التكيسات على المبيض وأنواعها ووصفة طبيعية لها


Get real time updates directly on you device, subscribe now.

الموعد عند الطبيب النسائي هو دائماً لحظة حساسة ومزعجة جداً. المنطقة الحميمة لدينا، مثلها مثل باقي أعضاء جسمنا، معرضة لأمراض متنوعة ومنها تكيسات المبيض وألياف الرحم.

تكيسات المبيض :

يمكننا أن نميز نوعين من تكيسات المبيض، وهي أشبه بكرات مليئة بسوائل تنمو على المبيض أو بداخله. هناك تكيسات المبيض الوظيفية التي تشفى عادةً بدون علاج والتكيسات العضوية التي يمكن أن نصنفها إلى خمسة أنواع.

تكيسات المبيض الوظيفية

إنها تظهر بشكل متكرر عند النساء بين سن البلوغ وسن اليأس لأنها مرتبطة بالدورات الشهرية. هذه التكيسات الوظيفية تُشفى في غضون بضعة أسابيع أو بعد دورتين أو ثلاث دورات شهرية. إذا استمرت أكثر من ثلاثة أشهر، لا تُعتبر تكيسات وظيفية. النساء المعرضات أكثر هن اللواتي يلجأن إلى استعمال حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجسترون فقط (بدون أستروجين). لكن المضاعفات ممكنة عندما يلتفّ التكيس أو يتضخم أو ينفصل ويؤدي إلى أوجاع، نزيف دموي، إمساك والتهاب المبيض.

تكيسات المبيض العضوية

إنها حميدة عموماً، ولكن يحدث أن تكون تكيسات المبيض العضوية سرطانية. يمكن تمييز خمسة أنواع من تكيسات المبيض العضوية :

  1. التكيسات الجلدية التي تحتوي على شعر، على جلد أو أسنان تأتي من خلايا تنتج البويضة البشرية. وهي نادراً ما تكون سرطانية.
  2. التكيسات المصلية التي تكون مليئة بسائل شفاف يسمى بالمصل غشاؤه رقيق.
  3. التكيسات المخاطية وهي ورم حميد في المبيض يحتوي على سائل مخاطي.
  4. التكيسات المرتبطة ببطانة الرحم ومحتواها مليء بالدم.
  5. هناك أيضاً الاورام الغدية الكيسية المصلية أو المخاطية القادمة من النسيج المبيضي. كما يمكن للمرأة أيضاً أن تُصاب بعدة تكيسات في المبيض.

بما أن التكيسات غير مؤلمة عموماً، فإن اكتشافها يحدث في خلال فحص نسائي روتيني.

الأورام الليفية الرحمية :

إنها زوائد تنمو في عضلة الرحم. هذه الأورام حميدة ويمكنها أن تبلغ أحجاماً كبيرة وتظهر بعدد كبير، عشرة أو خمسة عشر من الألياف، وهي تنمو على مستوى الرحم نتيجة لنمو عضلة الرحم وللنسيج الليفي للرحم.

المضاعفات الرئيسية للأورام الليفية هي دورات شهرية مفرطة النزيف وبطن شبيه ببطن امرأة حامل في شهرها الثالث أو الرابع حسب حجم التليف.

نميز ثلاث أنواع من الأورام الليفية :
  • الأورام الليفية الفرعية : تقع على جدار الرحم ولا تؤدي إلى أي عارض. إنها لا تمنع تعشيش البويضة ولا نمو الجنين، لهذا لا يستئصلها الأطباء إلا في حالات نادرة.
  • الأورام الليفية الخلالية : تقع في داخل عضلة الرحم ولا تكشف عن أي عوارض في أغلب الحالات. قد تبدأ بالنمو خلال الحمل وتحت تأثير الهورمونات. لكن نظراً لأن الجنين يمتص مخزوناً كبيراً من الدم والأوكسجين، فإن هذه الأورام تنكمش. مع هذا، يمكن أن تؤدي إلى انقباضات.
  • الأورام الليفية المخاطية : تنمو في تجويف الرحم تحت الغشاء المخاطي وتؤدي إلى دورات شهرية غزيرة أو نزيف دم خارج العادة الشهرية. قد يلجأ الأطباء إلى استئصالها لأنها تمنع تعشيش البويضة.

من أجل الشفاء من العديد من الأوجاع التي تتسبب بها هذه الأمراض، إليك وصفة طبيعية %100 ستساعدك على جعل الآلام تختفي في خلال بضعة أيام !

وصفة طبيعية لتخفيف آلام الحوض المرتبطة بالتكيسات أو بالأورام الليفية :

المكونات :

flickr
  • 3 حبات شمندر (بنجر) كبيرة
  • عصير ليمونة حامضة طازجة
  • ليتر واحد من عصير البرتقال الطازج
  • 250 ملل من العسل العضوي
طريقة التحضير :

ابدأي بسلق الشمندر في الماء المغلي. ثم قطعيه إلى قطع صغيرة بعد أن ينضج، اخفقي الشمندر مع عصير الليمون الحامض مع البرتقال في الميكسر ثم أضيفي العسل. تناوليه طازجاً !

اخترنا لكم
قبل أن تحكم على أحد، شاهد هذا أولاً





Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد