الطرق الأكثر فعالية لتحسين الصوت على هاتفك الاندرويد


على الرغم من تزايد عدد الأشخاص الذين يتوجهون إلى هواتفهم الذكية للاستماع إلى الموسيقى في هذه الأيام، لكن في المقابل لا تزال الغالبية العظمى من هواتف اندرويد تفتقر إلى مكبرات الصوت القوية القادرة على تقديم صوت عالي الجودة، خاصة تلك التي تندرج تحت الفئة الاقتصادية. وفي حين أن الهواتف الذكية قد تتمتع بالفعل بجودة صوت جيدة، إلا أن ذلك لا ينبغي أن يكون نهاية المطاف. عندما يتعلق الأمر بالصوت، بالنسبة للعديد من المُستخدمين، قد لا يكفي أن تكون جودة الصوت “جيدة” بل يطلبون “الأفضل”. 

لكن عليك أن تضع في ذهنك! أنه إذا كان هاتفك يقدم صوتًا متوسطًا أو أقل من المتوسط، فلا يعني ذلك بالضرورة وجود مشكلات في الهاتف. في كثير من الأحيان، يمكنك بسهولة تعديل بعضها في إعدادات الجهاز والاستفادة منها بشكلٍ أكبر. على نفس المنوال، هناك عدد كبير من التطبيقات والأدوات التي من المفترض أن تساعدك. لذلك في هذا المقال، سنقوم بتجميع كل هذه النصائح والحيل والحلول التي ستثبت أنها ذات فائدة كبيرة بتحسين جودة الصوت على جوالك الاندرويد.

 1- تحسين جودة الصوت من خلال حيل بسيطة وفعّالة

قبل سرد الطرق المتقدمة، هناك بعض الحلول الأساسية التي يجب أن تجربها اولًا. في حين أن هذه الحيل قد تبدو على غرار الأشياء البديهية نوعًا ما، لكن ثق بنا، أنه في بعض الحالات، تكون هذه الحلول كل ما هو مطلوب. وعادةً ما تستغرق هذه النصائح الأساسية دقيقة أو دقيقتين. لذلك بدون مزيد من اللغط، إليك بعض التعديلات الأساسية التي تستحق أن تعيرها اهتمامك:

ابدأ بالتحقق من موضع مكبرات الصوت في هاتفك، سواء كانت أمامية أم مثبتة في الأسفل أم .ة في الجزء الخلفي من جهازك. يجب عليك وضع الهاتف وفقًا لتموضع مكبرات الصوت حتى لا ينتهي بك الأمر بتغطيتها وبالتالي حجب الصوت دون أن ننتبه. على سبيل المثال، أثناء التبديل إلى الاتجاه الأفقي للهاتف، قد تؤدي طريقة امساكك بالهاتف بتغطية مكبرات الصوت المثبتة في الأسفل! ألم تتعرّض لهذه المواقف كثيرًا ؟

وبالمثل، احتفظ بجهازك بحيث تكون السماعة مواجهةً لك وليس العكس. على نفس المنوال، يجب عليك التأكد من عدم وجود جزيئات غبار وأتربة داخل السماعات، أي قم بتنظيفها (عن طريق النفخ عليها أو الاستعانة بقطة قماش نظيفة أو فرشاة أسنان) وتفقدها باستمرار.

غير ذلك، إذا كنت تستخدم حافظة أو Cover للهاتف، فتأكد من أنها لا تغطي فتحات مكبر الصوت. في بعض الحالات، قد يمتص الغلاف المطاطي معظم اهتزازات الصوت، ما ينتج عنه أصوات غير جيّدة. وبالتالي من الأفضل إزالة “حافظة الهاتف” عند تشغيل الموسيقى على هاتفك! نعم معلومة غريبة لكن هذا لا يمنع من كونها طريقة فعالة في معظم الحالات.

بشكل عام، ضع هذه النقاط في اعتبارك وقد تؤدي إلى تحسين جودة الصوت على جهازك الاندرويد إلى حدٍ ما. بصرف النظر عن ذلك، إليك بعض الطرق الأخرى التي يمكنك تجربتها.

 2- تعديل إعدادات الصوت

تقوم الشركات المصنعة للهواتف بإرفاق أجهزتها مع بعض خيارات ضبط الصوت سهلة الاستخدام. يتضمن ذلك القدرة على ضبط طبقات صوت المكبر (Speaker) ومستوى الصوت والإعدادات الأخرى ذات الصلة يدويًا.

على سبيل المثال، في حالة هواتف سامسونج، يمكنك التوجه إلى الضبط أو “Settings”> الأصوات والاهتزاز أو “Sound & Vibration”. ضمن ذلك، انتقل إلى خيار جودة الصوت والمؤثرات أو “Sound Quality and Effects”> المعادل أو “Equalizer”> قم باختيار نوع الصوت المناسب لديك (كما يمكنك اختيار “مخصص” للتعديل يدويًا على الترددات الصوتية)، وقم بإجراء التغييرات المطلوبة وفقًا للمتطلبات. ويفضل أثناء تغيير هذا الإعداد ترك أي موسيقى تعمل في الخلفية لملاحظة تأثير كل تعديل.

كما يمكنك من نفس الصفحة الذهاب إلى خيار “تكيف الصوت أو “Adapt Sound” لتعزيز صوت هاتفك وجعله يتكيف مع مستوى الصوت المناسب لك سواء عند إجراء المكالمات أو مشاهدة الفيديوهات أو الاستماع إلى الموسيقى> ومن ثم اختيار نوع التعزيز الذي يناسبك بحسب عمرك، وبالتالي يقوم النظام بتعزيز الترددات الصوتية المناسبة لمتطلباتك.

بالإضافة لذلك، تأتي هواتف سامسونج و OnePlus أيضًا مع دعم لتقنية Dolby Atmos التي تعمل على تعزيز نقاء الصوت بإجراء تعديلات جوهرية حسب السيناريو (من ديناميكي، وفيلم، وموسيقى، وما إلى ذلك) ولكن فقط عند توصيل سماعة أذن. ثم يمكنك أيضًا إجراء بعض التعديلات على إعدادات سماعة الأذن عن طريق ضبط قيم الديسيبل يدويًا أو الاختيار من النماذج المحددة مسبقًا. وللوصول إلى هذه الإعدادات، انتقل إلى الإعدادات> الصوت والاهتزاز وحدد Dolby Atmos. ثم قم بتعديل إعدادات الصوت بحسب متطلباتك.

وبالمثل، تأتي هواتف شاومي وهواوي وأوبو وغيرها أيضًا مع بعض محسنات الصوت لسماعات الأذن الخاصة بك، فقط ابحث عنها في إعدادات الصوت وستجدها ضمن ميزات الصوت مثل BoomSound و Dolby Atmos و Surround sound. لذا جرب كل من تعديلات الشركات المصنعة الخاصة بهاتفك، وبالتالي ستكون قادرًا بالتأكيد على تحسين جودة الصوت على هاتفك الاندرويد.

 3- تعديل إعداد جودة الصوت في مُشغل الموسيقى

إذا كنت من المشتركين في خدمات بث الموسيقي مثل Spotify وأنغامي و YouTube Music أو Apple Music أو حتى Soundcloud فعليك أن تعلم ان التطبيقات التابعة لمثل هذه الخدمات تأتي مهيئة مسبقًا بإعدادات توازن بين الحفاظ على باقة الانترنت وجودة الصوت الجيدة. ومع ذلك، إذا كان لديك خطة بيانات غير محدودة بسرعة مناسبة، فيمكنك ضبط الإعدادات بحيث تجعل التطبيق يركز بشكل أكبر على جودة الصوت الأفضل. على سبيل المثال، في حالة Spotify، توجه إلى الإعدادات “Settings”> جودة الموسيقى أو “Music Quality” وحدد خيار عالي جدًا أو “Very High”. سيقوم التطبيق الآن ببث الموسيقى بسرعة حوالي 320 كيلو بت/ثانية.

على نفس المنوال، إذا كنت تستخدم مشغل الموسيقى YouTube Music، فانتقل إلى الإعدادات> الجودة على شبكة الجوال “Quality on mobile network” أو جودة بث شبكة الجوال “Mobile network stream quality”> وحدد الخيار “دائمًا مرتفع” أو “Always High“. تأتي مشغلات الموسيقى الأخرى أيضًا مع الخيارات المذكورة أعلاه داخل قائمة الإعدادات. لذا، اضبط جودة التطبيق على الخيار الذي يسمح بتشغيل الموسيقى باعلى جودة ممكنة، وبالتالي ستحقق بالفعل تحسين كبير في جودة الصوت على جهازك الاندرويد.

 4- الاستعانة بتطبيقات تعزيز الصوت (Volume Booster)

إن لم تنفع معك الحلول السابقة، فيمكنك بسهولة العثور على الكثير من التطبيقات المصممة خصيصًا لتحسين الصوت. ومع ذلك، لا يوجد أي تطبيق على هذا النحو يمكنك وصفه بأنه الأفضل على الإطلاق. إنها في الغالب ضربة حظ (أي عليك أن تجرّب وتكتشف المناسب لهاتفك). لذلك توجه إلى متجر Play وابحث عن Volume Booster ثم تحقق من التطبيق الذي حصل على أقصى قدر من التقييمات الإيجابية وقم بتجربته.

فقط ضع في اعتبارك أن هذه التطبيقات تجبر مكبرات الصوت على الجهاز على تجاوز سعتها القصوى. قد يؤدي هذا في بعض الأحيان إلى ضرر على المدى البعيد أكثر مما ينفع، ليس فقط في مخرجات الصوت ولكن أيضًا إلى مكبرات الصوت في الجهاز. لذلك، قم بزيادة الباس “Bass“، ومستوى الصوت “Volume“، ومضخم الصوت “Treble“، وغير ذلك من الإعدادات ذات الصلة فقط في الحدود المقبولة.

 5- الانتقال لمُشغل موسيقى آخر مع موازن صوت مُضمّن

هل تستخدم مشغل الموسيقى الافتراضي بهاتفك عند استماعك لقائمة التشغيل الخاصة بك ؟ إذا كانت إجابتك بنعم، فيجب أن تبحث عن تطبيق تشغيل موسيقى أفضل، لا سيما التطبيق المزود بوظيفة “الموازن أو المعادل“. على سبيل المثال، هناك تطبيق Poweramp، يأتي مع المعادل المضمّن الخاص به ويوفر ميزات تعزيز الصوت الكافية. يضم التطبيق الكثير من الإعدادات الأخرى، بما في ذلك خيارات التشغيل مثل التشغيل بدون فجوات أو التلاشي المتداخل. كما أنه يجلب الأدوات وتحرير الـ Tags والكثير من خيارات التخصيص الأخرى.
غير ذلك، يمكنك تثبيت تطبيق موازن مُستقل مع الاحتفاظ بمشغل الموسيقى المفضل لديك. على سبيل المثال، يقدم Music Volume EQ موازن موسيقى بخمس نطاقات وتسعة إعدادات مسبقة للاختيار من بينها، بالإضافة إلى تأثير BassBooster. يعد المطورون بأن التطبيق يجب أن يعمل بشكلٍ جيد مع معظم مشغلات الصوت، لذلك فإنه بالتأكيد يستحق التجربة.

 6- استخدم مكبرات صوت بلوتوث أو سماعات الرأس

من الطرق السهلة والمريحة لزيادة الصوت على هاتفك توصيل سماعات الرأس. ستعمل سماعات الرأس على تحقيق المعجزات لتعزيز صوت جهازك، وهو أمر لن تتمكن مكبرات الصوت الأساسية وحدها من تحقيقه حتى مع تثبيت تطبيقات زيادة الصوت والمعادل الإضافي. ولكن إذا كنت لا ترغب في ارتداء سماعات الرأس، فإن توصيل هاتفك بسماعة بلوتوث هو ثاني أفضل حل مناسب لتضخيم القدرات الصوتية لهاتفك الذكي.



Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد