اسماء التحاليل المطلوبة لمعرفة القدرة على الإنجاب


اقرا ايضا

تأخر الحمل أو العقم

يعد الإنجاب هو السبب الوحيد لاستمرار الحياة لذلك عند تأخر الحمل يصاب الزوجين بالقلق والزعر، ويبدأ كلاً منها في إجراء الفحوصات من أجل معرفة سبب تأخر الحمل أو ما يعرف بالعقم في العديد من المجتمعات، عندما يتأخر الحمل يذهب الزوجين إلى الطبيب من أجل معرفة السبب وراء التأخير وفي أغلب الأحيان يتم إعطائهم بعض المنشطات.

وتعد مشكلة تأخر الحمل أو العقم من المشاكل العالم ية فهي غير مقتصرة على مجتمع بعينه، حيثُ أثبتت الدراسات أنّ 6 % من نساء العالم مصابين بالعقم الذي يمنعهم من الإنجاب و11 % من النساء لديهم صعوبة في الحمل، كما أثبت الفحوصات التي تم القيام بها من أجل الوصول للأسباب الفعلية لتأخر الإنجاب أكدت أنّ ثلث حالات تأخر الإنجاب تكون بسبب مشاكل لدى المرأة والثلث الآخر يكون راجع للرجل والثلث الآخر لم يتوصل إليه الأطباء حتّى الآنّ.

التحاليل المطلوبة لمعرفة القدرة على الإنجاب

تأخر الإنجاب هو أمر شائع لدى الكثير من الأزواج في كافة أنحاء العالم ويتم التعامل معه بأساليب طبية وعلمية، ولكن يقابل العرب تأخر الإنجاب بالقلق الشديد والتوتر الذي يؤثر على حالاتهم النفسية ويمنعهم من معرفة السبب كما يؤثر على استجابتهم للعلاج.

وفي حالات تأخر الإنجاب يتم إجراء العديد من الفحوصات والتحاليل من أجل معرفة السبب الرئيسي لعدم القدرة على الإنجاب ويخضع لهذه الاختبارات كلا الزوجين، من أهم التحاليل والفحوصات واسماء التحاليل المطلوبة لمعرفة القدرة على الإنجاب ما يلي:

تحاليل المرأة للكشف عن القدرة على الإنجاب

كما ذكرنا خلال المقال أن ثلث المشاكل المسببة في تأخر الإنجاب تكون المرأة هي المسؤولة عنها، وأغلب هذه المشكلات تتواجد في الرحم والعديد من الأماكن الأخرى،  لذلك يقول الطبيب أولا بالقيام ببعض الفحوصات والتحاليل لتحديد المشكلة والبدء في علاجها، ومن أهم هذه الفحوصات الآتي:

فحص قنوات فالوب

قناة فالوب هي أحد الأجزاء الموجودة في الرحم ولها دور كبير في إتمام الحمل وذلك لأنها هي الجزء المسؤول عن إخصاب البويضة، لذلك يقوم الأطباء بعمل فحص قنوات فالوب لتجنب وجود أي مشكلات بها كانسداد القناة التي تمنع حدوث الحمل وتعيق عملية إخصاب البويضات.

ويتم إجراء هذا الفحص من خلال استخدام الصبغة لتوضح الانسداد الموجود في قناة فالوب، ويقول بعض الأطباء أن هذه الصبغة هي التي تسبب انسداد القناة في أغلب الأحيان.

تحاليل الهرمونات عند المرأة

يتمّ إجراء تحليل الهرمونات في جسم المرأة من أجل الكشف عن نسبة الهرمونات الموجودة في الجسم والتي تؤثر على الإنجاب، وينصح الأطباء بضرورة القيام بهذا التحليل بعد انتهاء الدورة الشهرية مباشرة،  ويضم هذا التحليل الكشف عن كلا من:

  • هرمون الاستروجين.
  • هرمون FSH .
  • الغدة الدرقية TSH حيث تقوم هذه الغدة بإفراز العديد من الهرمونات التي تساهم في انتظام الدورة الشهرية مما يسهل حدوث الحمل.
  • الكشف عن هرمون البروجسترون.
  • الكشف عن هرمون البرولاكتين وهو هرمون الحليب يفرز من خلال الغدة النخامية وله تأثير كبير على الإنجاب.

منظار الجهاز التناسلي

بعد أن يقوم الطبيب بإجراء كافة التحاليل والفحوصات من أجل اكتشاف السبب وراء تأخر الإنجاب ولم يتوصل إلى شيء يلجأ في هذه الحالة إلى إجراء منظار الجهاز التناسلي حتى يتمكن من الكشف عن وجود تشوهات أو مشاكل داخلية مثل الأورام وغيرها مما يتسبب في تأخر الإنجاب.

ماهي تحاليل تأخر الحمل للرجال

تتعدد التحاليل والفحوصات التي تكشف عن المشاكل والأمراض التي تصيب الرجال وتسبب لهم مشاكل في الخصوبة مما يؤدي إلى تأخر الإنجاب والعقم، وفي أغلب الأحيان يتمّ علاج المشاكل التي تدل عليها التحاليل والفحوصات بإتباع إرشادات الطبيب ومن أهم التحاليل المطلوبة لتاخر الحمل ما يلي:

فحص الخصية

حيث يقوم الطبيب أولا بإجراء فحص الخصية من أجل الكشف عن المشاكل التي تصيب الخصية وتسبب تأخر الإنجاب، كما يؤكد الأطباء أن كافة المشاكل التي تصيب الخصية تؤثر بالسلب على الحيوانات المنوية .

تحليل السائل المنوي

يعد تحليل السائل المنوي من أهم التحاليل الذي يلجأ إليها الأطباء للكشف عن أسباب العقم وتأخر الإنجاب،  وذلك لأن هذا التحليل يمكن الطبيب من معرفة عدد الحيوانات المنوية وسرعتها،  وذلك لأن سرعة الحيوانات المنوية لها دور كبير في تعزيز الخصوبة عند الرجال.

اختبار الهرمونات

تعد الهرمونات من أبرز العوامل التي تؤثر على الخصوبة عند الرجال، لذلك يلجأ الأطباء لاختبار الهرمونات للكشف عن الآتي:

  • هرمون الحليب في الدم والذي له دور كبير في الحفاظ على صحة الحيوانات المنوية.
  • هرمون الملوتن.
  • هرمون التستوستيرون أو ما يعرف بهرمون الذكورة.

اسباب تأخر الحمل عند الرجال

هناك العديد من الأسباب التي تسبب تأخر الإنجاب والعقم عند الرجال، حيث أثبتت الدراسات العلمية أنّ الرجال يمتلكون حوالي ثلث مشاكل تأخر الإنجاب، ومن أبرز الأسباب التي توصل إليها الأطباء والباحثين لتأخر الإنجاب عند الرجال هي الآتي:

مشاكل صحية

حيث تؤثر المشاكل الصحية التي يعاني منها بعض الرجال مثل مرض السكر وأمراض الخصية على الحمل والإنجاب، وقد تصل هذه المشاكل في أغلب الأحيان لعدم القدرة على الإنجاب نهائيا.

السموم البيئية

زادت السموم البيئية حولنا في الوقت الحالي وأصبحنا نتعرض لها بكميات كبيرة يوميا، ونعتقد أن هذه السموم لا تؤثر علينا ولكن الأمر عكس ذلك تمامًا،  فهذه السموم تؤثر على الخصوبة وتقلل من القدرة على الإنجاب وقد تسبب العقم للأشخاص الذين يتعرضون لها بصورة مستمرة على المدى البعيد.

نمط الحياة

يؤثر نمط الحياة والعادات التي يقوم بها الشخص على قدرته على الإنجاب، ومثال على ذلك الأشخاص الذي يقومون بتعاطي المخدرات والكحل بصورة دائمة، حيثٌ يؤثر ذلك على خصوبتهم كما يقلل من كفاءة الحيوانات المنوية لديهم مما يتسبب في العقم وتأخر الإنجاب.[1]



Source link

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد