أم تجد طريقة مميزة للتخفيف من مغص طفلها…تستحق أن تجربوها !




Get real time updates directly on you device, subscribe now.

الصغيرة آنايا عمرها شهران وقد ولدت قبل أوانها ب 7 أسابيع. إنها تعاني من مغص ومن ارتداد الأسيد وهي دائمة البكاء والأنين. قبل أن تكتشف أمها الحيلة التالية، كانت الطفلة بحاجة دائمة إلى الطمأنة والاحتضان، وهذا لا يدع أي دقيقة حرة لأهلها. لم يكونوا يستطيعون أن يتركوها بعيداً عن ذراعيهم أكثر من 10دقائق بدون أن تبكي.

اكتشفت أم آنايا حيلة على Pinterest وقررت أن تجربها. تذكرت أن أمها كان لديها قفازان في خزانتها. عندها أخذت قفازاً وسكبت فيه الأرز وأحكمت ربطه. بعدها، جعلت ابنتها تنام على بطنها ووضعت القفاز على ظهرها. توقفت الصغيرة عن البكاء، وكانت هذه تعزية حقيقية لأمها !
تقول الأم :”ضعوا فقط الأرز في قفاز وتأكدوا أن هذا سينجح !”

بكل تأكيد، لكل شخص رأيه الخاص في هذه الحيلة. البعض يحبونها والبعض الآخر لا، لكن كل أم تعرف ولدها. آنايا تحب هذا والأمور على خير ما يرام. شاركت أمها هذه الحيلة لانها تعرف لأي درجة من الصعب أن لا تجد وقتاً للراحة وتتمنى أن تساعد هكذا الأهل الآخرين.

ملاحظة : “آنايا لا تنام أبداً مع كل الأغطية من حولها أو قرب النافذة؛ لديها مهد خاص بها. الصورة هي لقطة سريعة وهي تحت المراقبة طوال الوقت”.

حيلة القفاز اقتصادية وطبيعية وتستحق عناء أن تجربوها من أجل تهدئة الأطفال الرضع…وراحة أهلهم ! تستطيعون الحصول على قفازات من الصيدلية.

تذكروا أنكم إذا كنتم منهكين أو فاقدي الاعصاب بسبب بكاء طفلكم، من المهم أن تطلبوا المساعدة من محيطكم أو من الأخصائيين. كل الناس قد تشعر بالإرهاق أو بأنها على حافة الانهيار. اعتنوا بأنفسكم وبأولادكم !


Get real time updates directly on you device, subscribe now.





Source link

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد