يحتاج إليها الجسم.
  • إيقاف بعض الأدوية أو العلاجات الطبية التي تؤدي إلى تساقط الشعر، أو يمكن استبدال هذه الأدوية بغيرها من الأدوية الأخرى التي لا تؤثر على الشعر بأي حال أو شكل، ولكن لابد من استشارة الطبيب المعالج قبل اتخاذ هذه الخطوة.
  • يمكن اللجوء إلى بعض الطرق البديلة من زراعة الشعر أو علاج الشعر بالليزر، حيث يلجأ الكثير من الأشخاص إلى هذه الطرق والتي أصبحت شائعة في وقتنا الحالي.
  • اللجوء إلى الماسكات أو المواد الطبيعية التي يساعد استخدامها في بعض الأوقات إلى التخلص من هذه المشكلة الخطيرة، حيث تحتوي هذه المواد الطبيعية على الكثير من العناصر التي تساعد في منع تساقط الشعر. [1][2][3]



Source link

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد