الطريقة المميزة التي تجعل التربية أسهل وأكثر فعالية


التربية هي عملية مهمة تصوغ شخصية الولد ومستقبله. لهذا يستخدم الأهل مجموعة كاملة من الطرق كي يتفاهموا مع أولادهم ويربوهم بأفضل طريقة ممكنة. ولكن هناك حيلة عالمية : أضيفوا كلمة واحدة إلى مفرداتكم، وسيصبح التفاعل مع أولادكم أسهل بكثير.

قررنا أن نشارك معكم هذه الصيغة السحرية التي ستساعد الولد على الشعور بأن أهله يدعمونه. إنه ببساطة اقتراح ذكي لما يجب عليكم فعله.

1.
pexels

لقد تأكد أن الأولاد، حتى عمر 9 سنوات، ليس عندهم مفهوم “أنا”، لكنهم يفهمون معنى “نحن”. لهذا اجعلوا ولدكم يشارك في نشاطات مشتركة، وخصوصاً عندما يكون هو الذي يعرض مساعدته (حتى لو كان لا يعرف كيف يفعل ذلك). استخدموا تعبير “دعني أريك”. سيشعر الولد هكذا بالدعم وسيرغب أكثر بمساعدتكم.

2.
freepik

يرتكب الأهل غالباً خطأ أن يأمروا أولادهم بفعل شيء ما. وهؤلاء، عندما يخضعون لسلطة الكبار، يفقدون أعصابهم ويفتعلون نوبات. هناك، مع هذا، تقنية فعالة جداً هي أن نطلب منهم أن يفعلوا الأشياء. إذا كنتم تريدون أن يفعل ولدكم شيئاً ما، قولوا له ببساطة :”سنتفق على هذا”. أو يمكنكم أيضاً أن تعرضوا مساعدتكم :”سنفعله معاً”. التعاون ينجح أكثر من الأوامر.

3.

هناك أيضاً سلاحان سريان. لا تكونوا شحيحين في استعمال “من فضلك” و”شكراً” : بهذه الطريقة، ستعلمون الامتنان لطفلكم منذ حداثة سنه.

.4
freepik

تواصلوا مع ولدكم بطريقة يشعر معها أن رأيه له قيمته ووزنه. اطرحوا عليه أسئلة وابحثوا عن تسوية أو اتفاق. قولوا له مثلاً :”وماذا لو حكيت لي…؟”، بدل أن تأمروه بصوتٍ حاد :”احكي لي !”

5.
freepik

غالباً ما لا يفهم الأولاد ما يريده الكبار منهم، وهذا ما يؤدي إلى سوء تفاهم وغضب. لا تطرحوا أسئلة فصيحة واطلبوا ما تريدون بصيغة إيجابية. وتذكروا خصوصاً أن الأولاد ينتظرون من أهلهم المساعدة والإصغاء. اتركوهم يعبّرون واخلقوا رابطاً عائلياً عميقاً بينكم.

 





Source link

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد