ايهم افضل ابواب داخلية ؟ الخسب او الالمنيوم


تصنع الأبواب الداخلية اليوم من الكثير من المواد المختلفة لكن أكثرها شعبية وتفضيلاً من قبل العديد من الأشخاص حول العالم هي الأبواب المصنوعة من الخشب أو الألومنيوم، لكل لكل منهما نقاط قوة ونقاط ضعف تجعلها تناسب بعض التصميمات والأماكن ولا تناسب غيرها وهذا ما يتوقف عليه بشكل أساسي أولوية الاختيار بينهما.

مقارنة بين أبواب الخشب وأبواب الألومنيوم

الأبواب تمثل جزء مهم للغاية من التصميم الداخلي سواءً للمنازل أو المؤسسات المختلفة فتضفي عليه لمسة مميزة للغاية، لكن بجانب المظهر الجمالي هناك العديد من المقومات الأخرى التي يجب الانتباه لها عند اختيارها سواء كانت ابواب خشب أو ألومنيوم.

من حيث التفاعل مع الطقس

واحدة من العيوب التي يعرف بها الألمنيوم أنه موصل جيد للحرارة لذا فخلال فصل الصيف سيؤثر على الأجواء الداخلية للمنزل كونه يسمح بانتقال درجة الحرارة من خلاله، لكن يجد هنا الإشارة إلى أنه اليوم تطرح العديد من الشركات ابواب المنيوم مزودة بعازل داخلي لمنح تسرب الحرارة من خلالها.

من حيث الشكل الخارجي

عادةً تستخدم مادة الألمنيوم لصناعة الإطار الخارجي للأبواب مما يعني أن المساحة الداخلية للباب ستكون زجاجية بالتالي ستسمح بمرور الضوء وأشعة الشمس من خلالها مما يجعل التصميم الداخلي للمنزل يبدو مشرقاً أكثر، أيضاً الأبواب الألمنيوم تأتي بتصاميم محدودة.

لكن على النقيض الأبواب المصنوعة من الخشب تأتي بالعديد من الأشكال الجذابة والرائعة التي يمكن الاختيار من بينها، كما يمكن وضع تصميم محدد تبعاً للرغبة، أيضاً مما يجب ذكره أن الأبواب الخشبية أكثر ملائمة للمنازل الكلاسيكية فتضفي عليها لمسة أنيقة وراقية، في حين أن أبواب الألمنيوم ملائمة أكثر للمنازل العصرية.

من حيث القوة والصلابة

تعد مادة الألمنيوم واحدة من المواد التي تتمتع بدرجة كبيرة من القوة والصلابة وهذا هو السبب وراء أن الأبواب والإطارات المصنوعة منها تكون رقيقة للغاية، أما النسبة للخشب فتختلف قوة وصلابة الأبواب الخشبية تبعاً لنوع الخشب الذي استخدم في صناعته فعلى سبيل المثال الأبواب المصنوعة من الخشب اللين الذي ينمو سريعاً مثل أخشاب الصنوبر أقل صلابة مقارنةً بالأبواب المصنوعة من الخشب الصلب الذي ينمو ببطء مثل أخشاب البلوط، كذلك فالأبواب المصنوعة من الخشب تميل للالتواء كلما مر الوقت فتتأثر بدرجات الحرارة والرطوبة التي تؤثر على الألياف بمرور الزمن.

لكن من الجدير بالذكر أن العديد من الشركات المتخصصة في صناعة الأبواب تأخذ بالاعتبار نقاط الضعف لكل مادة لتفاديها لضمان صناعة أبواب قوية وصلبة بجودة عالية.

من حيث فترة الصلاحية

واحدة من الأمور الهامة التي يجب أخذها بالاعتبار عند شراء الأبواب الداخلية هي إمكانية صمودها لفترة طويلة فلن يتم تغييرها بين الحين والآخر لذا من الضروري التأكد من استمراريتها لعقود، وفي هذه الحالة لا يشكل اختيار باب مصنوع من الخشب أو باب مصنوع من الألمنيوم فارقاً كبيراً بقدر الاهتمام باختيار جودة عالية من أي منهما.

لجانب اختيار مواد ذات جودة عالية للأبواب سواء كانت خشبية أو ألمنيوم يجب الحرص على صيانة الباب بشكل دوري كونها واحدة من العوامل التي تتوقف عليها المدة الزمنية التي يمكن للباب الصمود خلالها، فإهمال العيوب التي تظهر بين الحين والآخر يعرض الباب للتلف بشكل أسرع ويدفعكم لاستبداله خلال وقت أقل من المتوقع.

من حيث درجة الأمان

من النقاط التي يجب الانتباه لها عند شراء الأبواب سواء كانت داخلية أو خارجية هي درجة الأمان التي ستوفرها لتحمي من هم على الجانب الآخر من اللصوص أو المتسللين، وعلى الأغلب تتحدد درجة الأمان بالأقفال التي يتم تركيبها للأبواب أكثر من المواد التي تصنع منها سواء كانت مصنوعة من الخشب أو الألمنيوم.

من حيث التكلفة

بشكل عامل تكلف أبواب الألمنيوم خاصةً عالية الجودة أسعار أكثر مقارنةً بالأبواب الخشبية عالية الجودة وذلك بسبب ارتفاع تكلفة مادة الألمنيوم في المقام الأول، أما بالنسبة للخشب فيمكن الحصول على مجموعة كبيرة من الاختيارات والبدائل بأسعار تناسب الجميع، مع الأخذ بالاعتبار أن الأبواب الخشبية رخيصة السعر تكون عادةً رقيقة وأقل في الجودة من غيرها لذا ينصح بفحص الباب جيداً قبل شرائه للتأكد من قدرته على التحمل وقوته حتى وإن كان رقيقاً.

من حيث الصيانة

حتى يمكن حماية الأبواب الخشبية من التعرض للخدش ولضمان حفاظها على مظهرها بشكل ملائم على الدوام لابد من إجراء صيانة دورية للطبقة العليا بها، والذي يعني صنفرتها وتنظيفها جيداً ومن ثم إعادة طلائها، وعادةً تستغرق هذه العملية يوماً كاملاً من فصل الصيف لضمان جفافها بسرعة وإعادة تركيبها.

أما على الجانب الآخر فلا تحتاج الأبواب المصنوعة من الألمنيوم لرعاية خاصة، فهي تتميز بوجود طبقة قوية لامعة على سطحها من الطلاء تحميها من الخدوش وتحافظ على مظهرها كما هو لسنين طويلة، ولن تحتاج لأكثر من قطعة قماش وبعض الماء لتنظيفها لتعود كما كانت عند تركيبها على الفور.[1]

مميزات الأبواب الخشب

للأبواب الخشبية مميزات عديدة جعلت منها الخيار الأول الذي يلجأ إليه العديد من الأشخاص حول العالم حينما يتعلق الأمر باختيار الأبواب الداخلية، ومن هذه المميزات:

  • كل باب خشبي يعد مميزاً وفريداً من نوعه، فيمكن للشخص انتقاء التصميم الذي يرغب به أو وضع التصميم الخاص به بنفسه للحصول على باب فريد يضفي على منزله لمسه جمالية خاصة.
  • هناك العديد من أنواع الأخشاب المختلفة التي تصنع منها الأبواب، والتي يتمتع العديد منها بدرجة عالية من القوة والصلابة تجعلها تدوم لسنين طويلة، لذا لا داعي من القلق حول تلفها بسرعها أو الحاجة لصيانتها بشكل دوري فالعديد من الأبواب الخشبية لا تتطلب إجراء صيانة كاملة لها إلا على مدى فترة زمنية طويلة فهذا الأمر يتوقف في المقام الأول على مدة جودة الخشب المستخدم في صناعتها.
  • هناك ملايين الأشكال التي يمكن صناعتها من الأبواب الخشبية فيمكن صناعة أبواب مستقيمة أو دائرية وغيرها الكثير، أيضاً فالرسومات التي يمكن الحصول عليها من النحت على الخشب لا حصر لها فيمكن النقش عليه بملايين الرسوم حسب الرغبة.
  • اختيار الأبواب الخشبية يمنحك حرية تامة في اختيار التصميم والشكل وحجم الباب بما يتناسب مع التصميم الداخلي لمنزلك.[2]

وفيما يلي بعض الصور التي توضح بعض التصميمات المتنوعة التي يمكن الحصول عليها عند اختيار الأبواب الخشبية في التصميم الداخلي:

مميزات الأبواب الألمنيوم

تتمتع الأبواب الداخلية المصنوعة من الألمنيوم بالعديد من المميزات التي تجعل منها خيار مثالي يلجأ له الكثيرين، ومما تتميز به:

  • سهولة معالجتها كونها لا تتطلب الكثير من أعمال الصيانة للحفاظ على مظهرها.
  • تتمتع بدرجة عالية من الصلابة والمتانة بالإضافة لكونها لا تصدأ كما أنها تتمتع بدرجة قليلة من إمكانية تعرضها للتآكل، مما يعني أن الأبواب الداخلية المصنوعة منه ستبقى بحالة جيدة على مدار العديد من السنوات.
  • يعد الألمنيوم واحد من المواد الصديقة للبيئة التي يمكن إعادة تدوريها للعديد من المرات، فهو قابل لإعادة تدويره بنسبة 100%.
  • بالإضافة لكونه يساعد على تحسين درجة الإضافة الطبيعية الداخلية للمكان.[3]

وفيما يلي بعض الصور التي توضح بعض التصميمات المتنوعة لأبواب الألمنيوم الداخلية:



Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد