الشخصية المتميزة كيف تصنعها وكيف تطورها

تتضمن الشخصية المتميزة اختلافات فردية عن الآخرين في طريقة التفكير، الشعور، والتصرف.

وقد ترغب في تحسين شخصيتك إذا انتقلت للتو إلى مدرسة جديدة، أو حصلت على وظيفة جديدة، أو ببساطة لأنك تريد أن تكون أفضل مما كنت عليه، ويمكن تطوير الشخصية المتميزة لتكون أكثر دفئًا عن طريق إجراء اتصالات جيدة مع الآخرين وتعلم أشياء جديدة والاستمتاع ببعض المرح.

* صنع انطباع جيد لإظهار الشخصية المتميزة

1- تحية الجميع بابتسامة

الخطوة الأولى والأكثر بساطة التي يمكنك اتخاذها لتحسين واظهار الشخصية المتميزة هي منح الجميع تحية دافئة، سوف ينظر إليك الناس على أنك ودود ولطيف إذا ابتسمت عند رؤيتهم، امض بياضك اللؤلؤي ومصافحة حارة أو عناق.

2- حسن الخلق

تقديم الاحترام للآخرين، واستخدم العناوين المناسبة في الحديث، مثل الدكتور، عند تحية شخص ما، إظهار الاحترام الخاص للشيوخ، مع الإشارة دائمًا إلى السيد أو السيدة/الآنسة.

3- طرح أسئلة مفتوحة

عندما تقابل شخصًا ما، لا تتحدث كثيرا عن نفسك؛ بل تعرف عليه بدلا من ذلك، اسأله أسئلة حول نفسه تتطلب أكثر من إجابة “نعم” أو “لا”.

     قد تقول شيئًا مثل، ” أسمع أنك تحب الموسيقي كثيرا، من هم الفنانين المفضلين لديك؟”

4- حافظ على وعودك

أولئك الذين لديهم حفاظ على المواعيد غالبا ما يكون الناس واثقين جدا بهم وجديرون بالثقة، فإذا أخبرت شخصًا ما أنك ستفعل شيئًا، فلا تقدم الأعذار تابع فقط حتى يعلموا أنهم قادرون على الاعتماد عليك.

     على سبيل المثال، إذا كان لديك اجتماع معيّن في الساعة 10 صباحًا، فعليك الوصول قبل دقائق قليلة، سيُظهر هذا أنك تحترم وقت الآخرين، وإذا أخبرت والدتك أنك ستأخذها لتناول العشاء في عيد ميلادها، فافعل ذلك لكي تظهر الشخصية المتميزة فيك.

5- تقديم يد العون للمحتاجين

ابحث دائمًا عن فرص قليلة لمساعدة الآخرين، ترى شخص يكافح للحصول على كتاب من على الرف العالي؟ فساعده إذا كنت تستطيع، أو ربما كنت في حافلة وتدخل امرأة كبيرة في السن قدم لها مقعدك، يتم إنشاء الشخصية المتميزة جزئيًا من خلال كل اللطف الذي تبديه للآخرين.

6- استمر في القيام بهذه الأشياء حتى لو لم تكن تأتي بشكل طبيعي

ضع في اعتبارك أن التغييرات تستغرق وقتًا حتى تصبح عادات، أو حتى تشعر بالراحة مع سلوكيات جديدة، إذا وجدت صعوبة في تكييف أي من هذه السلوكيات الجديدة، فعليك التركيز عليها حتى تصبح أكثر راحة لك.

     على سبيل المثال، إذا كنت لا تشعر بالراحة من الابتسام، فيجب أن تبدأ الابتسامة بانتظام وتخفيف هذا الانزعاج بالحديث مع نفسك على انك تملك الشخصية المتميزة، وسيصبح الأمر أسهل بالنسبة لك في النهاية.

* تطوير مهارات المحادثة لدى الشخصية المتميزة

1- قراءة شيء كل يوم

عنصر آخر لتحسين شخصيتك هو توسيع معرفتك، مواكبة الأخبار الحالية من خلال قراءة بعض المقالات على هاتفك أو فتح رواية وقراءة فصل أو اثنين، سيساعد هذا في تحفيز عقلك ويمنحك أشياء للمناقشة مع الآخرين.

2- تطوير الآراء حول القضايا الهامة

من قراءاتك ابدأ في تكوين آرائك الخاصة حول الأحداث الحالية، قد تجد أن الآخرين سيناقشون المشكلة من حولك قريبًا، لذلك ستحتاج إلى شيء للمساهمة، تأكد من توضيح نقاطك بالمنطق.

3- كن مستمعا جيدا

عندما يتحدث الآخرون استمع وحاول أن تفهمهم، لا تنتظر حتى يتم الانتهاء حتى تتمكن من الرد، ولكن عليك التركيز حقًا على ما يقولونه، حاول تكرار ما قالوه لك كل بضع دقائق حتى تتمكن من إظهار أنك تسمعهم.

     قد تقول شيئًا مثل: ” محمد يبدو أنك محبط من أن رئيسك قرر الترويج لشخص جديد بدلاً منك، أستطيع أن أرى كيف سيكون ذلك مزعجًا حقًا”.

4- ضع هاتفك جانبا لإجراء تواصل أعمق مع الآخرين وتحسين شخصيتك

ابتعد عنه من وقت لآخر، ستكون صورتك جيدة إذا كنت تتواصل مع من حولك بدلاً من تمرير اصبعك على هاتفك الخاص و الإعجاب بالصور.

* الشخصية المتميزة تتمتع بالحياة

1- قابل أناس جدد

يمكن أن تساعد إقامة روابط جديدة في تعليمك المزيد عن الآخرين وبناء مهاراتك الاجتماعية، ابحث عن صداقات مع أشخاص مختلفين عن أصدقائك الحاليين حتى تصبح شخصًا اجتماعيا اكثر وتساهم في تطوير الشخصية المتميزة لديك.

     يمكنك الانضمام إلى نادٍ في مدرستك لمقابلة أشخاص جدد أو الذهاب إلى المسجد أو العثور على مجموعة مصممة خصيصًا لتناسب اهتماماتك، مثل نادي الكتب.

2- ممارسة هواية ممتعة

الأشخاص الأكثر متعة وإمتاعًا ليسوا في المنزل لمشاهدة Netflix  طوال اليوم، إنهم في الخارج ويقومون بالمرح والأشياء المنتجة، ابحث عن شيء تستمتع به يمكن أن يساعدك في توصيلك بالآخرين وزيادة اهتمامك أيضًا.

     على سبيل المثال، يمكنك تجربة ركوب الخيل أو السباحة أو الانضمام إلى فصل اللياقة البدنية.

     عند تجربة هوايات جديدة، سيجعلك ذلك تخرج من حدود منطقة الراحة الخاصة بك ويساعدك على النمو ويفجر فيك الشخصية المتميزة.

3- افعل شيئًا فقط لأجلك يوميًا

الأشخاص الذين يتمتعون بالشخصية المتميزة هم عادة الأشخاص الأكثر سعادة، كن سعيدًا من خلال قضاء بعض الوقت كل يوم، حتى لو كان مجرد 15 دقيقة، في فعل شيء ممتع لك.

     قد تختار لعب كرة السلة أو الحصول على بعض الآيس كريم أو مشاهدة فيلم أو الذهاب لتناول العشاء مع صديق.

     عندما تشعر بالضغط طوال يومك، حسّن حالتك المزاجية من خلال مشاهدة مقطع فيديو مضحك أو البحث عن صور مضحكة.

4- الحفاظ على نظام غذائي صحي

حسّن شخصيتك ومزاجك من خلال تناول الأطعمة الصحية، أثبتت الفاكهة على وجه الخصوص أنها تساعد على زيادة الحافز، لذا تناولت بعض التفاح والبرتقال والموز في اليوم.

5- التأمل يوميا، في بعض الأحيان

يمكن أن تكون الحياة فوضى ويمكن أن تجعل عقلك أكثر فوضى، ومن دون التركيز المناسب، قد تجد أنك وقح للآخرين، غائب الذهن، أو مجرد شخص فظيع، لذا خصص بعض الوقت كل يوم لتطهير عقلك وتحسين صحتك العقلية عن طريق التأمل.

6- فكر مليا في كل يوم، كل يوم

سواء في الصباح أو قبل ذهابك إلى السرير، يستغرق بعض الوقت للتفكير في شيء واحد تشعر بالامتنان له، هذا سيساعدك على أن تصبح شخصًا أكثر إيجابية ويضمن أنك لا تأخذ أي شيء مفروغ منه.

     قد تختار تدوين فكرتك أو التأمل أو الدعاء، احصل على عادة تدوين 3 أشياء تشعر بالامتنان لها كل يوم، قد ترغب في ضبط تذكير على هاتفك حتى تتذكر القيام بذلك.

7- قضاء بعض الوقت مع العائلة والأصدقاء

فهم أفضل الناس لتحسين شخصيتك لأنهم الأقرب إليك، لهذا قم بقضاء بعض الوقت معهم كل أسبوع، وقم بزيارة والدتك وأحضر لها بعض الهدايا أو أحضر سلة فواكه إلى صديقك المريض، وسوف ينتظم تفكيرك ويعود لصالحك.

* الشخصية المتميزة لها أهدافها

1- حدد الأهداف لنفسك

يتم تحفيز الأشخاص الذين لديهم الشخصيات المتميزة ليصبحوا أفضل نسخة من أنفسهم، حدد أهدافًا لنفسك، سواء على المستوى الشخصي أو المهني، حتى تتمكن من تحقيق إمكاناتك الكاملة.

     على سبيل المثال، قد تحدد هدفًا قصير المدى يتمثل في العمل ثلاث مرات هذا الأسبوع، يمكن أن يكون هدفك على المدى الطويل هو الحصول على ترقية في العمل خلال عام.
     تأكد من أن الأهداف التي حددتها لنفسك ستدفعك إلى ما وراء منطقة الراحة الخاصة بك بطريقة ما، خلاف ذلك، فلن تتطور ولن تحقق اهدافك.

2- ضع خطة عمل من أجل تحقيق أهدافك

ستحتاج إلى خطة، اكتب ما تريد القيام به وكل خطوة مطلوبة لتحقيق ذلك، احتفل بكل خطوة ممرت بها.

3- تعلم مهارة جديدة

يمكن أن تساعد تجربة شيء جديد في تعليمك المثابرة وتحسين أخلاقيات العمل لديك، وكلاهما مهم في الشخصية المتميزة، وحدد شيئًا تريد أن تتعلمه أو تحسنه وابدأ فيه قريبًا.

     يمكنك اختيار شيء مثل الطبخ أو تعلم لغة جديدة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد