اللهاية للأطفال حديثي الولادة



يعتمد الأهل على اللهاية للأطفال حديثي الولادة وذلك من أجل تهدئته، فهل هي امنة؟ هذا ما سنعرفه في هذا المقال:

اللهاية للأطفال حديثي الولادة: إيجابيات

هناك بعض الإيجابيات لاستخدام اللهاية والتي تشمل:

  1. تعمل اللهاية على التخفيف من متلازمة الموت المفاجئ عند الرضع بنسبة تتجاوز 50%، أما السبب وراء ذلك فما زال غير معروف.
  2. تساعد اللهاية على إشباع الرغبة في المص، حيث يرغب الطفل بمص شيء، مثل: الحلمة أو رضاعة الحليب، وتستمر تلك الرغبة حتى بعد الشبع فتقوم اللهاية بالمهمة.
  3. تعمل اللهاية على زيادة تحكم الطفل في شعوره وتهدئته مما ينتج عنه تهدئة الأهل أيضًا.
  4. تعمل على تهدئة الطفل وإشغاله عند الحاجة لإجراء أي فحص مثل فحص الدم.
  5. تساعد اللهاية الطفل على النوم.

اللهاية للأطفال حديثي الولادة: سلبيات

هناك بعض السلبيات التي لا بد الانتباه لها عند استخدام اللهاية والتي تشمل:

1. الفطام المبكر

لا يوجد بعد دراسات تؤكد أن اللهاية تؤدي إلى الفطام المبكر عن الرضاعة الطبيعية، إلا أن الطفل حديث الولادة يحتاج بعض الوقت ليميز بين الحلمة الطبيعية وحلمة اللهاية، لذا ينصح بإعطاء الطفل اللهايه بعد عمر الـ 4 أسابيع، حتى يصبح قادر ومتمكن من الرضاعة الطبيعية.

2. مشكلات الأسنان

قد يؤدي استخدام اللهاية لفترة طويلة إلى مشكلات في الأسنان، مثل سوء الإطباق، لكن تلك المشكلة تظهر في حال استمر الطفل باستخدام اللهاية لفترة تتجاوز 48 شهر أما قبل ذلك فلا تؤدي إلى مشكلات بعيدة الأمد.

3. الالتهابات

قد يؤدي استخدام اللهاية إلى الالتهابات عند الطفل، مثل: التهابات الأذن، والتهابات المجاري التنفسية، والتهابات الفم والأسنان، وذلك لأن اللهاية تعد بيئة مناسبة لنمو الفطريات والبكتيريا، لكن هناك حاجة للمزيد من الدراسات والأبحاث لتأكيد ذلك.

4. التهاب الأذن الوسطى

قد يزيد استخدام اللهاية من التهابات الأذن الوسطى، لكن عليك أن تتذكر أن هذا النوع من الالتهابات تبلغ نسبته أقل ما يمكن عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-6 أشهر أما متلازمة الموت المفاجئ فتبلغ نسبتها أعلى ما يمكن في هذا السن.

5. التعود

قد يؤدي تعود الطفل على اللهاية إلى استيقاظه بأوقات متأخرة من الليل مما يتسبب بإيقاظ الأهل.

اللهاية للأطفال حديثي الولادة: نصائح

هناك بعض النصائح التي قد تهم الأهل حول استخدام اللهاية للأطفال حديثي الولادة والتي تشمل:

  • لا تجبر طفلك على اللهاية، وفي حال وقعت ليلًا دون أن ينتبه لها الطفل لا تقم بإرجاعها.
  • لا تقم بوضع المحليات، مثل: السكر، والعسل على اللهاية حتى يحبها طفلك.
  • احرص على عدم شراء اللهاية التي تتكون من قطعتين حيث قد تؤدي إلى الاختناق في حال كسرت.
  • لا تربط اللهاية بخيط حول رقبة طفلك حيث قد يؤدي ذلك إلى الاختناق.
  • احرص على شراء لهاية ذات واقي أعرض من فم الطفل مع الانتباه عل وجود ثقب فيه.
  • اعرض اللهاية على الطفل كحل أخير بعد القيام بأعمال أخرى من أجل إسكاته، مثل: حمله أو الغناء له مثلًا.
  • قم بالتأكد من أن سبب بكاء الطفل غير متعلق بتغيير الحفاض أو الجوع مثلًا قبل إعطائه اللهاية.
  • قم بغلي اللهاية أول ست أشهر من عمر الطفل وذلك لأن جهاز المناعة غير مكتمل بعد.
  • احرص على عدم تنظيف اللهاية بفمك وذلك لعدم نقل مزيد من الجراثيم لها.



Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد