التعرق الليلي وأهم أسبابه الشائعة

التعرق أثناء النوم

إذا كنت كثيرًا ما تجد نفسك تستيقظ مغمورًا بالعرق، فمن المحتمل أنك تعاني من اضطراب التعرق الليلي (بالإنجليزية: Night sweats). تُعرف هذه الحالة أيضًا باسم فرط التعرق أثناء النوم، وهي تشمل نوبات متكررة من التعرق الشديد يمكن أن تترك ثيابك مبللة. ويختلف التعرق الليلي عن التجربة العرضية للاستيقاظ متعرقاً بسبب النوم تحت بطانيات ثقيلة أو في غرفة دافئة للغاية؛ ففي التعرق الليلي من المحتمل أن يكون العرق غير مرتبط ببيئة غرفة نومك ومن الممكن أن يكون عندك حالة طبية كامنة.

أسباب التعرق الليلي والاستراتيجيات الفعالة للتعامل معها:

تناول دواء يسبب التعرق الليلي:

من المعروف أن بعض الأدوية تسبب التعرق الليلي. فعلى سبيل المثال، قد يعاني المرضى الذين يتناولون مضادات الاكتئاب، مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، من التعرق الليلي. وقد تؤدي الأدوية التي يتم تناولها لخفض الحمى (مثل الأسبرين أو الأسيتامينوفين) إلى التعرق. إذا كنت تعاني من التعرق الليلي لفترة أطول من بضعة أسابيع، فتحدث إلى طبيبك حول تعديل الدواء.

بعض العدوى من مسببات التعرق الليلي:

يمكن أن تسبب العديد من الالتهابات الحمى، مما يؤدي بدوره إلى التعرق الليلي. السل، والالتهابات البكتيرية، وفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) هي أمثلة قليلة على الالتهابات التي تكون فيها التعرق الليلي من الأعراض الرئيسية. إذا كنت تعاني من التعرق الليلي على مدى عدة أسابيع إلى جانب مشاعر أخرى تحت الطقس، فتحدث مع طبيبك لاستبعاد إمكانية الإصابة.

اضطرابات هرمونية

يمكن أن يؤدي ورم القنوات، ومتلازمة السرطانات، وفرط نشاط الغدة الدرقية، والحالات الهرمونية الأخرى إلى التعرق الليلي .كيف يعمل: تحت المهاد هو جزء من دماغك المسؤول عن تنظيم درجة الحرارة. كما أنها مسؤولة عن إطلاق الهرمونات وكبحها. إذا كانت هرموناتك غير متوازنة، فقد تكون أيضًا علامة على أن منطقة ما تحت المهاد تواجه صعوبة في تنظيم درجة حرارة الجسم أيضًا، مما يؤدي إلى التعرق الليلي. قد يساعد العلاج بالهرمونات البديلة.

السن يأس

بالنسبة للنساء، التعرق الليلي هو أحد أوضح وأكثر العلامات التي تحدث عند انقطاع الطمث .خلال هذا الوقت، يؤدي انخفاض هرمون الاستروجين إلى خلل في الهرمونات، مما يؤدي إلى ارتفاع الحرارة والتعرق الليلي .يمكن أن يساعد على الحفاظ على غرفة النوم باردة وجيدة التهوية من تقليل حدوث التعرق الليلي أثناء انقطاع الطمث، كما يمكن تجنب الكحول وعمليات العلاج بالهرمونات البديلة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد