الأسرة القوية ، كيف تتكون وكيف تحافظ على ترابطها

كيف تصنع الأسرة القوية؟ الأمر لا يتعلق بالحصول على الكثير من المال أو الممتلكات. تنمو العائلات القوية من الحب والأمان والتواصل والاتصال – وبعض القواعد والروتين الجيد أيضًا.

ماذا نحتاج لنكون الأسر القوية

عادة ما يكون للأسرة القوية بعض الأشياء المشتركة:

*الأمن العاطفي والبدني

*الكثير من الدفء والرعاية والاهتمام الإيجابي

* قواعد حازمة، وإجراءات عادلة.

* تواصل جيد

* اتصالات بالآخرين خارج الأسرة.

الأمن العاطفي والمادي في الأسرة القوية

تعطي الأسرة القوية لكل فرد فيها شعوراً بالأمان العاطفي والبدني.

هذا يعني أنه عندما تكون مع عائلتك، يمكنك الاسترخاء وتكون نفسك فقط. لا بأس أن تكون خائفًا أو غاضبًا أو متحمسًا أو قلقًا أو أي شيء آخر عندما تكون مع عائلتك. سيتم قبول هذه المشاعر وفهمها.

إذا كان لطفلك قاعدة عائلية آمنة ومأمونة، فمن المرجح أن يكون أكثر ثقة بنفسه وقدرته على استكشاف العالم خارج العائلة. ذلك لأنه يعلم أنه يمكن أن يأتي لأي فبرد من الأسرة  من أجل الراحة والدعم والحماية إذا أصبحت الأمور مخيفة في العالم الكبير الواسع.

نصائح لخلق السلامة والأمن في الأسرة القوية

فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تكوين الشعور بالأمان في عائلتك:

تحدث مع شريكك حول العادات التي ترغب في إنشائها لطفلك وعائلتك، على سبيل المثال، قصص ما قبل النوم، تزيد هذه العادات من شعور طفلك بالأمان والانتماء.

تحدث مع طفلك عن المشاعر، يمكنك حتى قضاء وقت منتظم لتبادل المشاعر، على سبيل المثال، يمكن لكل فرد من أفراد الأسرة مشاركة “ارتفاع وانخفاض المشاعر” لليوم في وجبة المساء.

خطط لما ستفعله لإدارة المشاعر “الكبيرة” بطريقة هادئة، إذا كنت تشعر أنت أو طفلك بالضيق أو الانزعاج، فقد ترغب في المشي، أو الاستماع إلى الموسيقى أو الاتصال بصديق لمساعدتك في التغلب على ذلك.

إذا وجدت نفسك تشعر بالحرج والغضب كثيرًا من الوقت، فقد يكون من الجيد التركيز على الاعتناء بنفسك أو للحصول على المساعدة في إدارة هذه المشاعر.

الأسرة القوية تظهر الاحترام لبعضها البعض من خلال الاستماع والانتظار حتى ينتهي الأشخاص من التحدث وتجنب النقد.

بصفتك أحد الوالدين، يمكن أن يكون للطريقة التي تشعر بها وتتصرف بها تأثير كبير على أفراد الأسرة الآخرين، وخاصة طفلك. على سبيل المثال، إذا كنت تشعر بالغضب أو الإجهاد، فقد يشعر طفلك بالتوتر أيضًا. هذا هو السبب في أنه من المهم للغاية بالنسبة لك أن تعتني بنفسك، وتتخذ خيارات نمط حياة صحي والحصول على الدعم إذا كنت في حاجة إليها.

الدفء والرعاية والاهتمام الإيجابي في أسر قوية

أن تكون دافئًا وراعياً حنونًا مع طفلك وشريكك، هذا يساعد على بناء علاقات أسرية جيدة.

يتعايش الأطفال من العائلات الدافئة والعاطفة والود مع الأطفال والمدرسين الآخرين، ويكونون أقل عرضة للتنمر بالآخرين، والكثير من المودة تجعل طفلك يشعر بخصوصيته، والتي يمكن أن تساعده في التعامل معها صعودا وهبوطا في الحياة.

الاهتمام الإيجابي، هذه هي الطريقة التي تبدي بها الفرحة في طفلك والدفء في علاقتك به – على سبيل المثال، النزول إلى مستواه وإظهار الاهتمام بما يفعله، الاهتمام الإيجابي يبني التواصل ويوضح لطفلك أنك متاح إذا احتاجك.

حتى إذا كان لدى أطفالك مزاجات واحتياجات ومواهب مختلفة، فهم جميعًا بحاجة إلى اهتمامك وتشجيعك ومدحك لمساعدتهم على الشعور بالرضا عن أنفسهم، هذا يعزز ثقتهم بأنفسهم وثقتهم بك.

نصائح لخلق الدفء والرعاية والاهتمام الإيجابي داخل الأسرة القوية

فيما يلي بعض الاقتراحات لإنشاء الدفء والرعاية والاهتمام الإيجابي في عائلتك:

* أخبر طفلك عن مدى حبك له، وابحث عن فرص لإخباره أنك فخور به.

* ابتسم وانظر إلى عيون طفلك عندما تتحدث إليه.

* اظهار المودة الجسدية عندما تستطيع (العناق).

* مدح وتشجيع أفراد عائلتك عندما يفعلون شيئًا جيدًا أو شيئًا لطيفًا للآخرين. على سبيل المثال، هارييت: “شكرًا لك على تفريغ غسالة الصحون هذا الصباح – لقد كانت مساعدة كبيرة”.

* أظهر اهتمامك من خلال خلق أوقات ممتعة معًا.

* قم بتكوين فرص مرة تلو الأخرى، وفعل شيء تستمتع بها.

قواعد عادلة وروتينية في الأسرة القوية

تتيح قواعد الأسرة القوية والنزيهة لكل فرد في العائلة معرفة ما هو متوقع وكيفية التصرف، يمكن للقواعد أن تساعد أفراد عائلتك على التعايش بشكل أفضل، وتجعل الحياة الأسرية أكثر هدوءًا.

القواعد الفعالة هي عبارات واضحة حول كيف تريد عائلتك الاعتناء بأفرادها ومعاملتهم، اختر أهم الأشياء لعمل قواعد، على سبيل المثال، فإن قاعدة عدم إلحاق الأذى الجسدي ببعضهم البعض أمر ضروري لمعظم الأسر. يمكنك أيضًا تطوير قواعد تتعلق بالسلامة والأدب والروتين اليومي واحترام بعضهم البعض.

عندما ينشأ الأطفال في أسر لديها قواعد مناسبة، فإنهم يتحسنون في المدرسة ويقل احتمال مشاركتهم في أنشطة محفوفة بالمخاطر عندما يكونون مراهقين، تساعد القواعد العادلة والنتائج المعقولة الأطفال على تعلم الحدود التي يمكنهم استخدامها في مناطق أخرى من حياتهم، على سبيل المثال، يمكن أن تساعد الحدود في المنزل الأطفال على اتباع القواعد في المدرسة.

الأنشطة الروتينية للأسرة القوية

الأنشطة الروتينية هي الأنشطة المعتادة المخططة التي تقوم بها معظم الأيام، على سبيل المثال، إعداد وجبات الطعام، وارتداء الملابس، والذهاب إلى السرير… إلخ. هذه الأنشطة تساعد منزلك على السير بسلاسة.

اجعل الروتين أيضًا لطفلك ليعرف ما هو مهم لعائلته، يمكن أن تساعده في تقوية دينه والقيم المشتركة، وبناء شعور بالانتماء والعمل الجماعي في العائلة، إنها تبني إحساسًا بالقدرة على التنبؤ والاستقرار عند وجود ضغوط أخرى في حياة عائلتك.

نصائح لإنشاء قواعد الأسرة القوية والروتين

فيما يلي بعض الاقتراحات لإنشاء قواعد العائلة وإجراءاتها:

* اشرك طفلك في المهام والواجبات واجعله يساعد في معرفة ما هو دوره في العائلة، هذا يعطيه شعور بالمساهمة في الحياة الأسرية.

* قم بعقد اجتماعات عائلية منتظمة لإشراك طفلك في وضع قواعد الأسرة والتخطيط للمناسبات العائلية.

* قم بتكييف الروتين والقواعد مع تقدم طفلك في العمر، قد يكون هذا أمرًا بسيطًا مثل السماح لطفلك بأخذ وقت متأخر من النوم ، أو السماح له بالعشاء ليلة واحدة في الأسبوع خارج البيت مع أصدقائه.

* عندما يصل طفلك إلى سن المراهقة، يمكنك توضيح أن الاستقلال الإضافي يتماشى مع مسؤولية إضافية ستقع على عاتقه.

التواصل الجيد في الأسر القوية

الأسر التي تدعم بعضها البعض تتواصل بشكل جيد حول الأشياء الجيدة والسيئة، هذا يسمح لهم بالاحتفال معًا عندما تكون الأوقات جيدة والتحدث عن المشكلات عندما تكون الأوقات صعبة.

التواصل الجيد في الأسرة القوية يدور حول:

تشجيع أفراد الأسرة على التحدث مع بعضهم البعض، والاستماع حتى يحصل الجميع على فرصة للتعبير عن شعوره.

* مساعدة الأطفال على تعلم الكلمات التي تعبر عن أفكارهم ورغباتهم، حتى يعرفوا كيف يسألون عما يحتاجونه أو يريدونه.

* الاستماع والاستجابة بطريقة حساسة لجميع أنواع الأشياء، ليس فقط الأشياء الجميلة أو الأخبار الجيدة، ولكن أيضًا الغضب أو الإحراج أو الحزن أو الخوف.

* الاستماع إلى مشكلة أحد أفراد الأسرة والتعاطف معه، دون أن تشعر وكأنك بحاجة إلى حل المشكلة أو تقديم المشورة.

* تعلم كيفية التفاوض والتسوية عندما تكون هناك مشكلة، بحيث يحصل الجميع على جزء من ما يريدون.

* التركيز على لغة الجسد والأفعال وكذلك الكلمات.

نصائح لخلق التواصل الجيد في الأسرة القوية

فيما يلي بعض الاقتراحات لإنشاء اتصال جيد في عائلتك:

* حاول إيقاف ما تفعله وتقديم اهتمامك الكامل عندما يريد طفلك أو شريكك التحدث إليك. إذا لم تتمكن من تقديم اهتمامك الكامل، فأخبر الشخص الآخر متى يمكنك ذلك.

* اترك ملاحظة في صندوق الغداء لطفلك حتى يعرف أنك تفكر فيه.

* تناول وجبات عائلية معًا قدر الإمكان، على الطاولة مع إيقاف تشغيل التلفزيون. إنه وقت يمكنك فيه مشاركة ما يحدث في حياتك.

* عندما ترتفع المشاعر، تحدث إلى طفلك عما تشعر به واسأله عما يحتاجه.

الاتصال بالآخرين وعلاقته بالأسر القوية

التواصل مع أشخاص آخرين يهتمون بهم أمر مهم للأطفال، تشمل الاتصالات القيمة عائلتك الممتدة والأصدقاء والحي والمجتمع.

تساعد الروابط في تنمية احترام الأطفال لذاتهم، إنهم يعطونهم إحساسًا أقوى بمكانهم في الأسرة، كأحفاد أو أبناء عمومة أو بنات أخ وأبناء أخوات، والاتصال بالعائلة الممتدة والأصدقاء والأفراد في المجتمع يساعد الأطفال على تعلم كيفية الارتباط بأشخاص مختلفين.

يمكن للبالغين المهمين الآخرين أن يكونوا دعمًا للعائلة عندما تكون الأوقات صعبة، على سبيل المثال، إذا كان هناك موت في العائلة، أو متعة جيدة عندما تذهب في عطلة معًا أو تحتفل بالمناسبات المهمة.

قد يوفر لك التواصل مع الآخرين خيارات عندما تحتاج إلى مساعدة أو مشورة، أو ترغب في قضاء ليلة في الخارج أو تحتاج إلى شخص ما لرعاية طفلك في أيام العطل المدرسية.

قد يساعدك الانخراط في أنشطة منظمة في المجتمع المحلي، ومساعدة الآخرين، طفلك على تنمية إحساسه بالهوية.

نصائح لتكوين الأسرة القوية بربطها بالآخرين

إليك بعض الاقتراحات لربط عائلتك بالآخرين:

* شجع أطفالك على رؤية أجدادهم وعماتهم وأعمامهم وأبناء عمومتهم، إذا كانوا يعيشون بعيدًا، فتحدث معهم على الهاتف أو اكتب رسائل أو رسائل بريد إلكتروني أو قم بإجراء مكالمات فيديو.

* ادع الأجداد أو العمات أو الأعمام أو أبناء العم أو أصدقاء العائلة إلى المدرسة أو الأحداث الرياضية المهمة لطفلك، على سبيل المثال، حفل توزيع الجوائز أو الأداء.

* شارك نفسك وطفلك في مجموعة مجتمع محلي أو نادي رياضي، هذا يتيح لطفلك الفرصة للتعرف على أشخاص جدد ورؤية أفراد المجتمع يعملون معًا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد