أنواع الطوب بالصور ” واستخداماتها “


أنواع الطوب

يعد الطوب جزءًا أساسي من عملية البناء، إذ تم تسليم ما يقرب من 150 مليون طوبة بواسطة موردي الطوب كل شهر في كافة أنحاء المملكة المتحدة، كما أنه يوجد احتياج كبير إلى الطوب والكتل من أجل البناء، الإصلاح، والترميم، وكل نوع من الطوب يخدم غرضًا محددًا للغاية وخاصًا به، حيث إنه بمثابة كتل صغيرة ذات شكل مستطيل يمكن استعمالها لتكوين أجزاء من المباني، وغالبًا ما تكون جدرانها، وعادةً ما يتم إنتاج الطوب من الطين، وبالرغم من أنه في الغالب يصنع من سيليكات الكالسيوم والخرسانة، إلا أنه هناك الكثير من الأنواع المختلفة له، والتي يتم تصنيفها بحسب طرق متنوعة، وفي التالي افضل أنواع الطوب للبناء:[1]

طوب طيني محترق مشترك

يتكون الطين الناعم أو ما يُسمى طوب الضغط الجاف من خلال الضغط على خليط الطوب في قوالب ومن ثم إطلاقها في الفرن، حيث إن طوب الطين الناعم يتم إنتاجه من خليط رقيق، في حين أن طوب الضغط الجاف يُنتج من خليط ذو سمكًا أكثر لذلك يظهر على أنه هشًا، بالإضافة إلى أنه يتم تحقيق قوة أكبر باستعمال قوة أكبر عند الضغط على الطوب وإطلاقه لفترة أطول، لكن يتسبب ذلك في ارتفاع التكلفة.

طوب الجير الرملي

يتم إنتاجه من خلال مزج الرماد المتطاير، الرمل، والجير، ثم يتم تكوين الطوب بواسطة صب المزيج تحت الضغط، وقد يحقق ذلك تشطيبًا ذو سلاسة كثيرة، بالإضافة إلى شكله الأكثر اتساقًا من النوع الطيني.

طوب هندسي

الطوب الهندسي هو نوع كثيف وقوي، إذ يتم إنتاجه في درجات حرارة عالية للغاية، وهذا يدل كذلك أن لديهم قدرة رائعة على التحمل، بالإضافة إلى أنها مقاومة للرطوبة ومقاومة للمواد الكيميائية، مما يعني أن تلك المزايا تستعمل بشكل عام في تطبيقات الهندسة المدنية، مثل أعمال المجاري، الحفر، والجدران الاستنادية وغيرها من الأعمال.

طوب خرساني

وهي مصنوعة من الخرسانة الصلبة، وقد تستعمل فوق وتحت مستوى دورة ذات مقاومة ضد الرطوبة، ويمكن كذلك إنتاجها بألوان متنوعة إذا تمت إضافة الصبغة خلال الإنتاج.

طوب الرماد المتطاير

يتم إنتاج ذلك النوع من الطوب باستعمال الرماد المتطاير، الرمل، الأسمنت، والماء عند ما يقرب من 1000 درجة مئوية، وهو نتيجة التركيز العالي لأكسيد الكالسيوم في الرماد المتطاير، كما يوصف بأنه (ذاتي التماسك).

أنواع الطوب الحراري

طوب النار هو بمثابة كتلة من مادة السيراميك التي تتميز بقدرتها على  العزل الحراري للجدران، وتستعمل في الأفران وصناديق الاحتراق، وقد صُممت بطريقة أساسية لتكون مقاومة لدرجات الحرارة المرتفعة، وغالبُا ما يتوجب عليها التخفيف من الموصلية الحرارية لرفع كفاءة الطاقة، وفيما يلي الأنواع المختلفة للطوب الحراري:[2]

طوب النار الحمضي

وفي الغالب يتم الإشارة إلى طوب النار الحمضي، ويسمى أيضًا الطوب المقاوم للأحماض، ويستعمل بطريقة خاصة من أجل تحمل المواد الكيميائية أو الأعمال الحمضية، وبطريقة عامة، يعد الطوب التقليدي الذي يتم إنتاجه من طين النار الطبيعي رائعًا مثل الطوب، ولكن حينما يتطلب المزيد من المقاومة الحمضية، يتم وضع كمية إضافية من السيليكا إلى طين النار، مما يعمل على زيادة تكوينه، حتى تصل إلى 97%، والجدير بالذكر أن حرق الطوب الحمضي يتم في درجات حرارة مرتفعة ولمدة طويلة للغاية.

طوب النار الأساسي

وهي من الأنواع الجيدة في المقاومة ضد التآكل والمقاومة الكيميائية، حيث إنها تتضمن كميات مرتفعة من المغنيسيا، وقد يُستعمل الجير على أنه مادة ترابط، وهذا الطوب بمثابة طوب أكسيد الحديد الأسود، طوب المغنيسيا، طوب المغنيسيا الكربوني، والكروم، وهناك الكثير غيرها.

طوب النار المحايد

وهو رائع في كافة الوظائف الخاصة بالبطانة الحمضية والأساسية، حيث إنها توفر مقاومة جيدة ضد الأبخرة الحمضية وأيضًا الإجراءات التي تتسبب في التآكل، والطوب المحايد يتواجد بنوعين، وهما طوب الألومينا وطوب الكروميت، إذ يتضمن الطوب عالي الألومينا على كميات هائلة من الألومينا، في حين يتضمن طوب الكروميت على الكروم، السيليكا، أكسيد الحديد، خام الحديد، والبوكسيت بمستويات متغيرة.

أنواع الطوب الأحمر

يُحتمل أن تكون جدران القرميد هي عناصر البناء الأكثر انتشارًا في بناء منازل الهند، وتُكون تلك الجدران وحدات رئيسية لبناء الغرف الخاصة بالمنزل، حيث إن الجدران بجانب فواصل الفضاء هي كذلك عناصر هيكلية تعمل على نقل حمولة السقف إلى الأرض، وفي الآتي أنواع صناعة الطوب الاحمر بحسب الدرجات:[3]

طوب من الدرجة الأولى

طوب الدرجة الأولى هو عبارة عن طوب مصبوب في منضدة وبشكل واحد، كما يتم حرقه في الأفران، حيث إنها تتوافق مع كافة صفات الطوب الجيد، وتستعمل من أجل أعمال مهمة لها طبيعة دائمة، وتتميز أسطح وحواف هذا الطوب بأنها حادة، سلسة، مربعة، ومستقيمة،كما يتم اختبار ما إن كانت من الدرجة الأولى أو لا عن طريق لونها الموحد، بالإضافة إلى صوت الرنين عند ضربها، والجدير بالذكر أنه لا يتشقق ولا يتضمن أي شقوق.

طوب من الدرجة الثانية

طوب الدرجة الثانية يكون مصبوب من الأرض وأيضًا يُحرق في الأفران، كما أن سطح الطوب من الدرجة الثانية يعتبر خشن قليلاً، بالإضافة إلى الشكل المنتظم الخاص به، وقد تتضمن بعض التشققات، إلى جانب أنها يمكن ألا تكون حوافها حادة ومتجانسة، والجدير بالذكر أن استعمال ذلك الطوب في الأماكن تُزود فيها أعمال الطوب بطبقة من الجص.

استخدامات الطوب

الطوب هو عبارة عن مادة أساسية تستعمل غالبًا في بناء جدار المبناني، ومنها البلك البركاني، كما أن طوب الطين هو أكثر الأنواع انتشارًا، حيث إنه مصنوع من الطين والرمل، ويحترق بطريقة موحدة في درجات حرارة ما بين 800 درجة مئوية و 1200 درجة مئوية، بالإضافة إلى أنه يساعد أحيانًا في تطبيق بعض التشطيبات السطحية، مثل الطوب المزجج، إذ ظل تصنيع هذا الطوب المصقول بكميات كبيرة، ويمكن شرائه من كبار موردي الطوب الإنجليزي، وفي الآتي بعض من الاستخدامات المختلفة للطوب:[4]

  • يتم استخدام طوب الدرجة الأولى والثانية في بناء الهياكل الدائمة، وتتضمن تلك الهياكل السدود، المباني، أرصفة الجسور، والطرق، وغيرها من الصناعات، ويستعمل الطوب من الدرجة الأولى كذلك في التأثيرات المعمارية على الهياكل.

  • وفي حالة تم استعمال الطوب من الدرجة الثانية، ينبغي تلبيس السطح بالتساوي نتيجة شكل وحجم الطوب غير المنتظم.
  • يتم استخدام الطوب من الدرجة الثالثة أو المجفف بالشمس فقط في بناء الهياكل المؤقتة، وينبغي تجنب تطبيق تلك الطوب في الأماكن التي تكون فيها الرطوبة الشديدة شائعة، بالإضافة إلى الأمطار المتكررة.

  • يتم استعمال الطوب من الدرجة الرابعة على أنه مجموع لأعمال الخرسانة الرئيسية والطرق المعدنية.



Source link

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد