الهدف طويل الأجل وعلاقته بالتخطيط الاستراتيجي

تحديد الأهداف والهدف طويل الأجل

من الأفضل دائمًا أن يكون لديك وجهة قبل أن تبدأ الرحلة، حدد أهداف حياتك المهنية من خلال التفريق بين الأهداف القصيرة الأجل والمتوسطة الأجل والهدف طويل الأجل، يجب أن تدعم أهدافك قصيرة المدى أهدافك متوسطة المدى وتؤدي إليها، ثم تفعل الشيء نفسه لتحقيق الهدف طويلة الأجل، عند كتابة أهدافك، تذكر أن تكون محددًا قدر الإمكان، بما في ذلك الحدود الزمنية ومستويات النجاح القابلة للقياس ، مثل وظيفة معينة أو راتب سنوي، يمكنك التفكير في بعض الأسئلة التالية عند إعداد خطتك: ما هو شغفك، وهل وظيفتك الحالية تغذيها؟ هل نمط حياتك الحالي ووظيفتك يجعلك سعيدًا، أو تجد نفسك تريد شيئًا مختلفًا؟ كيف يبدو النجاح بالنسبة لك؟

     على سبيل المثال، “في غضون ثلاث سنوات، أريد أن أكون مديرًا مساعدًا، أو أمينًا، إلخ” قد يكون هدفًا متوسط المدى في الطريق إلى الهدف طويل الأجل، “في غضون عشر سنوات، أريد أن أكون نائبًا للرئيس”.

تحديد خطوة حياتك المهنية المقبلة من اجل تحقيق الهدف طويل الأجل

بما أنك تبني حياتك المهنية، فأين تريد أن تذهب؟ ستحتاج إلى تحديد ما إذا كنت تريد البقاء في نفس المؤسسة أو الشركة، أو ما إذا كنت ستحتاج إلى البحث عن مكان آخر، حدد نوع التغيير الذي ترغب في إجرائه، سواء أكان خطوة جانبية في شركة أكبر أم التنقل لشركة مماثلة أو تحول إلى مؤسسات غير ربحية وابدأ في إجراء البحوث، كيف تريد أنواع الوظائف التي تريدها؟ يمكن أن يكون هذا غالبًا أمرًا رئيسيًا في تخطيط الخطوة التالية، إذا كان نوع الوظيفة التي تريدها نادرًا، عندما يأتي المرء  سوف تحتاج إلى متابعته بقوة.

أعمل الخطة التي تساعدك في تحقيق الهدف طويل الأجل

يمكنك أن تبدأ من حيث تريد أن تكون في العام المقبل أو بضع سنوات، ثم وضع خطة لحياتك المهنية ككل، ناقش حياتك المهنية مع معلمك وعائلتك، إن اكتشاف الطريقة التي تريد أن تنطلق بها حياتك المهنية أمرٌ واحد، لكن غالبًا ما يكون للمرشد وعائلتك وجهات نظر مختلفة، تحدث إلى الآخرين لترى مدى جدوى أفكارك لهم، إنشاء جدول زمني لخطتك مع معالم الهدف والإجراءات المخطط لها في بعض النقاط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد